Close ad

كلمة الرئيس السيسي في قمة الكوميسا بزامبيا تتصدر اهتمامات صحف القاهرة

9-6-2023 | 09:06
كلمة الرئيس السيسي في قمة الكوميسا بزامبيا تتصدر اهتمامات صحف القاهرةكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي تتصدر اهتمامات الصحف
أ ش أ

تصدرت كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي ألقاها أمس، في أعمال القمة الثانية والعشرين للسوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي (الكوميسا) في العاصمة الزامبية (لوساكا)، بالإضافة إلى عدد من الأخبار الأخرى اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم الجمعة.

موضوعات مقترحة

فتحت عنوان الرئيس خلال كلمته بقمة الكوميسا فى زامبيا: نركز على حل الصراعات و«التكامل القارى» قالت صحيفة الأهرام، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى أن الاستقرار أمر بالغ الأهمية لدول القارة الإفريقية، مشيرا إلى أنه عاصر الكثير من الصراعات، سواء على المستوى الوطنى داخل مصر أو على مستوى الأحداث الإقليمية، مشددا على أن كل يوم يمر على دول القارة دون تنمية يمثل خسارة كبيرة لشعوب تلك الدول.

وأوضحت الصحيفة، أن ذلك جاء فى كلمة الرئيس السيسى، أمس، فى أعمال القمة الثانية والعشرين للسوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقى (الكوميسا) فى العاصمة الزامبية (لوساكا).

وبحسب الصحيفة، فقد أوضح الرئيس أن سياسة مصر تعتمد على الحرص الدائم على إيجاد صيغة للحوار والتفاوض والتعامل بصبر كبير مع المشكلات، مبينا أن التجربة أثبتت أن الحلول السلمية والأمن والاستقرار من أجل البناء والتنمية والإعمار أفضل كثيرا من الصراعات والاقتتال والحروب.

وفي نفس السياق، ولكن تحت عنوان زيادة التبادل التجاري بين مصر وزامبيا.. السيسى وهيتشيليما يبحثان جهود التكامل الاقتصادى والاندماج الإقليمى/، قالت صحيفة/الأهرام/، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى تطلع مصر لتعزيز العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر وزامبيا، وتفعيل أطر التعاون المشترك فى شتى المجالات، خاصة ما يتعلق بزيادة التبادل التجارى، واستكشاف فرص الاستثمار المتبادلة، بما يحقق المصالح المشتركة، إلى جانب مواصلة تقديم مختلف أوجه الدعم، وبناء القدرات للأشقاء فى زامبيا، بالإضافة إلى التنسيق بشأن قضايا المنطقة والقارة الإفريقية.

وأوضحت الصحيفة، أن ذلك جاء خلال لقاء الرئيس أمس مع الرئيس الزامبى «هاكيندى هيتشيليما»، خلال زيارة الرئيس لزامبيا للمشاركة فى قمة تجمع الكوميسا. وأعرب الرئيس خلال اللقاء عن خالص تمنياته للرئيس «هيتشيليما» بالنجاح فى قيادة دفة تجمع الكوميسا، ومواصلة العمل على دفع أطر التعاون المشترك داخله خلال الفترة المقبلة.

وفي شأن مختلف، وتحت عنوان طرح الأصول العقارية بالعاصمة الإدارية والعلمين الجديدة للقطاع الخاص، قالت صحيفةالأهرام تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس، موقف طرح عدد من الأصول العقارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والعلمين الجديدة، للقطاع الخاص، وذلك خلال اجتماع بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والمدير التنفيذى لصندوق مصر السيادى، ورئيس صندوق مصر للسياحة والاستثمار العقارى.

ونقلت الصحيفة عن السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء قوله، إن رئيس مجلس الوزراء أشار إلى أن الدولة أعلنت طرح عدد من الأصول العقارية المختلفة، فى العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، وغيرهما، وتم التوافق على ضرورة وجود مُقيم عقارى دولي، يتولى تقييم هذه الأصول المطروحة على شركات القطاع الخاص.

وأوضح المتحدث أن الاجتماع شهد أيضًا استعراض رؤية تطوير منطقة مربع الوزارات، والقاهرة الخديوية، والاستغلال الأمثل لها، فى ضوء انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وتحت عنوان/ الاجتماع الوزاري " الخليجي ــ الأمريكي " يشيد بدور مصر في حل الأزمة الفلسطينية الأخيرة/، قالت صحيفة/الجمهورية/، أعرب الاجتماع الوزاري المشترك بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأمريكية ، عن تقديرهم لدور مصر الحاسم في التوسط بين الطرفين في غزة وإسرائيل خلال الأزمة الأخيرة.

كما أكد الوزراء ــ في بيانهم الصادر أمس عن الاجتماع في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، لوزراء خارجية دول مجلس التعاون، ووزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أنتوني بلينكن، والأمين العام لمجلس التعاون جاسم محمد البديوي، التزامهم تجاه القضة الفلسطينية بالتوصل إلى سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط وفقاً لحل الدولتين، على أساس حدود عام 1967 وأي اتفاق بين الجانبين على تبادل الأراضي، وفقاً للمعايير المعترف بها دولياً ومبادرة السلام العربية.

وفي موضوع آخر، وتحت عنوان مصر تسلم زامبيا الرئاسة الدورية لقمة تجمع الكوميسا الـ 22، قالت صحيفةالجمهورية، سلمت مصر رئاسة قمة تجمع دول السوق المشتركة للشرق والجنوب الإفريقي "كوميسا" إلى زامبيا، حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتسليم أدوات إدارة القمة إلى رئيس جمهورية زامبيا هاكيندي هيتشيليما.

وبحسب الصحيفة، فقد أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال تسليمه رئاسة الكوميسا الـ22 لرئيس زامبيا، أن هيئة المكتب الجديدة للقمة تتكون من جمهورية زامبيا رئيسا وجمهورية بوروندي نائبا للرئيس وجمهورية مصر العربية مقررا.

و"كوميسا" هي اتفاقية مشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي، وتضم في عضويتها 21 دولة هي: مصر والكونغو الديمقراطية وجزر القمر وبوروندي وإريتريا وجيبوتي وكينيا وإثيوبيا وإسواتيني "سوازيلاند" ومالاوي ومدغشقر وليبيا وسيشيل ورواندا وموريشيوس وتونس والسودان والصومال وزيمبابوي وزامبيا وأوغندا.

وبالانتقال إلى صحيفة المصري اليوم نجد أنها تقول تحت عنوان/ «التموين»: التعاقد على استيراد لحوم حية ومجمدة من الهند و٤ دول إفريقية، تعاقدت وزارة التموين مع ٥ دول الهند والسودان وجيبوتي وتنزانيا وأوغندا، لاستيراد اللحوم الحية في إطار حرصها على التوسع والتنوع في مصادر ومناشئ استيراد اللحوم، سواء كانت حية أو مجمدة، ويتم الكشف عليها في دول المنشأ وبعد دخولها .

ونقلت الصحيفة عن الدكتور على المصيلحي، وزير التموين، تأكيده أن تنوع المناشئ سوف يساهم في توفير الكميات المطلوبة لتلبية احتياجات المواطن منها بأسعار مخفضة بنسب تقل عن أسعارها في الأسواق.

وأشار الوزير إلى وصول كميات كبيرة من الرؤوس المتعاقد عليها بمجزر ومحجر شركة جنوب الوادى للتنمية بتوشكى ومجزر ومحجر سفاجا بالغردقة ومجزر أبوسمبل بأسوان، وأنه جار التعاقد من خلال هيئة السلع التموينية على توفير ۵۰۰۰ طن لحوم مجمدة برازيلية ومتوقع طرحها بأسعار تنافسية تسهم في تخفيض واستقرار أسعار اللحوم المجمدة، فضلا عن اتخاذ إجراءات التعاقد على 1000 طن لحوم هندية مجمدة متوقع وصولها هذا الشهر.

وفي موضوع آخر، وتحت عنوان الرئيس الصربي يستقبل المفتى: تنظر بإعزاز لمصر الحضارة، نقلت صحيفة المصري اليوم عن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش قوله،: «إنني فخور بعلاقتي مع الرئيس عبد الفتاح السيسى وأقدر جهوده المستمرة في إحداث تنمية شاملة في مصر، وأقدر التحديات الكثيرة التي تمر بها مصر، ونحن تنظر بإعزاز إلى مصر بزخمها الديني والثقافي والحضاري».

وأضاف خلال استقباله الدكتور شوقي علام مفتى الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم الذي يزور صربيا حاليًا أنه يسعى بكل قوة إلى إدماج المسلمين في الحكومة والدولة الصربية لتحقيق مبدأ المواطنة والعيش المشترك والاستقرار في المجتمع الصربي.
وأوضح أن المسلمين يمثلون جزءًا لا يتجزأ من الحياة الثقافية والحضارية للشعب الصربي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: