محليات

برئاسة "منصور"..المجلس الأعلى للاستخدامات السلمية يستعرض البرنامج الزمنى لمحطة الضبعة النووية بعد غد

17-12-2013 | 07:59

المستشار عدلى منصور

صلاح زلط
لأول مرة منذ اندلاع ثورة 25يناير يعقد المجلس الأعلى للاستخدامات السلمية للطاقة بعد غد الخميس أول اجتماع له برئاسة المستشار عدلى منصور رئيس الجمهورية، لبحث المشروع النووي والبرنامج الزمني لأول محطة نووية لتوليد الكهرباءفى مصر.


وقال مصدر حكومى مطلع لـ "بوابة الأهرام" إن المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء سيستعرض ملفا شاملا عن البرنامج النووى السلمى المصرى لإنتاج الكهرباء منذ بدء الإعلان عنه عام 2006 وحتى قرار مجلس الوزراء برئاسة الدكتور حازم الببلاوى إعادة البرنامج إلى الحياة من جديد والخطوات التى اتخذتها القوات المسلحةوالأجهزة المعنية تحت الرعاية الكاملة للفريق أول عبد الفتاح السيسى النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الدفاع لاستعادة موقع البرنامج بأرض الضبعة فى اتفاق ودى مع أهالى الضبعة الذين كانوا قد استولوا إبان ثورة 25يناير على الموقع.

ولفت المصدر إلى أن المجلس الأعلى للاستخدامات السلمية للطاقة برئاسة المستشار عدلى منصور سيستعرضأيضا البرنامج الزمنى لتشغيل المحطات النووية المقرر إقامتها فى مصر حيث تستهدف مصر إقامة 4 محطات نووية كمرحلة أولى بمنطقة الضبعة بقدرات تتراوح مابين 900ميجا وات و 1650ميجاوات، ومن المقرر تشغيلها فى الفترة مابين 2019 و2025.

وأكد الدكتور إبراهيم العسيري كبير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية سابقا ومستشار هيئة المحطات النووية أن مواصفات مشروع المحطة النووية الأولي جاهزة للطرح فورا وأن كراسة الشروط والمواصفات تنص علي ضرورة المشاركة المحلية بنسبة لاتقل عن 20% وتزيد هذه النسبة في المحطات النووية اللاحقة علي تقديم عروض تمويلية تغطي 85% من المكون الأجنبي و15% من المكون المحلي ويتم تسديدها بعد تشغيل المحطة النووية من الوفورات نتيجة فرق تكاليف الوقود النووي عن مصادر وقود الغاز الطبيعي والبترول.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة