Close ad

ارتفاع حرارة الطفل.. علامات تستدعي زيارة الطبيب فورًا.. والإهمال يؤدي إلى هذه النتائج الصادمة

7-6-2023 | 18:47
ارتفاع حرارة الطفل علامات تستدعي زيارة الطبيب فورًا والإهمال يؤدي إلى هذه النتائج الصادمةالطفل ودرجات الحرارة المرتفعة
إيمان البدري

يعتبر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من الأمور الخطيرة التي قد تسبب لهم مشاكل صحية عديدة ومرضية خطيرة تلاحقهم مدى الحياة بخاصة عندما تؤثر درجات الحرارة على حركة الجسم.

موضوعات مقترحة

وقد تكون الإصابة بدرجات الحرارة  بسبب الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الحلق أو نتيجة الآثار الجانبية لبعض الأدوية، وربما لأسباب مرضية ما يتطلب سرعة الكشف  الطبي على الطفل قبل تدهور الحالة.

إهمال ارتفاع درجة حرارة الطفل يسبب ضعف السمع وفقدان النطق

يقول الدكتور وليد الجندي أستاذ طب الأطفال وأمراض القلب: درجات الحرارة المرتفعة إذا لم يتم علاجها على الفور قد تسبب مشاكل صحية للأطفال، وذلك نتيجة  لأضرار السخونية على الأطفال، لأنها تسبب للطفل، صعوبة شديدة في التنفس، ويظهر الطفح الجلدي، المصحوب بوجود ألم شديد في الصدر، مع وجود صعوبة في التبول، والشعور بالتعب والإرهاق الشديد طوال اليوم.

كما أنه في حالة إذا لم يتم خفض الحرارة على الفور فقد يؤثر ذلك على الطفل مستقبلا ويعرضه لضعف السمع وفقدان النطق، وقد تمتد لتؤثر على حركة جميع عظام الجسم، لذلك لا بد عند ارتفاع درجة الحرارة، من الإكثار من تناول السوائل وخصوصا المياه؛ حيث إنها تعمل على خفض درجة الحرارة، مع عمل كمادات مياه باردة باستمرار حتى تقل درجة الحرارة، ويراعى اختيار الأماكن التي نضع فيها الكمادات وأفضلها، عمل كمادات حول الرقبة وأسفل الإبط، وأسفل البطن عند الفخذين.

مع ضرورة الحصول على قسط كاف من الراحة وتجنب بذل المجهود، وفي حالة إذا لم تنخفض  الحرارة لا بد من زيارة الطبيب على الفور لتحديد السبب وعلاجه بالأدوية المناسبة له، ولكن لا تنتظر فترة طويلة لاستشارة الطبيب منعا لتدهور حالة الطفل.

نصائح للحفاظ على صحة طفلك في شهور الحر

 ويقدم أستاذ طب الأطفال، العديد من النصائح للحفاظ على صحة طفلك في شهور الحر، من خلال عدم البقاء أو ترك الطفل داخل السيارة في الطقس شديد الحرارة، مع تجنب تناول الوجبات الساخنة والثقيلة حتى لا تزيد حرارة الجسم، لكن عند الشعور بأعراض تقلصات الحرارة أو الإجهاد الحراري، فيجب تبريد الجسم على الفور لتجنب الإصابة بضربة الشمس.

وعندما يكون الجو حارا جدا، فيعتبر  الذهاب إلى حمام السباحة  أو الشاطئ لفترة قصيرة أو البقاء في الداخل هو الأفضل، مع معرفة ومتابعة  حالة الطقس في الأيام المتتالية هل ستكون ذات درجة حرارة المرتفعة.               

إذا كنت تستخدم مروحة  فاحتفظ بها على مسافة آمنة، حيث إن استخدام المراوح عندما تكون درجات الحرارة أعلى من درجة حرارة الجسم قد يتسبب في زيادة حرارة الجسم بدلاً من فقدها.

نصائح للتغلب على  درجات الحرارة المرتفعة

ويشير الدكتور وليد الجندي، إلى ضرورة اتباع العديد من الخطوات للتغلب على الحرارة وحماية الطفل من الأمراض والمخاطر المرتبطة بالحرارة، منها:

  1. الحفاظ على رطوبة الجسم، أي من خلال تشجيع  الأطفال  على شرب الماء بشكل متكرر،  وجعله متاحًا بسهولة حتى قبل أن يطلبوه.
  2. احرص على ارتداء الأطفال ملابس فاتحة اللون وخفيفة الوزن ومحدودة بطبقة واحدة من المواد الماصة، التي تزيد من تبخر العرق، حيث إن الأطفال أقل قدرة على التعرق من البالغين.
  3. الأطفال يحتاجون للراحة في المناخ الحار، حيث يمكن للحرارة أن تجعل الأطفال يشعرون بالتعب.
  4. عندما يشعر الطفل بالحرارة امنحه حماما باردا أو رذاذ الماء ليبرد، حتى لا يتعرض لضربة شمس أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  5. يجب الانتباه لعدم  ترك الطفل  في السيارة، حيث إن الجزء الداخلي من السيارة يكون  ساخنًا بشكل خطير في فترة زمنية قصيرة فقط، حتى مع فتح النوافذ.

التعب والجفاف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة

 ويقول الدكتور محمد مصطفى فاروق استشاري القلب والأوعية الدموية بجامعة عين شمس، إنه قد يعاني الأطفال من مجموعة من الآثار الجانبية الناتجة عند ارتفاع درجة الحرارة، أبرزها التعب والجفاف، ولتجنب هذه المشاكل يكون من السهل حلها من خلال تجنب  خروج الأطفال بخاصة الرضع في اليوم الذي تسجل فيه درجات الحرارة ارتفاعا.

وفي حالة الضرورة  للخروج، هنا يراعى وضع الأطفال في الأماكن التي تتمتع بالظل بعيدًا عن أشعة الشمس، للحماية من الأضرار الأخرى لأشعة الشمس، مع الاهتمام بوضع واق شمسي على بشرة الأطفال، كما يمكن  إعطاء الأطفال الذين يتلقون الرضاعة الطبيعية رضعة إضافية، وبالنسبة للذين هم أكبر من 6 أشهر يمكن إعطاؤهم كمية صغيرة من الماء المغلي المبرد.

مع مراعاة إعطاء  الأطفال السوائل بانتظام، للحفاظ على درجة حرارة الجسم، مع تجنب المشروبات السكرية مثل المشروبات الغازية والكافيين؛ لأنها تزيد فرص جفاف الجسم لدى الأطفال، مع تجنب استخدام حمالة الأطفال، لأنها تقيد تدفق الهواء إليهم ما يزيد معاناتهم في درجات الحرارة المرتفعة.

كما يمكن  استخدام مظلة كبيرة لعربة الأطفال المكشوفة، لأنها تحمي الطفل من أشعة الشمس، وفي حالة  ممارسة التمارين الرياضية، يفضل تناول  من كوبين إلى 3 أكواب من الماء كل ساعة.              

علامات تستدعي زيارة الطبيب فورا

ويقول الدكتور محمد فاروق: قد يحدث ضرر للأطفال نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، ولكن لا تظهر عليهم أعراض واضحة في البداية، لذلك تجب معرفة بعض هذه العلامات، مثلا إذا كان طفلك يزيد عمره على 6 أشهر، ولاحظت نومه لساعات طويلة، أو يعاني من القيء المتكرر، أو ألم مستمر في البطن، أو يؤذي الضوء عينه، ولا يشرب السوائل بشكل جيد، أو لا يتبول بشكل جيد.

ومن العلامات الأخرى، إذا بدأ الطفل  يعاني من صعوبة في التنفس، أو ألم أو ضغط في صدره أو بطنه، أو تحول لون بشرته إلى اللون الأزرق أو الرمادي، كذلك في حالة ظهور علامات الجفاف، مثل الشعور بالعطش وجفاف الفم، الدوخة، وانخفاض كمية البول أو البول الداكن. قد يحتاج طفلك إلى سوائل وريدية من أجل إعادة ترطيبه، إذا لاحظت قلة الدموع أو عدم وجود دموع على الإطلاق وجفاف الجلد والشفتين.

ويجب الامتناع عن إعطاء الأدوية للطفل لعلاج الحمى،  إلا بعد أن تصل درجة الحرارة إلى 38 مئوية، لذلك يجب أولا خفض الحرارة من خلال الاستحمام والكمادات، مع تجنب إعطاء الطفل المضادات الحيوية من دون استشارة الطبيب.

متى تطلب رعاية طارئة للطفل؟

ويشير استشاري الأوعية الدموية إلى أنه إذا تعرض الطفل لضرر من ارتفاع درجات الحرارة، بعد  تركه في ظروف تجعله يتعرض لدرجات الحرارة المرتفعة، مثل ترك الطفل  في سيارة ساخنة،  أو حدث له أمر يشبه تلك الحالة ويظهر عليه أي من هذه العلامات التحذيرية، مثل إصابته  بحُمَّى بدون عرق، صداع شديد،  نوبات الصرع، رقبة متيبِّسة،  الارتباك، أو الإصابة بقيء متكرر أو إسهال، أو ظهور حالة هياج أو انزعاج شديد، وغيرها من أي أعراض مثيرة للقلق أو مختلفة أو غير معتادة، فيجب فورًا تقديم الرعية الطبية له.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة