Close ad

الخارجية الفلسطينية تُطالب بضغط دولي وأمريكي عاجل لوقف تنفيذ المُخطط الاستعماري العنصري (E1)

6-6-2023 | 22:11
الخارجية الفلسطينية تُطالب بضغط دولي وأمريكي عاجل لوقف تنفيذ المُخطط الاستعماري العنصري Eالخارجية الفلسطينية
أ ش أ

 طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، بتدخل دولي وأمريكي عاجل لضمان عدم تنفيذ مشروع (E1) الاستيطاني، معتبرة إياه "الحلقة الأخيرة" في ضم الضفة الغربية المحتلة وتكريس نظام الفصل العنصري (الأبرتهايد) في فلسطين المحتلة. 

موضوعات مقترحة

وأدانت الوزارة، في بيان صحفي، ما أورده الإعلام الإسرائيلي بشأن اجتماع مرتقب يوم الإثنين المقبل لما تسمى "لجنة التخطيط والبناء" التابعة للإدارة المدنية للاحتلال، لبحث المخطط الذي يهدف إلى بناء مستعمرة جديدة لربط مستعمرات القدس بمستعمرة "معاليه ادوميم". 

وقالت الوزارة إن المُخطط يؤدي إلى فصل القدس تماما عن محيطها الفلسطيني خاصة من جهة الشرق، الأمر الذي يؤدي أيضًا إلى تقطيع أوصال الضفة الغربية المحتلة وفصلها إلى قسمين، ويغلق الباب نهائيًا أمام فرصة تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية تطبيقًا لمبدأ حل الدولتين.

وأكدت الوزارة أن تبريرات بعض المسؤولين الإسرائيليين بشأن تخصيص هذا الاجتماع لدراسة الاعتراضات هو "ذر للرماد في العيون"، ومحاولة لتضليل المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي والإدارة الأمريكية التي لطالما اعترضت على تنفيذ هذا المخطط الاستعماري التوسّعي.

ورأت الوزارة أن الحكومة الإسرائيلية ماضية في تنفيذ حلقات ومراحل هذا المخطط، ضاربة بعرض الحائط جميع المواقف والمطالبات الدولية الداعية بعدم تنفيذه.

وحذّرت من مغبة ومخاطر تنفيذ هذا المخطط الاستعماري وتداعياته على عملية السلام برمتها والحلول السياسية التفاوضية للصراع وعلى ساحة الصراع باعتباره تفجيرا خطيرًا لها، وكذلك مخاطره على أمن واستقرار المنطقة برمتها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة