Close ad

مصر والإمارات توقعان اتفاقية للبدء بتطوير مشروع لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ 10 جيجاواط

6-6-2023 | 21:21
مصر والإمارات توقعان اتفاقية للبدء بتطوير مشروع لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ  جيجاواطمصر والإمارات توقعان اتفاقية للبدء بتطوير مشروع لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ 10 جيجاواط
أبوظبي- وائل الصواف

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، الشركة الدولية ي مجال الطاقة المتجددة، وائتلاف شركائها الذي يضم "إنفنيتي باور" أكبر شركة للطاقة المتجددة في إفريقيا، وشركة "حسن علام للمرافق" المتخصصة في استثمارات البُنى التحتية المستدامة، عن توقيع اتفاقية مع "هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة" في مصر ، لتوفير قطعة أرض مخصصة لتطوير مشروع محطة لطاقة الرياح بقدرة إنتاجية تبلغ 10 جيجاواط بتكلفة استثمارية تتجاوز الـ 10 مليارات دولار، والذي  سيشكل عند اكتماله أحد أكبر محطات طاقة الرياح في العالم.

موضوعات مقترحة

شهد مراسم توقيع الاتفاقية التي أقيمت في القاهرة، كل من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء المصري، و الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بدولة الامارات ورئيس مجلس إدارة "مصدر"،  والدكتور محمد شاكر المرقبي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في جمهورية مصر العربية، ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، وناير فؤاد، الرئيس التنفيذي لشركة إنفنيتي باور، وحسن وعمرو علام، الرئيسان التنفيذيان لشركة حسن علام القابضة.

وستنتج محطة طاقة الرياح عند اكتمالها 47,790 جيجاواط ساعة من الطاقة النظيفة سنوياً، وستسهم في تفادي انبعاث 23.8 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون، أي ما يعادل 9% تقريباً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالية في مصر.

وسيسهم المشروع في تحقيق هدف مصر بأن تشكل الطاقة المتجددة 42% من مزيج الطاقة بحلول عام 2030.

وسيتيح مشروع طاقة الرياح بقدرة 10 جيجاواط لمصر توفير ما يقدر بنحو 5 مليارات دولار أمريكي سنوياً من تكاليف الغاز الطبيعي السنوية.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات والرئيس عبد الفتاح السيسي، قد شهدا مراسم توقيع الاتفاقية الأساسية لتطوير المحطة، وذلك على هامش مؤتمر الأطراف للمناخ COP27  في شرم الشيخ العام الماضي، حيث وقع الاتفاق شركة مصدر وإئتلاف شركائها "حسن علام للمرافق" وشركة "إنفينيتي باور"، إضافة إلى "الشركة المصرية لنقل الكهرباء".

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابران مصدر وباعتبارها شركة رائدة في مجال الطاقة النظيفة على مستوى الدولة والعالم، تواصل دورها الريادي في دعم تطوير العديد من مشاريع الطاقة النظيفة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وكذلك التزامها الراسخ بالمساهمة في دعم الدول الإفريقية لتحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقة المتجددة.

وسيتولى تطوير المشروع الإئتلاف الذي تقوده "مصدر" مع شركائها و"انفينتي باور"، الشركة المشتركة بين "مصدر"، و"انفينتي" المصرية، وهي أكبر شركة للطاقة المتجددة في إفريقيا، وشركة "حسن علّام للمرافق" منصة استثمارية للبنية التحتية المستدامة.

وأضاف الجابر: "تماشياً مع توجيهات القيادة بالعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة ونشر حلول الطاقة المتجددة، يسرنا إبرام هذه الاتفاقية التي ترسخ علاقات الشراكة والتعاون الوثيق في مجال الطاقة المتجددة بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية الشقيقة.

ويكتسب هذا المشروع الاستراتيجي أهمية كبيرة فهو يعد واحداً من أكبر المشاريع في هذا المجال على مستوى العالم والقارة الأفريقية، وسيسهم في توفير العديد من فرص العمل وخفض الانبعاثات وتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة بكلفة اقتصادية تنافسية". 

كما أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الإماراتي لدور المهم لمثل هذه المشاريع في دعم الجهود العالمية للحد من تداعيات التغيرالمناخي ، موضحاً بأن دولة الإمارات ستركز خلال استضافة مؤتمر الأطراف للمناخ  COP28 على تحقيق نقلة نوعية في العمل المناخي، وتوحيد الجهود والتكاتف، وعقد الشراكات، وحث العالم على توفير التمويل اللازم للعمل المناخي من خلال تطوير أداء مؤسسات التمويل الدولية وتنفيذ الدول المانحة لتعهداتها المالية، والتركيز على تحقيق انتقال منطقي وواقعي وتدريجي وعادل في قطاع الطاقة، وأن نركز جهودنا على خفض الانبعاثات، وليس إبطاء معدلات النمو والتقدم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة