راديو الاهرام

مينديليبار يعزز هيمنة المدربين الإسبان على اليوروباليج

1-6-2023 | 15:54
مينديليبار يعزز هيمنة المدربين الإسبان على اليوروباليجمينديليبار مدرب إشبيلية الاسباني
وكالات الأنباء

وضع فوز إشبيلية على روما بركلات الترجيح (4/1)، في نهائي الدوري الأوروبي، أمس الأربعاء، المدرب خوسيه لويس مينديليبار، في قائمة المدربين الإسبان الذين فازوا باليوروباليج، حيث يهيمنون بإجمالي 13 لقبا متفوقين على الإيطاليين بـ 3 بطولات.

موضوعات مقترحة


وكان مينديليبار بطل إنجاز الدوري الأوروبي لموسم 2022/2023. كما كان قائد التحول المذهل للفريق الأندلسي هذا الموسم.

وانضم مينديليبار بذلك إلى كل من لويس مولوني، البطل مع ريال مدريد في عامي 1985 و1986، ورافائيل بينيتيز، الفائز باللقب مع فالنسيا عام 2004 ومع تشيلسي عام 2013، وخواندي راموس مع إشبيلية عامي 2006 و2007 وكيكي سانشيز فلوريس الذي توج باللقب مع أتلتيكو مدريد في عام 2010 وأوناي إيمري مع إشبيلية في أعوام 2014 و2015 و2016 ومع فياريال عام 2021 وجولين لوبيتيجي مع إشبيلية أيضا في عام 2020.

ويعد أوناي إيمري، المدرب الحالي لفريق أستون فيلا الإنجليزي، هو ملك هذه البطولة برصيد 4 ألقاب متفوقا ببطولة على الإيطالي جيوفاني تراباتوني (الفائز باللقب مع يوفنتوس في 1977 و1993 ومع ميلان في 1991)، وببطولتين على كل من مولوني وخواندي راموس والأرجنتيني دييجو سيميوني (مع أتلتيكو مدريد عامي 2012 و2018) والبرتغالي جوزيه مورينيو (الفائز مع بورتو في 2003 ومانشستر يونايتد في 2017).

وواصل إشبيلية الإسباني هيمنته على لقب الدوري الأوروبي بالتتويج بلقبه السابع في تاريخه إثر فوزه بركلات الترجيح (4-1) على روما الإيطالي، في النهائي الماراثوني الذي احتضنه ملعب (بوشكاش أرينا) في العاصمة المجرية بودابست أمس الأربعاء وانتهى بتعادل إيجابي (1-1) في أشواطه الأصلية والإضافية.

ويعد هذا هو اللقب السابع في تاريخ كبير إقليم الأندلس الذي لم يخسر أي نهائي سابق بعد نسخ 2006 و2007 و2014 و2015 و2016 و2020، و2023، ليؤكد أنه "متخصص" في الفوز بهذه البطولة، ويبتعد في الصدارة بفارق 4 ألقاب عن أقرب ملاحقيه إنتر ميلانو.

كما أن هذا هو اللقب القاري الأول لمدربه خوسيه لويس مينديليبار، والأول أيضا من حيث الأهمية في مسيرته كمدرب.
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة