Close ad

"الحمى الوردية.. كل ما تريد معرفته عن أسباب الإصابة والأعراض وطرق العلاج

30-5-2023 | 20:48
 الحمى الوردية كل ما تريد معرفته عن أسباب الإصابة والأعراض وطرق العلاجالحمى الوردية
إيمان محمد عباس

تعد الحمى الوردية "Roseola" أو "حمى الثلاثة أيام" من الأمراض الشائعة التي تصيب الأطفال الصغار، وتنتقل العدوى عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب بالمرض.

موضوعات مقترحة

ما هي الحمى الوردية؟

قالت الدكتورة وسام محرم أحمد دكتوراه طب الأطفال وحديثي الولادة والغدد الصماء للأطفال بكلية طب عين شمس، إن الحمى الوردية هي عدوى فيروسية تسببها فيروس هيربس البشري النوع 6 (HHV-6) وأحيانًا النوع 7 (HHV-7). وتنتشر العدوى عن طريق الاتصال المباشر مع شخص مصاب، وقد يتم نقلها عن طريق الرذاذ الذي يتم إطلاقه عند السعال أو العطس.

وأضافت الدكتورة وسام محرم أحمد، أن الحمى الوردية تعتبر شائعة بشكل خاص في الربيع والخريف، ويمكن أن يتعرض لها أي طفل في أي وقت. وتشمل العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالحمى الوردية، العمر الصغير (أقل من 2 سنة) والتعرض للأشخاص المصابين بالفيروس.

ما هي علامات ظهور الحمى الوردية؟

استطردت أنها تظهر عادةً أعراض الحمى الوردية بعد فترة حضانة تتراوح بين 5 إلى 15 يومًا، وتبدأ بارتفاع في درجة الحرارة يصل إلى 40 درجة مئوية لمدة يومين إلى 4 أيام، ويمكن أن يصحب الحمى تورم الغدد اللمفاوية وألم الحلق والسعال والسيلان الأنفي والإسهال والتقيؤ، مستكملة أنه بعد ظهور الحمى، يظهر طفح جلدي صغير على الجذع والأطراف والوجه، ويتميز باللون الوردي ويتلاشى عند الضغط عليه، ويمكن أن يستمر الطفح لمدة يومين إلى 4 أيام.

هل الحمى الوردية خطيرة؟

أكدت الدكتورة وسام أحمد محرم، أن الحمى الوردية لا تعتبر خطيرة لدى معظم الأطفال، إلا أنه ينبغي على الآباء والأمهات الاهتمام بالرعاية اللازمة للأطفال المصابين بها، والتأكد من تناول الأطفال للسوائل بكميات كافية لتجنب الجفاف، وإعطاء الأدوية المضادة للحمى إذا لزم الأمر، مستكملة أنه من الجيد تجنب التقارب مع الأشخاص المصابين بالحمى الوردية، وإذا كان الطفل الصغير حاملًا للفيروس، فيجب تجنب الاتصال المباشر مع الأطفال الرضع والنساء الحوامل، حيث يمكن أن يتسبب الفيروس في مشاكل صحية خطيرة لديهم.

أعراض الحمى الوردية

أشارت إلي أن أعراض الحمى الوردية تظهر بعد فترة حضانة تتراوح بين 5 إلى 15 يومًا، وتشمل ارتفاعًا في درجة الحرارة يصل إلى 40 درجة مئوية، وظهور بقع حمراء صغيرة على الجسم، وخاصةً على الصدر والبطن والظهر، مضيفًا أنه يمكن أن يعاني الطفل من أعراض أخرى مثل السعال والسيلان الأنفي والتهاب الحلق والإسهال والتقيؤ، وقد تستمر هذه الأعراض لمدة يومين إلى 4 أيام قبل أن تختفي تدريجيا.

هل الحمى الوردية تصيب البالغين؟

وأكدت أنه على الرغم من أن الحمى الوردية تظهر بشكل أساسي عند الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى 2 سنة، فإنه يمكن حدوثها في أي عمر، وعادة ما يتعافى الأطفال من المرض بشكل كامل دون أن يترك أي آثار، وفي بعض الحالات النادرة، يمكن للحمى الوردية أن تتسبب في مضاعفات خطيرة مثل التهاب الدماغ، ولذلك يجب على الآباء والأمهات مراقبة حالة الطفل بعناية خلال فترة المرض والتحدث مع الفور إلى الطبيب في حالة حدوث أي مضاعفات.

وأشارت الدكتورة وسام أحمد محرم، إلى أنه يجب على الآباء والأمهات توخي الحذر واتباع الإجراءات الوقائية اللازمة لتجنب انتقال الحمى الوردية إلى الأطفال، وذلك من خلال غسل اليدين بانتظام وتجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض، كما يجب على الآباء والأمهات التعرف على الأعراض المرتبطة بالحمى الوردية والتحدث إلى الطبيب في حالة حدوث أي من هذه الأعراض لدى الأطفال.

وطالبت من الآباء والأمهات الانتباه إلى أي علامات على الأطفال التي قد تشير إلى وجود مضاعفات، مثل الصعوبة في التنفس، أو العدوى الثانوية، أو الاستسقاء. وفي حالة حدوث أي من هذه الأعراض، يجب الاتصال بالطبيب على الفور، كما يجب أن يتم إجراء فحص طبي لأي طفل يعاني من أعراض الحمى الوردية لتأكيد التشخيص وتحديد العلاج المناسب، وعلى الرغم من أن الحمى الوردية تنتهي عادة بشكل ذاتي في غضون أيام قليلة، فإنه يجب على الآباء والأمهات مراقبة حالة الطفل بعناية واتباع التوجيهات الطبية لتجنب أي مضاعفات خطيرة.

هل هناك لقاح للحمى الوردية

لا يوجد لقاح محدد أو علاج للوقاية من الحمى الوردية، ولكن هناك عدة خطوات يمكن اتباعها لتقليل خطر الإصابة

1. غسل اليدين بانتظام: يعد غسل اليدين بانتظام أمرًا أساسيًا للوقاية من انتشار الفيروس الذي يسبب الحمى الوردية. تأكد من غسل يدي طفلك بانتظام، خاصة بعد اللعب مع الأطفال الآخرين أو التعامل مع الألعاب.

2. تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين، تعد الحمى الوردية مرضًا شديد العدوى، لذلك يجب تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص مصاب به. إذا كنت تعرف شخصًا مصابًا بالحمى الوردية، يجب عليك الابتعاد عنه وعن طفلك حتى يتعافى.

3. الحفاظ على نظافة بيئة الطفل، يجب تنظيف وتعقيم منزلك بانتظام، خاصة إذا كان طفلك يلعب بالألعاب أو الأشياء الأخرى التي قد تكون ملوثة بالفيروس.

4. تعزيز جهاز المناعة لدى الطفل، يمكن لجهاز المناعة الصحي أن يساعد طفلك على مكافحة العدوى. يمكنك تشجيع طفلك على تناول النظام الغذائي الصحي، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وممارسة الرياضة بانتظام.

5. تعليم الطفل ممارسات النظافة الجيدة، بتغطية فمه وأنفه عند السعال أو العطس، والتخلص من الأنسجة المستخدمة بشكل صحيح.

6. البقاء في المنزل عند الإصابة بالمرض، إذا كان الطفل مريضًا، يجب الابتعاد عن المدارس أو رياض الأطفال حتى يتعافى لتجنب انتشار الفيروس إلى الأطفال الآخرين.

وأكدت الدكتورة وسام أحمد محرم، أنه باتباع هذه النصائح، يمكنك تقليل خطر إصابة طفلك بالحمى الوردية بشكل كبير. ومع ذلك، إذا ظهرت أعراض الحمى الوردية لطفلك، يجب مراجعة الطبيب على الفور للحصول على الرعاية اللازمة والعلاج المناسب.


الدكتورة وسام أحمد محرمالدكتورة وسام أحمد محرم
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة