Close ad

الحزن يخيم على أهالي قرية زيدان بمركز الحامول بمحافظة كفرالشيخ بعد غرق 3 من شباب القرية| صور

29-5-2023 | 16:50
الحزن يخيم على أهالي قرية زيدان بمركز الحامول بمحافظة كفرالشيخ بعد غرق  من شباب القرية| صورضحايا كفر الشيخ
كفرالشيخ - علاء عبدالله

خيم الحزن الشديد على أهالي قرية زيدان التابعة لمركز الحامول بمحافظة كفرالشيخ، اليوم الإثنين، فور استخراج جثامين الشباب الثلاثة بمصيف جمصة بمحافظة الدقهلية من مياه البحر المتوسط والتأكد من وفاتهم غرقى بمصيف جمصة يوم السبت الماضي، وهم عادل محمد رجب (15 سنة)، وشقيقه محمد (20 سنة)، وابن خالهما أحمد مصطفى اللبان (21 سنة)، وجميعهم يقيمون في قرية زيدان بمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ؛ حيث ظل البحث عن جثامينهم لمدة 3 أيام متتالية في المياه حتي تم العثور على جثثهم الثلاثة تباعًا في أماكن مختلفة تبعد عن موقع غرقهم بعدة كيلو مترات في نطاق محافظة الدقهلية.

موضوعات مقترحة

وقد توجهت أعداد كبيرة من أهالي الضحايا الثلاثة وأهالي القرية إلى مستشفى جمصة بمحافظة الدقهلية انتظارًا لصدور قرار النيابة العامة بالتصريح بدفن الجثث الثلاثة وتنقلهم بعد ذلك الي قريتهم زيدان التابعة لمركز الحامول لدفنهم بمقابر أسرهم بالقرية، والجميع في حالة ترقب انتظار للتصريح بدفن الجثث الثلاثة.

وقد توجهت أعداد كبيرة من أبناء القرية إلى منزل أسرتي الضحايا الثلاثة والتفوا حول المنزلين لمواساة أسر الضحايا والوقوف إلى جوارهم في هذا المصاب الجلل كعادة أبناء الريف في مثل هذه الظروف الصعبة وحالات الوفاة، وتبين بكاء العديد من الرجال بسبب سوء حالة والد الضحيتين الذي كان يردد كلمات غير مفهومة وهو ينادي على أبنيه مما أدى الي بكاء الجميع حوله وهم يحاولن التهدئة من روعه وتذكيره بأن ما حدث لنجليه وأبن خالهما هي إرادة الله ولا راد لقضائه وأن الموت هو الحقيقة الوحيدة في حياة الإنسان، ولكل أجل كتاب، وتذكيره بالعديد من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية المتعلقة بمثل هذه الظروف الصعبة.

وقد اتشحت النسوة بالسواد وتجمعت أعداد كبيرة منهن بمنزل الضحايا الثلاثة حول والدتي الضحايا الشقيقين وأبن خاله، وهن يبكين رحيل الضحايا الشقيقين وأبن عمهما، وكان المنظر صعب للغاية نظرا لحالة الحزن الشديدة والفاجعة التي حلت بالأسرتين بسبب ما حدث من غرق هؤلاء الشباب في مياه البحر بعد أن توجهوا لقضاء يوم عطلة علي شاطئ البحر والاستمتاع بالإجازة عقب الانتهاء من أداء الامتحانات، إلا أن القدر كان لهما بالمرصاد ولقوا مصرعهم غرقي مع بعضهم البعض دفعة واحدة. 

وأكد العديد من أهالي القرية وزملاء الضحايا الثلاثة، ومنهم أحمد خالد، طالب ثانوي، ومحمد عبدالمنعم، بكلية التجارة، أن الضحايا الثلاثة كانوا من خير شاب القرية وكانوا يتمتعون بحب الجميع، ولم يحدث بينهم وبين أحد من أهالي القرية مشكلة في يوم من الأيام والجميع في حالة حزن شديد على رحيلهم المفاجئ في هذه الظروف الصعبة وغرقهم في مياه البحر بمصيف جمصة واستمرار البحث عن جثثهم لمدة 3 أيام في مياه البحر المتوسط من جمصة وحتي بورسعيد، والتي أدت الي فاجعة كبري للأسرتين.

وقال إبراهيم عبدالمنعم، ومحمد خالد، طالبين، أن الله كلل جهود البحث عن الضحايا الثلاثة بالنجاح وتم انتشال جثثهم من مياه البحر في يومين متتاليين، حيث تم استخراج جثة أحمد مصطفي اللبان 21 سنة، مساء أمس السبت، وخشي الجميع من طول فترة البحث عن جثتي الشقيقين لعدة أيام أخر إلا أن الله كلل جهود البحث وتم في اليوم الثالث اليوم الإثنين انتشال جثتي الشقيقين عادل محمد رجب "15 سنة"، وشقيقه محمد 20 سنة، وكانا متجاورين من بعضهما البعض رغم الأمواج العاتية في البحر حتي وهم غرقا رحمهم الله وصبر والديهما علي هذا المصاب الجلل.

وقد تابع اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، عمليات البحث عن الضحايا الثلاثة للشقيقين وابن خالهما، مؤكدا العثور على جثث الشباب الثلاثة ضحايا حادث الغرق بمصيف جمصة بمحافظة الدقهلية بعد أن ظل البحث عنهم مستمرا علي مدار 3 أيام متتالية، وتوسيع نطاق البحث من جمصة وحتى بورسعيد في نطاق 80 كيلو مترًا، وكذلك تم متابعة الإجراءات الخاصة بنقل الجثامين، الثلاثة من مستشفى جمصة لقرية زيدان التابعة لمركز الحامول، تمهيدا لدفن جثامينهم بمقابر العائلة، سائلا الله أن يتغمدهم بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته.

ووجه محافظ كفر الشيخ، الشكر لكل رجال الإنقاذ والضفادع البشرية والصيادين، ولكل المشاركين في أعمال انتشال الجثامين الثلاثة، كما وجه الشكر للدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، وعضوي مجلس النواب محمد زكي، والنائب محمد فوزي الرفاعي، والمسئولين بمدينة جمصة، وكفر الشيخ، للتواصل المستمر لاستخراج جثامين الشباب الثلاثة من مياه البحر المتوسط.

ونعى محافظ كفرالشيخ، الشباب الثلاثة الذي غرقوا في مصيف جمصة، داعيا الله أن يتغدمهم في واسع رحمته، ويدخلهم فسيح جناته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان"، وذلك في بيان صادر عن المحافظة مؤكدا وجود تواصل مستمر بين محافظ كفر الشيخ، ومحافظ الدقهلية، حتي تم العثور على الجثامين الثلاثة ونقلهم تمهيدا لدفنهم بمقابر العائلة بقرية زيدان.

والضحايا الثلاثة الذين تم العثور عليهم هم: عادل محمد رجب (15 سنة)، وشقيقه محمد (20 سنة)، وابن خالهما أحمد مصطفى اللبان (21 سنة)، وجميعهم يقيمون في قرية زيدان بمركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة