Close ad

انطلاق فعاليات قمة "عصر التحول الرقمي 2023" لتنمية أعمال الشركات تكنولوجيًا

28-5-2023 | 13:36
انطلاق فعاليات قمة  عصر التحول الرقمي   لتنمية أعمال الشركات تكنولوجيًاجانب من المؤتمر
فاطمة سويري

تماشيًا مع رؤية مصر وإستراتيجيتها للتحول الرقمي والتنمية المستدامة 2030 نظمت ديجيتال بلانتس بالتعاون مع شركة TSK GLOBAL، قمة "عصر التحول الرقمي 2023" التي تركز على الشراكة الفعالة بين الحكومة والقطاع الخاص في مجال تعزيز الاستفادة من الثورة الصناعية الرقمية الخامسة والتحول الرقمي للوصول إلى الجمهورية الجديدة الذكية، وبمشاركة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة المالية ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وهيئة البريد المصرية، بحضور أكثر من 150 شركة مصرية وأجنبية،

موضوعات مقترحة

وتهدف قمة "عصر التحول الرقمي 2023" إلى تنمية أعمال الشركات المصرية من خلال التعرف على الأدوات والحلول الحديثة التي تساعدهم على تطوير وتأمين أعمالها و إستعراض  المجهودات التي تبذلها الدولة المصرية لتنفيذ رؤيتها واستراتيجيتها نحو التحول الرقمي 2030 بالإضافة إلى رفع الوعى بأهمية تكامل العناصر الأساسية لمنظومة التحول الرقمي والعائد من تنفيذ هذه المنظومة على كافة القطاعات الحيوية و أهمية توافر الأنظمة الدفاعية وحلول الأمن السيبراني لتشجيع المواطن المصري وتحفيزه على استخدام المنظومة.

وخلال افتتاح فعاليات قمة "عصر التحول الرقمى 2023" وجهت الدكتورة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي بالنيابة عن معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. عمرو طلعت، الشكر لتنظيم هذه القمة الهامة، وإلى كافة الحضور من المستثمرين والشركات المحلية والدولية من مختلف القطاعات، مؤكدة أنه فى ظل الجمهورية الجديدة يلمسُ الجميعُ جدية النظرة وجهود دعم القطاع الخاص كشريك أساسي في عملية التنمية وتحقيق رؤية مصر 2030 فضلًا عن أهداف التنمية المستدامة الSDGs17، ولعل وثيقة ملكية الدولة خير مؤشر على ذلك، مشيرة إلى أن التحول الرقمي لم يعد مجرد توجه عالمي وإنما أصبح ركيزة لكافة القطاعات– وهو ما أكدته جائحة كورونا- من خلال تحسين الكفاءة والفعالية والجودة والإنتاجية والتنافسية، وتغيير احتياجات التوظيف والمهارات، وإعادة تعريف منظومات العمل. ومن ثم فإن مواكبة كافة القطاعات والشركات العاملة بها لهذه التطورات التكنولوجية باتت ضرورة ملحة للوصول إلى نموذج عمل جديد يعتمد على استخدام التكنولوجيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والطباعة ثلاثية الأبعاد، وسلاسل الكتل، والحوسبة السحابية، وأنظمة الأمن السيبراني..وغيرها من تقنيات الجيل الرابع للصناعة 4.0.أضافت، تعمل الدولة على تعزيز مكانة مصر كمقصد رائد لخدمات تكنولوجيا المعلومات والعابرة للحدود، وقد أثمر ذلك عن زيادة حجم الصادرات الرقمية لتصل إلى 4.9 مليار دولار، وتوقيع اتفاقيات مع 29 شركة عالمية تضيف عوائد تصدير بقيمة مليار دولار سنويًا بحلول 2025، وتوفر 34 ألف فرصة عمل للشباب لخدمة الأسواق العالمية من خلال 35 مركزًا لتصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات.

 وفيما يتعلق بالبنية التحتية أكدت نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي، أنه تم ضخ استثمارات بقيمة 1.6 مليار دولار على مدار العامين الماضيين لإنشاء شبكة جديدة من كابلات الألياف الضوئية، وتم ربط 23 ألف مبنى حكومي، وتكامل بيانات 75 جهة (G2G). كما تم إطلاق منصة مصر الرقمية فى يوليو 2022، لتقديم الخدمات الحكومية إلكترونيًا، ووصل عدد الخدمات المتاحة بالمنصة بما فيها الخدمات الصحية لنحو 168 خدمة من 9 وزارات مختلفة، وبلغ عدد مستخدمي المنصة نحو 7,2 مليون مواطن بإجمالي حوالي 35,4 مليون طلب خدمة.

وتسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى تشجيع الاستثمار والبحث والتطوير والإبداع وريادة الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل دفع نمو القطاع، ودعم التنمية الوطنية المستدامة، ووضع مصر كمركز إقليمي للإبداع، حيث تنفذ وزارة الاتصالات خطة لبناء القدرات الرقمية، لتدريب نحو 200 ألف في العام المالى الحالي باستثمارات 1.1 مليار جنيه.

 ومن ناحية أخري أكد الدكتور أحمد حنفي الرئيس التنفيذي لشركة ديجيتال بلانتس، أن التطوير المنشود والتحول الرقمي سواء على المستوى الاقتصادي الكلي أو الجزئي لن يتحقق إلا بالتفاعل والتشارك بين عناصر المنظومة من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وكافة الشركاء، مشيرًا أن التحول الرقمي أصبح عامل أساسي لنجاح أي مؤسسة لما له من تأثير كبير على المنظمات في جميع أنحاء العالم وعلى قدر أهميته تزداد خطورته من الناحية الأمنية، الأمر الذي يتطلب ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة والحلول الأمنية الذكية لمواكبة التحول الرقمي.

ويأتي انعقاد هذه القمة تزامنًا مع استراتيجية مصر الرقمية والتي تستهدف تحقيق عدد من المستهدفات أهمها؛ تعزيز مساهمة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى الناتج المحلى الإجمالى، وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية للقطاع، بالإضافة إلى دمج التكنولوجيا فى مختلف قطاعات الدولة، ودعم قدرات مصر في مجال الربط الدولي. وقد نجح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى أن يكون أعلى قطاعات الدولة نموًا للعام الرابع على التوالي بنسبة نمو 16.7%، ويساهم بنحو 5% من الناتج المحلي الإجمالي.

وخلال كلمتها أعربت الاستاذة مروة ونس المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "تى اس كى جلوبال " عن سعادتها بانطلاق هذه القمة مستعرضة خطة شركتها التوسعية خلال الفترة الماضية والتي استهدفت التواجد المؤثر في منطقة الخليج العربى و منها السعودية والإمارات بجانب مصر، مؤكدة على أهمية التحول الرقمي في نمو قطاع الأعمال وتسريع وتيرة التكنولوجيا ومواكبة الأسواق العالمية.

بينما أكد شريف صالح مهندس مبيعات شركة  Sophos الانجليزية على دعم الشركة للمجهودات التي تبذلها الدولة المصرية لتنفيذ خططها واستراتيجيتها نحو التحول الرقمي من خلال توفير حلول الأمن السيبراني للأعمال التجارية لتكامل عناصر منظومة التحول الرقمي، واهتمامها بالاستثمار في مصر من خلال شركائها لما تتمتع به مصر من مكانة ريادية في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جانبه قال علي شبدار، المدير الإقليمي لشركة "زوهو" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "يعتمد نجاح أي مؤسسة على مستوى تجربة العملاء والقيمة المقدمة لهم خاصةً في ظل تزايد التنافسية في قطاع الأعمال، وهو الأمر الذي يعزى بصورة أساسية إلى الطفرة التكنولوجية غير المسبوقة وتغير متطلبات السوق. تتيح الحلول الرقمية أتمتة خدمة العملاء والعمليات التشغيلية بما يمكن الشركات من التميز في تقديم خدماتها وادارة أعمالها، ونحن سعداء بالتعاون مع شركائنا في تي اس كي لدعم جهود التحول الرقمي لقطاع الأعمال في مصر والمساهمة في النهوض بأجندة الرقمنة."

الجدير بالذكر أن قمة "عصر التحول الرقمي 2023" تناولت خلال جلساتها النقاشية والتي شارك بها العديد من الجهات الحكومية المصرية مثل هيئة الضرائب المصرية ومجلس النواب وهيئة البريد المصرية، العديد من الموضوعات الهامة مثل الفاتورة الإلكترونية وآليات تنفيذها بالإضافة إلي التحديات التي تواجه تنفيذ التحول الرقمي في مصر ومدى استعداد الدولة المصرية للاستفادة من التكنولوجيات الحديثة في تنمية قطاعاتها المختلفة فى إطار تفعيل وتطبيق رؤية وإستراتيجية مصر نحو التحول الرقمي 2030 والدور الذي تلعبه الحكومة المصرية وخاصة "وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات" لمساعدة الشركات المصرية في دعم هذه الإستراتيجي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة