Close ad

بيان «الوباء المحتمل» يستدعي طوارئ كورونا.. وأطباء يحددون 10 إجراءات دائمة للوقاية

23-5-2023 | 17:41
بيان ;الوباء المحتمل; يستدعي طوارئ كورونا وأطباء يحددون  إجراءات دائمة للوقاية أرشيفية
إيمان محمد عباس

أثار تحذير منظمة الصحة العالمية حول ضرورة الاستعداد العالمي لمواجهة أي وباء جديد محتمل، التساؤلات من جديد عن مدى جاهزية العالم بشكل عام ومصر بشكل خاص، للتصدي لظهور وباء جديد، وأعاد بيان الصحة العالمية، للأذهان من جديد الأجواء التي عاشها العالم مع تفشي جائحة كورونا وسقوط العديد من الضحايا والتي وصلت إلى حد الإغلاق العام في بعض الدول. 

موضوعات مقترحة

وكشف أطباء حقيقة انتظار العالم ظهور وباء جديد يهدد البشرية. 

وزارة الصحة والسكان، أصدرت أول بيان صحفي اليوم، عن حقيقة ما تم تداوله ونشره عبر عدد من وسائل الإعلام حول إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور وباء مقبل محتمل.

وقالت، الوزرة إن منظمة الصحة العالمية لم تعلن عن وباء محتمل بشكل قاطع، بل وجهت العالم بضرورة الاستعداد لمواجهة أي وباء جديد وعدم الانتظار حتى حدوثه.

الوباء يمكن أن يحدث في أي وقت؛ سواء كان قريبًا أو بعيدًا، وعلى العالم أن يكون مستعدًا ويتعلم من الدروس المستفادة من جائحة كورونا".

منظمة الصحة العالمية تطالب بتوخي الحذر من احتمالية انتشار وباء 

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن رصد أي أوبئة من المحتمل انتشارها يدخل في إطار عمل منظمة الصحة العالمية، على غرار ما حدث في فيروس كورونا، ونفى  وجود أية أعراض أو مؤشرات حول وباء جديد، مؤكدا أن منظمة الصحة العالمية تحذر من الأوبئة من أجل الوقاية منها.

وأكد تاج الدين، أن الهدف من بيان منظمة الصحة العالمية حول وجود وباء جديد قد يحدث قريبا، هو توخي الحذر واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة.

وأضاف مستشار رئيس الجمهورية، أن هناك العديد من البيانات التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية حول انتشار أوبئة، ولكن هذا الأمر من أجل اتخاذ التدابير الوقائية، كما أن وزارة الصحة في مصر بها لجنة لرصد ومتابعة أي نشاط وبائي واتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتشار أي فيروس.

مراقبة الحالة الصحية 

ومن جانبه، يقول الدكتور أمجد الحداد مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، لـ "بوابة الأهرام"، إن منظمة الصحة العالمية تعمل باستمرار على مراقبة ورصد أي تهديدات صحية عالمية، وتوفير التوجيه والإرشاد للدول الأعضاء للحد من انتشار الأمراض والأوبئه، مضيفا أن التهديدات الصحية العالمية قد تظهر في أي وقت، فمن المهم الاستمرار في مراقبة الأخبار الصحية واتخاذ الإجراءات الوقائية بشكل دائم.

وأشار الدكتور أمجد الحداد، إلى أنه من المهم الإشارة إلى أن وجود تحذير من منظمة الصحة العالمية لا يعني بالضرورة أن هناك وباء جديدا يهدد العالم حاليًا، فمنظمة الصحة العالمية تصدر تحذيرات وإرشادات بشأن العديد من الأمراض والاوبئه المختلفة باستمرار، ولكن ليس كل هذه التحذيرات تعني وجود وباء جديد.

وأكد، الحداد، أنه يجب علينا جميعًا الحصول على المعلومات الدقيقة والمحدثة من مصادر موثوقة، مثل منظمة الصحة العالمية، مشيرا إلي أن مصر اتخذت العديد من الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك منذ ظهور أول حالة مؤكدة في البلاد في فبراير 2020.

تجربة مصر في محاربة كورونا 

وعقب انتشار فيروس كورونا حول العالم، اتخذت مصر عدة إجراءات احترازية، تمثلت أمها في النقاط التالية: 

1- إغلاق المدارس والجامعات وتعليق الفعاليات الرياضية والثقافية والدينية والاجتماعية.

2- توفير الكمامات والمعقمات والمستلزمات الطبية الأخرى للمواطنين والعاملين في القطاع الصحي.

3- إجراء فحوصات الكشف عن الفيروس للمسافرين القادمين إلى مصر من الخارج، وفرض الحجر الصحي على المصابين ومخالطيهم.

4- تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي وتقنيات الروبوتات في الكشف عن الإصابات وتعقيم الأماكن العامة.

5- تحديد ساعات العمل للمحال التجارية والمطاعم والمقاهي والمتاجر بطريقة تضمن التباعد الاجتماعي والحد من التجمعات.

6- تشديد الإجراءات الصحية والوقائية في الأماكن العامة والمؤسسات الحكومية والخاصة، مثل قياس درجات الحرارة وتوفير الكمامات والتعقيم الدوري للأسطح.

7- تعزيز الحملات التوعوية والتثقيفية للتوعية بأهمية الالتزام بالتدابير الوقائية والتباعد الاجتمعي، وذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة والحملات التوعوية في الشوارع والمناطق العامة.

8- تأمين المستلزمات الطبية اللازمة للمستشفيات والعناية الصحية، بما في ذلك الأدوية والأجهزة الطبية والمستلزمات الأخرى.

9- تعزيز التعاون الدولي والتبادل العلمي والتقني مع الدول الأخرى لمكافحة الفيروس وتطوير اللقاحات والعلاجات الفعالة.

كما أكد الحداد، أن الدولة المصرية تعمل باستمرار على تطوير وتحسين الإجراءات والتدابير الوقائية والعلاجية اللازمة للتصدي لآي وباء، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

الوقاية من الأوبئة والفيروسات

وحدد، مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، مجموعة من الإجراءات الاحترازية الدائمة التي يجب اتباعها طوال الوقت للحفاظ على الصحة العامة وتجنب الإصابة بالأوبئة والفيروسات، كالتالي: 

1- غسل اليدين بانتظام بالصابون والماء الجاري لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو استخدام معقم اليدين عند عدم وجود الماء والصابون.

2- تغطية الفم والأنف عند السعال أو العطس بالمنديل أو بالكوع المنحني.

3- الحفاظ على مسافة تبعد لا تقل عن متر واحد بين الأشخاص، خاصة في الأماكن العامة.

4- تجنب لمس العينين والأنف والفم بالأيدي غير المغسولة.

5- تجنب المصافحة والتقبيل والأحضان.

6- تنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء التي يتم استخدامها بشكل متكرر، مثل المفاتيح والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والأجهزة المنزلية، باستخدام مطهرات معتمدة.

7- التقيد بالتدابير الصحية والوقائية، مثل ارتداء الكمامات الواقية في الأماكن العامة والمواصلات العامة.

8- البقاء في المنزل والتواصل عن بعد في حالة الشعور بأي أعراض، مثل الحمى والسعال وضيق التنفس، والتواصل مع الطبيب للحصول على المساعدة اللازمة.

9- تجنب الأماكن المزدحمة والتجمعات الكبيرة، وتجنب السفر إلى المناطق التي تشهد انتشارًا كبيرًا للفيروس.

10- تحديث المعلومات والتوجيهات الصحية المحلية بشكل دوري والتقيد بالتعليمات والإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة المصرية.


الدكتور حسام عبد الغفار الدكتور حسام عبد الغفار

الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقايةالدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية

الدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاحالدكتور أمجد الحداد رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة