Close ad

رئيس البريد يستقبل المشرف العام على جائرة مصر للتميز الحكومي لبحث سبل التعاون

18-5-2023 | 13:35
رئيس البريد يستقبل المشرف العام على جائرة مصر للتميز الحكومي لبحث سبل التعاون رئيس البريد يستقبل المشرف العام على جائرة مصر للتميز الحكومي لبحث سبل التعاون
فاطمة سويري

استقبل اليوم الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، فريق عمل  جائرة مصر للتميز الحكومي، والمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية برئاسة السفير هشام بدر، بهدف بحث التوسع في التعاون وزيادة مشاركة البريد المصري في جائزة التميز الحكومي لتشمل تطبيق نظام جوائز التميز الداخلي بالمؤسسات الحكومية، وكذلك المشاركة في الدورة الثانية من المبادرة، وذلك بمبنى البريد المصري بالقرية الذكية، بحضور المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وجميع القيادات التنفيذية من الجانبين.

موضوعات مقترحة

قال الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري: "إن البريد المصري من أقدم مقدمي الخدمة في مصر ويحظى بثقة كبيرة لدى المواطنين، يمتلك أكبر شبكة فروع في مصر تصل إلى ٤٣٠٠ مكتب بريد، إلى جانب الأكشاك البريدية وسيارات البريد المتنقلة منتشرين في جميع أنحاء الجمهورية وجميعها تقدم كافة الخدمات سواء كانت خدمات حكومية أو مالية أو بريدية، مشيرا إلى أن البريد المصري يولي اهتماما كبيرا لجائزة التميز الحكومي حيث إنها جائزة مبنية على أسس علمية تعتمد على التنافس الإيجابي الفعال والبناء وترسيخ مبادئ وقيم التميز في جميع قطاعات الدولة في ضوء خطة التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030 " بما يساهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

ومن جانبه تقدم السفير هشام بدر، المشرف العام لجائرة مصر للتميز الحكومي، والمنسق العام ورئيس اللجنة التنظيمية للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، بالشكر للدكتور/ شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، والمهندس/ خالد مصطفى، على الجهود المبذولة لتفعيل سبل التعاون المشترك والارتقاء بمستوى المشاركة الفعالة لمكاتب البريد خلال الدورات الثلاثة السابقة للجائزة. كما أشاد سيادته بالتطور الملحوظ الذي شهده قطاع البريد ليصبح من أحدث وأفضل منصات تقديم الخدمات للمواطنين، مؤكدا أهمية استدامة التميز ونشر الوعي بثقافة التميز على كافة المستويات بهدف إحداث نقلة نوعية على مستوى أداء مكاتب البريد بما ينعكس على جودة حياة المواطن.

 

وفيما يخص المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية؛ أوضح السفير هشام بدر، أنه تم إطلاقها برعاية السيد رئيس الجمهورية، ووفقا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2738 لسنة 2022، مشيرا إلى أنها مبادرة غير مسبوقة عالمياً تركز على التنفيذ والتطبيق على أرض الواقع، فهي أول مبادرة تربط المحافظات والمحليات بماهية البعد البيئي وتتوافق مع خطة توطين أهداف التنمية المستدامة على مستوى المحافظات، وأكد أن المبادرة نجحت في وضع خريطة على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء والذكية وربطها بجهات التمويل وجذب الاستثمارات اللازمة لها، من الداخل والخارج، وتتوافق مع أهداف مصر في التعامل مع التغير المناخي وتحديات البيئة، حيث تعمل على تمكين وإدماج كافة أطياف المجتمع في إيجاد حلول لتحديات التغير المناخي والبيئي، مؤكدا أهمية المبادرة في دعم التحول للاقتصاد الأخضر.

ومن جانبه صرح المهندس خالد مصطفى، الوكيل الدائم لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن البريد المصري أحد أهم مؤسسات مصر وأعرقها ويعد من أنجح نماذج التحول والتطور في مصر وأصبح مثلا يحتذى به داخل القطاع الحكومي، مشيدا بالتعاون غير المحدود الذي يقدمه البريد المصري تحت قيادة الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس الإدارة، مبديا إعجابه بدور البريد المصري الرائد في تطبيق معايير التميز والمشاركة الفعالة في جائزة التميز خلال الدورات الثلاثة الماضية للجائزة الوطنية، إضافة إلى مجهودات فريق عمل التميز الداخلي والتنسيق المشترك داخل الهيئة خلال مراحل تطبيق منظومة الجوائز الداخلية وصولا إلى عرض نتائج عملية التقييم.

وأوضح المهندس خالد مصطفى، أن جائزة مصر للتميز الحكومي تهدف إلى تحقيق معدلات أفضل لرضاء المواطنين، ونشر ثقافة الجودة والتميز على مستوى الجهاز الإداري للدولة بما يساهم في تطوير أداء الخدمات الحكومية، مشيرا إلى أن جائزة التميز الحكومي تعمل حاليا على التوسع في تطبيق نظام جوائز التميز الداخلي بالمؤسسات الحكومية بهدف تعميق ثقافة التميز وتعزيز روح التنافسية لتسهم في تنمية القدرات البشرية وإحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي لتحقيق جودة حياة المواطن وتعزيز ريادة وتنافسية الدولة المصرية، من خلال العمل على رفع درجة جاهزية تلك المؤسسات واستدامة التميز بها وتأهيلها للمشاركة في الجائزة الوطنية جائزة مصر للتميز الحكومي.
جدير بالذكر أنه تم فتح باب التقديم للدورة الثانية من المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بداية من شهر أبريل الماضي على الموقع الإلكتروني للمبادرة

كلمات البحث