Close ad

دراسة: تراجع عائدات أشباه الموصلات بمعدّل 11% خلال 2023 بإجمالى 599.6 مليار دولار

9-5-2023 | 14:28
دراسة تراجع عائدات أشباه الموصلات بمعدّل  خلال  بإجمالى  مليار دولار أشباه الموصلات
فاطمة سويري

من المتوقّع أن تسجّل عائدات أسواق أشباه الموصلات حول العالم تراجعًا بمعدّل 11.2% خلال العام 2023، وذلك وفقًا لأحدث التوقّعات الصادرة عن شركة "جارتنر" للأبحاث.

موضوعات مقترحة

وكان إجمالي عائدات هذه الأسواق قد بلغ عتبة 599.6 مليار دولار في العام 2022، وهو ما شكّل نموا طفيفا بمعدّل 0.2% عن العام 2021.

وتشير تقديرات الأسواق على المدى القريب إلى مزيد من التراجع لأسواق أشباه الموصلات، إذ تشير التقديرات إلى اقتراب عائدات أسواق أشباه الموصلات من قرابة 532 مليار دولار في العام 2023 .

وقال ريتشارد جوردن، نائب الرئيس للممارسات لدى "جارتنر":" مع استمرار الظروف الاقتصادية المعاكسة، فإن الأسواق تشهد انتقال عدوى تراجع الطلب على الإلكترونيات من المستهلك النهائي إلى قطاع الأعمال، مما يسهم في خلق بيئة غير مستقرّة للاستثمار، إضافة إلى ذلك، فإن زيادة المعروض من الشرائح يتسبّب ف زيادة المخزون منها مما يؤدي إلى تراجع أسعار هذه الشرائح، مما يزيد من معدّل تراجع أسواق أشباه الموصلات لهذا العام".

 وتشهد صناعة حلول الذاكرة ارتفاع في المخزون الفائض عن طاقة استيعاب الأسواق، مما يتسبب في استمرار الضغوط على متوسّط أسعار البيع ASP خلال العام 2023. إذ من المتوقّع أن يصل إجمالي عائدات أسواق حلول الذاكرة إلى قرابة 92.3 مليار دولار، وهو ما يمثّل تراجعا بنسبة 35.5% خلال العام 2023. مع ذلك، فإنها تبدو على الطريق الصحيح للتعافي بحلول العام 2024 مع نمو يصل إلى 70%.

وتشير التقديرات إلى أن أسواق حلول الذاكرة الديناميكية DRAM سوف تشهد ارتفاعا كبيرا في المخزون الفائض لمعظم العام 2023، وذلك بسبب تراجع الطلب على المنتجات النهائية التي تستخدم هذه الحلول وارتفاع مستويات المخزون منها على الرغم من استقرار إنتاج شركات تصنيعها. ومن المتوقع أن تشهد الأسواق خلال العام 2024 تراجعا في المعروض من حلول ذاكرة DRAM مما يعني أن عائداتها ستكون مرشّحة للارتفاع بمعدّل يصل إلى 86.8% مع تحسّن الأسعار.

كما تتوقّع شركة "جارتنر" أن تكون الحال في أسواق حلول ذاكرة NAND خلال الأشهر الستة المقبلة مطابقة للمتغيرات التي تشهدها حلول ذاكرة DRAM. فتراجع الطلب والارتفاع الكبير في المخزون لدى شركات التصنيع سوف يتسبّب في زيادة المعروض ينتج عنه تراجع حادّ في الأسعار. ونتيجة لذلك، فإن التوقعات ترجّح تراجع عائدات حلول ذاكرة NAND بمعدّل يصل إلى 32.9% لتبلغ 38.9 مليار دولار في العام 2023. وبحلول العام 2024، فإنه من المتوقّ÷ أن نمو عائدات حلول ذاكرة NAND بمعدّل 60.7% بسبب النقص الحاد في الإمداد.

يقول جوردن:" تواجه صناعة أشباه الموصلات عددا من التحديات طويلة الأجل خلال العقد المقبل. فالعقود الماضية التي شهدت طلبا كبيرا وإنفاقا مرتفعا يقترب من فقدان الحوافز التي أسهمت في ذلك، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأسواق الكمبيوتر الشخصي، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية التي باتت تفتقر إلى الابتكارات التقنية".

بالإضافة إلى ذلك، فإن جائحة "كوفيد-19" والتوتّرات التجارية بين الولايات المتحدة والصين أدت إلى تراجع على صعيد توجّهات العولمة وبروز القومية التقنية. يقول جوردن:" تعدّ صناعة أشباه الموصلات اليوم إحدى قضايا الأمن القومي. إذ تسعى الحكومات حول العالم إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي على مستوى صناعة أشباه الموصلات وسلاسل إمداد الإلكترونيات. وهذه التوجّهات بدورها تشجّع على المزيد من المبادرات المحلية حول العالم".

تجزئة الطلب على أشباه الموصلات

تشهد أسواق الكمبيوتر الشخصي، والأجهزة اللوحية، والهواتف الذكية حالة من الركود. فهذه الأسواق مجتمعة سوف تمثّل 31% فقط من عائدات أسواق أشباه الموصلات خلال العام 2023 بإجمالي يصل إلى 167.6 مليار دولار. وأضاف جوردن:" لقد وصلت أسواق الكمّ هذه إلى حالة من التشبّع وأصبح بالإمكان إيجاد البديل في ظل غياب الابتكارات التقنية".

وبالتزامن مع ذلك، فإن أسواق أشباه الموصلات لصناعة السيارات، والاستخدام الصناعي، واستخدامات الفضاء العسكري والمدني سوف يحقق مزيدا من النمو. إذ تشير التقديرات لأسواق أشباه الموصلات المستخدمة في مجال صناعة السيارات إلى تحقيقها نموا بمعدّل 13.8%، لتبلغ قرابة 76.9 مليار دولار في العام 2023.

ومن المتوقّع أن يشهد المستقبل ظهور مزيد من قطاعات الاستخدامات النهائية الأصغر حجما. ومع استمرار انقسامات الأسواق النهائية، فإننا سنشهد مزيدا من فرص النمو التي ستظهر من مختلف القطاعات على مستوى صناعة السيارات، وقطاع الصناعة، وإنترنت الأشياء، وقطاع الصناعة العسكرية/ الجوية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة