Close ad

أسباب الشعور بحرقة المعدة في رمضان

11-4-2023 | 19:31
أسباب الشعور بحرقة المعدة في رمضان أسباب حرقة المعدة في رمضان
إيمان البدري

يتسبب اتباع ممارسات غذائية خاطئة في شهر رمضان، في وجود معاناة كثير من الصائمين في شهر رمضان الكريم بسبب الإصابة بحرقة وحموضة في المعدة، وعلى الرغم من تعدد أسباب حرقة المعدة في رمضان، إلا أن معظمها تعود إلى الممارسات خاطئة يقوم بها الصائمون، والتي تسبب ألم شديد في المعدة أثناء الصيام أو ألم المعدة بعد الأكل.

موضوعات مقترحة

حرقة المعدة أثناء صيام رمضان

يقول الدكتور رامي غيط استشاري الباطنة والجهاز الهضمي بجامعة عين شمس، إن حرقة المعدة أو ما تعرف بحموضة المعدة، هو نوع من المضاعفات الصحية الشائعة التي قد تنشأ خلال فترة صيام رمضان بشكل خاص، ومن أعراضها  الشعور بألم حارق وشعور بعدم الارتياح بأسفل عظمة الصدر، وعادة ما تحدث نتيجة الإصابة بارتجاع المرئ، وعادة ما تظهر أعراضها بعد تناول الطعام، أو عند الانحناء أو الاستلقاء، وقد  تتفاقم المشكلة بعد الإفطار وخلال ساعات المساء، وذلك نظرا لامتلاء المعدة والإصابة بالتخمة.

الدكتور رامي غيط

أسباب الشعور بحرقة المعدة في رمضان

 يتابع استشاري الباطنة والجهاز الهضمي بجامعة عين شمس، أن من أسباب  الشعر بحرقة المعدة في رمضان، هو تناول كميات كبيرة من الطعام في الفطور والسحور، خاصة تناول الأكل الدهني بكميات كبيرة، كما تحدث حرقة المعدة بسبب الخمول والنوم بعد الإفطار، وخاصة مع  تناول الحلويات التي تسبب  زيادة الوزن خلال رمضان مما يساعد على زيادة الشعور بحرقة المعدة والتي تزداد مع تحضير العصائر الحمضية وشرب القهوة الزائد.

وبذلك تعتبر العادات الخاطئة التي يمارسها الصائمون من أهم أسباب حرقة المعدة في رمضان، والتي منها  تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت قصير مما يسبب ألم المعدة بعد الإفطار في رمضان بشكل رئيسي، وأيضاً من أهم أسباب حموضة المعدة بعد السحور زيادة الضغط على جدرانها، مما يؤدي إلى ارتجاع الأحماض والعصارة المعوية التي تفرزها المعدة لإتمام عملية الهضم إلى المريء ومن هنا تحدث الحموضة في المعدة.

كما يؤدي تناول كميات كبيرة من الطعام عند وقت الإفطار في رمضان إلى زيادة الوقت اللازم لإتمام عملية هضم الطعام، مما يسبب ألم المعدة بعد الأكل في رمضان لمدة طويلة.

تناول الأكل الدهني بكميات كبيرة

وفي نفس السياق يقول الدكتور رامي غيط، إن من أسباب  الشعور بحرقة المعدة في رمضان،هي تناول الوجبات المليئة بالدهون في رمضان، حيث تحتاج الدهون إلى مدة طويلة ليتم هضمها، مما يساعد في تحفيز  الارتجاع المريئي والشعور بالحرقة والحموضة، ويزداد الأمر سوءا مع إضافة التوابل الكثيرة إلى الأطعمة المختلفة.

كما أن الحلويات الشرقية التي تحتوي على نسب عالية من الزيوت والسمن الحيواني أو النباتي التي يتم تناولها بكثرة  خلال شهر رمضان، تعتبر أحد  أسباب حرقة المعدة في رمضان، حيث تحفز الزيوت أو مشتقات الألبان أو المكونات المليئة بالدسم في الحلويات من إفراز الحمض في المعدة وحدوث ألم المعدة والحرقة سواء بعد الإفطار أو السحورأو في الوقت الموجود بينهما.

كما يعتبر الخمول والنوم بعد الإفطار مباشرة من أهم العادات السيئة التي تعد سبب حموضة المعدة في رمضان،  مما يسبب تحفيز ارتخاء الصمام بين المعدة والمريء فيؤدي إلى ارتجاع الأحماض التي تفرزها المعدة إلى المريء ويزيد من ألم المعدة بعد الأكل في رمضان.              

الانقطاع عن أدوية المعدة

 ويضيف الدكتور رامي غيط، أن الانقطاع عن الأدوية المضادة للحموضة أو تناولها في وقت غير صحيح، تعتبر أحد أسباب حرقة المعدة في رمضان، وخاصة عند كبار عند كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة والذين يتناولون أدوية عديدة، لذلك  ينصح المرضى المعتادون على تناول أدوية لحرقة المعدة بشكل دائم باستشارة الطبيب لإعادة جدولة أوقات تناول الأدوية بشكل يتناسب مع حالتهم الصحية خلال شهر رمضان.

التدخين وتناول العصائر الحمضية بشكل مفرط يسببان حرقة المعدة

وفي سياق متصل يتابع الدكتور رامي غيط، إن من الأسباب الأخرى التي تسبب زيادة حرقة المعدة في الصيام، هي زيادة التدخين بعد الإفطار، حيث يفتقد المدخنون التدخين فترة الصيام والتي تمتد لساعات طويلة في فترة الصيف، كما أن التدخين الكثير يحفز ارتخاء الصمام بين المريء والمعدة ويحفز حدوث الحموضة.

كما تعتبر زيادة الوزن خلال رمضان والخمول وعدم ممارسة الرياضة وزيادة تناول العصائر الحمضية هي أحد المسببات في زيادة حموضة وحرقة المعدة، لذلك يفضل خفض تناول عصير الليمون والنعناع، والمشروبات الغازية، وعصير التمر الهندي، مع الامتناع عن شرب القهوة الزائد.

ويفضل الابتعاد عن الأطعمة التي تؤدي إلى ارتخاء العضلة العاصرة للمريء السفلية حتى لا تسبب رقة المعدة، ومن هذه الأطعمة، الأطعمة المقلية أو الدهنية، وكذلك اللحوم عالية الدهون، والصلصات الكريمية، ومنتجات الألبان كاملة الدسم،  الشوكولاتة، والنعناع، والمشروبات المحتوية على الكافيين.

حرقة المعدة في رمضان للحامل

 وينصح الدكتور رامي غيط، السيدات الحوامل من التعرض للإصابة بحرقة المعدة، حيث قد تزداد فرصة حدوث حرقة المعدة في رمضان للحامل بسبب التغيرات الهرمونية، كما أن نمو الطفل.

كيف يحمي الصائم نفسه من حرقة المعدة؟

من جهته يقول الدكتور أشرف عمر أستاذ الجهاز الهضمي يالقصر العيني، لكي يحمي الصائم نفسه من الإصابة بحرقة المعدة، عليه  مواصلة تناول الأدوية المعالجة للحرقة التي كان يتناولها مسبقًا، وقد يكون الوقت الأفضل لذلك بعد وجبة الفطور، أو مع وجبة السحور لمن تستمر معهم الإصابة بالحرقة خلال فترة النهار، مع تناول الطعام باعتدال، وتجنب التخمة أو امتلاء المعدة.

الدكتور أشرف عمر

كما يفضل  تقسيم الوجبات إلى أربع أو خمس وجبات،  ما بين أذان المغرب وحتى أذان الفجر، مع تناول وجبة الإفطار على مراحل وببطء، حيث يتم  البدء بالتمر وتناول كوب من الماء، يليه  الشوربة، ثم المقبلات، ثم الوجبة  الرئيسية، مع الاهتمام بمضغ الطعام جيدا وبشكل بطئ ، مع ممارسة تمارين رياضية خفيفة تساعد على الهضم، مثل المشي ما بعد وجبة الفطور بساعتين، مع شرب الماء بكميات مناسبة بعد الإفطار موزعة حتى قبل أذان الفجر.

 ولكن يجب أن يعلم الجميع أن الوقاية من الإصابة بحرقة المعدة هي عبارة عن إتباع أسلوب ونظام حياة صحي، لذلك يفضل وضع خطة لنظام غذائي يساعد في تخفيف الوزن، واستغلال رمضان والصيام كفرصة لتحقيق التخسيس.                   

عصائر وفواكه تخفف من حرقة المعدة

 يقول الدكتور أحمد إسماعيل استشاري التغذية العلاجية، توجد بعض الطرق تساعد في تقليل حرقة المعدة أثناء الصيام يفضل إتباعها بعد الإفطار، من خلال تناول كوب من الماء مخلوط بملعقة صغيرة من صودا الخبز، أو تناول كوب من البابونج أو اليانسون أو عرق السوس، وبعض الأفراد يفضل معهم مضغ اللبان  الخالي من السكر، مع الاهتمام بتناول الموز الناضج أو التفاح، وكل ذلك له دور في التخفيف من أعراض حرقة المعدة وعلاجها وخاصة إذا ما تم تناولها بعد الوجبات الدسمة.

الدكتور أحمد إسماعيل

كما يجب تجنب النوم بعد تناول الطعام بما يقل عن ثلاث إلى أربع ساعات، والحرص على الجلوس بشكل مستقيم عند تناول الطعام، وتناوله ببطء مع الحرص على هضمه جيدا، مع تناول شرب كوب من الحليب قد يساعد في تخفيف الحرقة بشكل مؤقت ، كما توجد حيلة بسيطة تساعد المرء في التخلص من حرقة المعدة في ‫بعض الأحيان، من خلال تناول كوب كبير من الماء لفترة قصيرة للتغلب على ‫حرقة المعدة الحادة، وبهذه الطريقة يتم طرد حمض المعدة من المريء ‫وإعادته إلى المعدة.

ويفضل السير على ‫الأقدام بعد تناول الطعام، بينما لا ينصح بالاستلقاء، لأن ذلك يساعد على ‫ارتجاع عصارة المعدة إلى المريء بسهولة، ومن ضمن النصائح الأخرى رفع الرأس عند النوم مع رفع الرأس، مع تناول وجبة إفطار صغيرة،  ثم تناول كمية قليلة من الطعام أو الحلويات بعد التراويح".

مع الحرص على تناول الوجبات قليلة الدسم ‫والغنية بالبروتينات، مثل اللحوم الخالية من الدهون التي يسهل هضمها، مع الحرص على أن ‫تكون المعدة خالية تماما عند الخلود للنوم، وتجنب ارتداء الملابس الضيقة، والابتعاد عن  التوتر والضغط العصبي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة