Close ad

احذروا.. زيادة نشاط المحتالين في تطبيق «تلجرام» بشكل كبير

10-4-2023 | 15:01
احذروا زيادة نشاط المحتالين في تطبيق ;تلجرام; بشكل كبير ازدياد نشاط المحتالين السيبرانيين في تطبيق تليجرام
فاطمة سويري

اكتشف خبراء كاسبرسكي ازدياد نشاط المحتالين السيبرانيين في تطبيق "تلجرام" بشكل كبير، وتبيّن أنهم يستفيدون من الوظائف المريحة التي يوفّرها برنامج المراسلة، إذ يتمتع هؤلاء بمهارات فائقة تتيح لهم استخدام قدرات البرنامج ذاته لتقديم خدمات متنوعة، وذلك من خلال إنشاء التصيد الآلي على نطاق واسع، وحتى بيع البيانات المسروقة التي يحصلون عليها من هجمات التصيد الاحتيالي. ويمكن الاستفادة من بحث كاسبرسكي الجديد لإلقاء نظرة عامة على سوق التصيد الاحتيالي في تطبيق "تلجرام".

موضوعات مقترحة

روبوتات التصيد مؤتمتة وسريعة وسهلة

من بين أهم جوانب التي تتصف بها هذه الممارسات، استخدام برامج "تليجرام" الروبوتية لأتمتة الأنشطة غير القانونية، مثل إنشاء صفحات التصيّد وجمع بيانات المستخدم. وفي الوقت الذي تساعد فيه هذه البرامج الموجودة في "تلجرام" المستخدمين والشركات على أتمتة العديد من العمليات الروتينية، تمكن المهاجمون من العثور على طرق لإساءة استغلال هذه الروبوتات لأتمتة أنشطتهم الضارة.

وتعتبر عملية إنشاء مواقع إلكترونية مزيّفة من خلال برامج "تليجرام" الروبوتية مجانية وسهلة، وتشتمل في العادة على عدة خطوات. ويقوم المخادع المبتدئ بالاشتراك في قناة منشئ الروبوت، ويختار اللغة المطلوبة، ومن ثم يقوم بإنشاء الروبوت الخاص به، ويرسل الرمز المميز إلى الروبوت الرئيسي. وبعدها، يبدأ الروبوت الجديد بتلقي البيانات من المستخدمين الذين دخلوا عبر روابط التصيد، وحاولوا تسجيل الدخول إلى الموقع المزيف. ويعتمد المهاجمون على هذه الطريقة لجمع مجموعة كبيرة من البيانات، بما في ذلك عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف وكلمات المرور للحسابات وعناوين بروتوكول الإنترنت والبلدان التي ينتمي إليها الضحايا. وتوفر هذه الروبوتات مجموعة متنوعة من الأنظمة الأساسية المستهدفة، بما في ذلك برامج المراسلة وقنوات التواصل الاجتماعي ومواقع العلامات التجارية الشهيرة، ليتم استغلالها في صفحات التصيد المستقبلية.

المنصّات المتاحة لإنشاء صفحات التصيد

إضافة إلى مجموعات التصيّد المجانية والإنشاء الآلي للتصيد الاحتيالي عبر برامج تليجرام الروبوتية، يعرض المحتالون سلعاً وخدمات مدفوعة وفق نموذج التصيد الاحتيالي كخدمة، ويقومون ببيع عمليات الاحتيال والتصيد الاحتيالي لصفحات الشخصيات المهمة، مثل تقديم المواقع الإلكترونية التي يتم إنشاؤها من الصفر، مع مجموعة واسعة من الميزات أو الأدوات لإنشاء مثل هذه الصفحات. ولا تكون هذه المواقع نسخاً بدائية من المواقع الإلكترونية للعلامات التجارية المعروفة، بل تعد موارد احتيال مستهدفة متقدمة جداً. ومن الأمثلة على ذلك أن صفحة كبار الشخصيات قد تحتوي على عناصر هندسة اجتماعية، مثل التصميم الجذاب ووعود بتقديم المكاسب الكبيرة وحماية الكشف.. وما إلى ذلك. وتتراوح أسعار هذه الصفحات المزيفة من 10 دولارات إلى 300 دولار أمريكي.

علاوة على ما ذكر، يعرض المحتالون للبيع بيانات الحسابات المصرفية التي تم الحصول عليها من خلال التصيد الاحتيالي. وعلى عكس البيانات المجانية الواردة أعلاه، يتم التحقق من البيانات المدفوعة، وحتى المبلغ الموجود فعلياً في حساب المستخدم. وعلى سبيل المثال، يُطلب من المشترين دفع 110 دولارات أمريكية للوصول إلى حساب مصرفي برصيد 1400 دولار أمريكي، وللحصول على بيانات الاعتماد لحساب برصيد 49,000 دولار أمريكي، طلب هؤلاء مبلغاً قدره 700 دولار أمريكي فقط.

قدّم المحتالون بيانات حساب مصرفي برصيد 49,000 دولار

وتقول أولجا سفيستونوفا، خبيرة الأمن في كاسبرسكي: "مما يؤسف له بالفعل أن تنامي الإقبال على تطبيقات المراسلة قد أدى إلى زيادة الأنشطة الإجرامية على المنصات. وبفضل قدرات الأتمتة القوية التي يمتاز بها تطبيق "تليجرام"، قام المحتالون بتحويله إلى وسيلة جديدة لنشاط الشبكة المظلمة، بما في ذلك التصيد الاحتيالي وبيع البيانات المسروقة. وهنا يتعين على كافة المستخدمين وخبراء الأمن البقاء على يقظة تامة واتباع نهج ستباقي ليتمكنوا من تحديد هذه التهديدات ومواجهتها".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: