Close ad

11 نصيحة ذهبية لـ«مرضى الحساسية» تُحد من تعرضك للأزمات الربوية خلال الصيام

2-4-2023 | 15:50
 نصيحة ذهبية لـ;مرضى الحساسية; تُحد من تعرضك للأزمات الربوية خلال الصيامنصائح لمرضى حساسية الصدر والأنف في رمضان
شيماء شعبان

قد يواجه «مرضى حساسية الصدر والأنف» بعض المشكلات عند صيام شهر رمضان؛ حيث من الممكن أن تزيد أعراض الحساسية عند عدم تناول الأدوية الخاصة بها في نهار رمضان، ولهذا نستعرض في السطور التالية نصائح ذهبية لمرضى الحساسية وكيفية التخفيف من أعراض الحساسية خلال شهر رمضان.

موضوعات مقترحة

موسم انتشار العدوى الفيروسية التنفسية

وبهذا الصدد، يقول الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، لـ" بوابة الأهرام": هذا الوقت من كل عام هو «موسم انتشار العدوى الفيروسية التنفسية»؛ حيث تنشط العدوى الفيروسية عند انخفاض أو ارتفاع درجات الحرارة، سواء نزلات البرد أو الإنفلونزا، أو فيروس كورونا، لأن أجسامنا مع التقلبات الجوية يسهل اختراق الفيروس التنفسي للجس، محذرًا من تخفيف الملابس، وارتداء الملابس القطنية معتدلة، وملابس ثقيلة مساءا نظرًا لعدم استقرار درجات الحرارة، لأن تغيير أي حرارة الجسم سواء انخفاضا أو ارتفاعا ينشط معه الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

وحذر الحداد، من تناول المشروبات المثلجة عند الإفطار، لأن هذا الأمر يساعد على حدوث التهاب في الحلق والذي تنشط معه الفيروسات التنفسية، لذلك لابد من الحرص على عدم تناول المشروبات المثلجة لأنها تساعد أيضا في نشاط العدوى الفيروسية التنفسية.

 وينصح الحداد خلال هذه الفترة تناول المشروبات بدرجة حرارة الغرفة وشرب السوائل الدافئة لترطيب الحلق  لتقليل نسب الإصابة بالفيروسات التنفسية، مشددًا على عدم الجلوس في الأماكن المكيفة، وذلك لانخفاض درجات الحرارة في الفترة المقبلة؛ حيث يتميز شهر إبريل بالتقلبات الجوية ما بين ارتفاع وانخفاض وهذا يؤثر على مرضى حساسية الأنف والصدر وحكة الأنف بالإضافة إلى انتشار الفيروسات التنفسية.

  

كيف يتم تخفيف أعراض حساسية الصدر والأنف في شهر رمضان؟

وعن كيفية تخفيف أعراض الحساسية في شهر رمضان، يوضح الحداد أن علاج حساسية لصدر والأنف أو الربو يعتمد على استخدام "البخاخات، أو الأقراص"، التي تحد من حدوث النوبات، ولهذا من الممكن استخدام هذه البخاخات خلال شهر رمضان مع وجبة الإفطار ووجبة السحور ولا تمثل مشكلة لدى المريض إلا في حالات النوبات الطارئة، وفي هذه الحالة يجب تناول البخاخة بشكل سريع وإفطار المريض، مؤكدًا ضرورة الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطازجة بين وجبتي الإفطار والسحور؛ حيث أنها تحتوي على الألياف الطبيعية التي تساعد على الحفاظ على الماء داخل الجسم خلال نهار رمضان؛ مما يجعل الجسم رطب من الداخل، ويقلل من أعراض الحساسية خلال فترة الصيام، مع الحرص على الابتعاد عن المجهود البدني والتعرض إلى أشعة الشمس خلال نهار رمضان، حتى لا يتعرض مريض الحساسية إلى الجفاف؛ مما يؤدي إلى حدوث نوبات الربو أو الحساسية، فضلا عن الانتظام على تناول الأدوية مع الحرص على تنظيم مواعيدها خلال شهر رمضان مع الطبيب وعدم نسيان أي جرعة من العلاج، والابتعاد عن الأطعمة الحارة والتي تحتوي على البهارات، لأنها تؤدي إلى ارتجاع المرئي والذي يزيد من أعراض الحساسية.

ما هي طرق تخفيف أعراض الحساسية في رمضان؟

 وعن طرق تخفيف أعراض الحساسية في رمضان، ينصح استشاري الحساسية والمناعة باتباع ما يلي:

- الابتعاد عن أسباب تهيج الصدر ومنها الروائح والعطور والبخور والمعطرات الجوية والدخان، والبعد عن المدخنين.

- تجنب الخروج في أوقات العواصف والأتربة.

- الابتعاد عن الإجهاد والنشاط البدني القوي مثل ممارسة الرياضة خلال فترات الصيام.

- الحرص على النوم بشكل جيد بما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا.

- الابتعاد عن الحيوانات الأليفة والحرص على عدم تواجدها داخل المنزل.

كما يوصى الحداد مرضى الحساسية من الأطفال والكبار خلال هذه الفترة التي تتسم بالتقلبات الجوية بإتباع الآتي:

1- عدم التخفيف في الملابس إلا بعد ثبات حالة الطقس.

2- ارتداء الملابس القطنية الثقيلة خاصة في الفترة المسائية.

3-  تناول السوائل والمياه أثناء فتره الإفطار .

4- ارتداء الكمامات لمرضى الحساسية في حالة وجود رياح وأتربة.

5- الحصول على  التطعيمات الضرورية للالتهاب الرئوي والإنفلونزا.

6- الالتزام في المنزل عند تعرض البلاد لعاصفة ترابية.


الدكتور أمجد الحداد

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: