Close ad

فى اليوم العالمي للنسخ الاحتياطي...كيف تحمي ملفاتك وذكرياتك المفضلة؟

30-3-2023 | 14:14
فى اليوم العالمي للنسخ الاحتياطيكيف تحمي ملفاتك وذكرياتك المفضلة؟كيف تحمى ملفاتك وذكرياتك المفضلة؟
فاطمة سويري

يمكن أن يؤدي السلوك غير المسئول بالتعامل مع احتمالية خطر فقدان البيانات إلى إلحاق أضرار كبيرة بملفات العمل والملفات الشخصية.

موضوعات مقترحة

49 % من مستخدمي الأجهزة الإلكترونية في الشرق الأوسط فقدوا بياناتهم مرة واحدة على الأقل خلال العام الماضي.

هل فقدت بياناتك المُخزنة على الهاتف أو الحاسب المحمول من قبل؟

تشهد الحياة العديد من اللحظات الفريدة التي تمر بسرعة وتتلاشى من الذاكرة، ولذلك يحاول الكثيرون منا توثيق هذه اللحظات الجميلة عن طريق التقاط الصور والفيديوهات.

ويمكن أن يصل حجم هذه الذكريات المخزنة إلى تيرابايتات من البيانات، ولا يقتصر ذلك على الذكريات الشخصية فحسب، بل يمتد إلى ملفات العمل والمشاريع الهامة.

وبالتالي، فإننا نعتمد بشكل متزايد على أجهزة التخزين لحفظ بياناتنا الأكثر أهمية والتي تشمل مقاطع الفيديو العائلية وصور العطلات الرائعة أو قوائم الأغاني المفضلة لدينا.
يمكن أن يؤدي خلل واحد في الحاسب الآلي أو الهاتف الذكي إلى فقدان ملفاتك بشكل نهائي. فوفقًا لدراسة جديدة بعنوان "فهم عادات تخزين البيانات لدى مستخدمي الحواسب في الشرق الأوسط وإفريقيا" التي طلبت إجرائها شركة ويسترن ديجيتال، فقد وجد أن 49٪ من المشاركين من منطقة الشرق الأوسط و31٪ من إفريقيا فقدوا بياناتهم مرة واحدة على الأقل خلال العام الماضي. وأشارت الدراسة أن 37٪ آخرين في منطقة الشرق الأوسط و24٪ في إفريقيا فقدوا بياناتهم من مرتين إلى ثلاث مرات خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

تهديدات متعددة تتسبب بفقدان البيانات.

تُعدّ هجمات القرصنة والحذف العَرَضي والتلف العام للملفات من الأسباب المحتملة وغير المتوقعة لفقدان البيانات. مما يسبب إزعاجًا للمستخدمين ويستلزم بذل الجهد الإضافي لإعادة العمل الذي تم إنجازه مسبقاً. 

وفقًا للدراسة التي نُشِرت حديثًا، تتنوع أسباب فقدان البيانات بين الأفراد، إذ صرح 69% من المشاركين في منطقة الشرق الأوسط أن تعطل النظام والبيانات التالفة هي السبب الرئيسي، بينما أشار 62% منهم إلى تعرض أجهزتهم للتلف كسبب آخر. وأفادت الدراسة أن الفيروسات تسببت في فقدان 21% من البيانات، بينما صرح 62% من المشاركين في إفريقيا أن أعطال النظام هي السبب الرئيسي لفقدان البيانات، يليها 55% من المشاركين الذين ذكروا أن الضرر المادي كان السبب، و44% أشاروا إلى الفيروسات كسبب آخر.

يمكن أن يؤثر فقدان الملفات على الشركات بشكل كبير، حيث يؤدي ذلك إلى تعطيل سير الأعمال وتضرر الإيرادات.

كما يتطلب إعادة بناء المنتجات السابقة ساعات طويلة من العمل والجهد.

وتستطيع الشركات تماماً كالأفراد محاولة استرداد هذه البيانات المفقودة، لكنها عملية مكلفة ولا يوجد ضمان على الإطلاق لاستردادها بالكامل. ونظراً لأنّ وتيرة النمو الرقمي في تسارع مستمر، فإن كمية البيانات التي يتم إنشاؤها على أساس يومي تزيد من اعتمادنا على التقنيات المتطورة.

ولسوء الحظ، كشفت الدراسة أن 36% من الذين شملتهم الدراسة من منطقة الشرق الأوسط لم يقوموا بعمل نسخة احتياطية من بياناتهم مطلقاً، بينما أشار 32% فقط إلى أنهم يحتفظون بنسخة احتياطية كاملة، وأشارت النسبة ذاتها من المشاركين بأنهم قاموا بنسخ ملفاتهم احتياطياً بشكل جزئي

حلول بسيطة لحفظ الوقت والمال والجهد.

ابتكرت ويسترن ديجيتال مجموعة من الحلول التي تُخلّص المستخدم من ضغوط النسخ الاحتياطي للبيانات. وكل ما عليكم فعله هو وصل محرك الأقراص وتثبيت برنامج WD ومباشرة النسخ الاحتياطي للصور وملفات الموسيقى والفيديو وغيرها.

تحتوي مجموعة محركات أقراص التخزين المحمولة WD My Passport على إصدارات مخصصة للحاسوب الشخصي وMAC تتميز بصغر حجمها لتناسب راحة يدكم مع خيارات السعة بدءاً من 1 تيرابايت وحتى 5 تيرابايت. ويمنح ذلك العملاء راحة البال بفضل امتلاكهم لمساحة التخزين الكافية لحفظ الصور أو مقاطع الفيديو التي يلتقطونها في عطلهم العائلية. ويعتبر هذا الحل مثالي أيضاً لجدولة النسخ الاحتياطية التلقائية المنتظمة لملفات الوسائط المختلفة مثل الفيديو والموسيقى مباشرةً من حاسوب المستخدم إلى محرك الأقراص My Passport، كما يمتاز بنظام الحماية بكلمة مرور وتشفير الجهاز AES المدمج بسرعة 256 بت، ليحافظ على خصوصية كافة البيانات وأمنها.

هل تبحثون عن أداء أسرع عند نقل الملفات الأكبر حجماً؟ محرك الأقراص WD My Passport SSD هو الحل الأمثل لذلك، حيث يتميز بسرعات قراءة تصل إلى 1050 ميجابايت/ثانية وسرعات كتابة تصل إلى 1000 ميجابايت/ثانية وسعة تصل إلى 4 تيرابايت. ويتيح ذلك للمستخدمين الوصول إلى ملفاتهم وبياناتهم في أي وقت. ويُسهّل برنامج النسخ الاحتياطي المدمج عمليات النسخ الاحتياطي للملفات ذات السعة العالية إلى محركات الأقراص أو حسابات الخدمات السحابية.
من جهة أخرى، صُمم محرك الأقراص WD My Book للمستخدمين الذين يُفضّلون الاحتفاظ بملفاتهم في منازلهم أو مكاتبهم. وبفضل السعة التي تم إطلاقها حديثاً والتي تبلغ 22 تيرابايت، يوفر هذا الحل للمستخدمين القدرة على النسخ الاحتياطي والاحتفاظ بآلاف المستندات والصور ومقاطع الفيديو والملفات الأخرى من مجموعة متنوعة من أجهزة التخزين والتي تشمل محركات أقراص الحالة الصلبة المحمولة ومحركات الأقراص الثابتة وبطاقات الذاكرة ومحركات أقراص فلاش USB، ودمجها في مكان واحد مُنظّم وسهل الوصول إليه. ولمن يبحثون عن إمكانات التخزين بقوة أكبر، يتوفر حل My Book Duo الآن بسعة 44 تيرابايت* ويأتي مجهزاً بمحركات ويسترن ديجيتال المحسنة بتقنية RAID الجاهزة للعمل بأقصى سرعة وسعة مباشرةً بعد إخراجه من علبته.

يُعدّ حل iXpand Luxe الخيار المثالي لمستخدمي هواتف iPhone الذين يتنقلون دائماً، مما يتيح لهم الاحتفاظ بنسخة احتياطية من الصور ومقاطع الفيديو وجهات الاتصال والمزيد. وما عليكم سوى وصل هاتفكم باستخدام وصلة Hi-Speed USB 3.0 لنقل الملفات بسرعة بين الهاتف الذكي والحاسوب. ويتيح هذا الحل أيضاً الحماية بكلمة المرور بينما يحمي تصميمه الدوار الموصلات ويتميز بفتحة لحلقة المفاتيح كي يتمكن المستخدم من حمل محرك الأقراص لأي مكان. ويأتي بسعات 64 جيجابايت و128 جيجابايت و256 جيجابايت.

من ناحية أخرى، يتيح محرك SanDisk Ultra Dual Drive Luxe لمستخدمي Andriod بنقل الملفات بسهولة بين الهاتف الذكي عبر وصلة USB Type-C والأجهزة اللوحية وحواسيب Mac والحواسيب التي تملك منفذ USB Type-A، ليستفيدوا من مساحة كبيرة. ويأتي هذا الحل بأحجام تخزين تصل إلى 1 تيرابايت* وسرعة نقل للملفات تصل إلى 150 ميجابايت/ثانية ** من سرعات القراءة بالإضافة إلى كونه سهل الحمل ويُلائم حلقة المفاتيح.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: