Close ad

الشيخ إبراهيم العرجاني يُحيي ذكرى شهداء القبائل السيناوية في حربهم ضد الإرهاب

30-3-2023 | 13:22
الشيخ إبراهيم العرجاني يُحيي ذكرى شهداء القبائل السيناوية في حربهم ضد الإرهابالشهيدة مها إبراهيم

أحيا الشيخ إبراهيم العرجاني رئيس اتحاد قبائل سيناء،  ذكرى شهداء القبائل السيناوية في حربهم ضد الإرهاب.

موضوعات مقترحة

وتطرق الشيخ إبراهيم العرجاني، عبر تغريدة له بموقع "تويتر"، إلى دور الشهيدة مها إبراهيم سليمان أبو قريع التي ساعدت الجيش المصري في القبض على عناصر من تنظيم «أنصار بيت المقدس»، عن طريق تقديم معلومات عن أماكن وجودهم، واكتشف أمرها أحد الإرهابيين وهى في طريقها تحمل الطعام لمعسكرات الجنود، وحذرها من أن تكرر فعلتها، إلا أنها ضربت بكلامه عُرض الحائط، فخطف التكفيريون ابنها الأكبر وعذبوه وألقوه في مقابر مدينة رفح، لكنها لم تتراجع إلى أن دفعت حياتها ثمنًا لحبها جيش مصر.

وقال العرجاني "تلك باختصار، هي قصة الشهيدة مها إبراهيم سالم سلامة أبوقريع ٣٢ عامًا، التي قتلتها العناصر التكفيرية بعد اختطافها من منزلها بقرية «طويل الأمير» برفح، وإعادتها ميتة وفي جسدها طلقات نارية بالرأس والساق اليسرى، وعلى وجهها آثار التعذيب".

وذكر في التفاصيل "ظن الإرهابيون أنهم تخلصوا بذلك من أبوقريع، مثلت الشهيدة شرارة البداية الحقيقية لتحرك الغضب الشعبي السيناوي ضد التنظيم، الذي تجرأ للمرة الأولى على اختطاف سيدة وقتلها، ما أثار غضب مشايخ القبائل وبخاصة قبيلة الترابين، التي فجر التكفيريون منزل أحد قياداتها الشيخ إبراهيم العرجاني".

بعد الواقعة أصدرت القبيلة بيانًا جاء في نصه: «تماديتم في الغي والعدوان وتلوثت أيديكم بالدماء البريئة، وانتهكتم الحرمات وتخطيتم كل الخطوط الحمراء، وتدثرتم بعباءة الدين وهو منكم براء، وقد صبرنا حتى أقمنا عليكم الحجة بالعرف والعقل والنقل والشريعة، وأشهدنا عليكم القاصي والدانى حتى برئنا من دمائكم وأرواحكم»، وتوعدت القبيلة خلال بيانها «أنصار بيت المقدس» بأنها لن تتوانى في الدفاع عن وطنها وعرضها ودمائها.

ومن بعدها، أصبح عنوان «قبائل سيناء تحرق الإرهاب بالتنسيق مع القوات المسلحة المصرية»، مشيرا إلى جميع التوقعات بأن تحالف الجيش والقبائل سيؤدى إلى تحقيقه لا محالة، بعد أن نجحت السيدة الشجاعة باستشهادها، في توحيد جهود السيناوية من أجل القضاء على التكفيريين.


تدوينة إبراهيم العرجانيتدوينة إبراهيم العرجاني
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: