Close ad

فعلها نيتانياهو

29-3-2023 | 09:38

قادة اليمين في إسرائيل، اندفعوا لكي يكمموا الدولة، وحصلوا على عكس ما يريدون، أرادوا جعل يهودية إسرائيل فوق الدولة، فسقطت فكرتهم.

والواضح أن قواعد اللعبة هناك سوف تتغير، فقد أراد نيتانياهو استخدام اليمين لحماية نفسه من تهم تلاحقه، بخطة عبثية أسماها إصلاح القضاء هكذا تكلموا فى إسرائيل، وقفت أمام كلام الفيلسوف يوفال هرارى الذى قال: «لقد انكشفت يا نيتانياهو، أنت وراء كل ما يحدث فى إسرائيل، أنت لست مبعوثًا، أنت لست ملاكًا. وسنتذكرك أنت أيضًا، لن تكون هناك شوارع أو ميادين أو مطارات على اسمك، لكننا سنروي قصة رجل حاول استعبادنا وفشل، أنت محاط بأشخاص ضعيفي الشخصية. لكننا نتحلى بالعزيمة، ولن نكون عبيدًا فى العام المقبل»، يشير الفيلسوف إلى الفضح القادم والغريب لنيتانياهو، خرجت كل الإمدادات لكي تحجم اليمين الإسرائيلي، وهزيمة نيتانياهو لها ما بعدها.

الشارع الإسرائيلي، حجم نيتانياهو ويمينه، ونقل السلطة من الكابنيت إلى الشارع، برغم أن حكومته نجت من السقوط في الكنيست، لكنها سقطت في الشارع، أخطاء نيتانياهو عندما حاول أن يجعل إقالة وزير الدفاع الإسرائيلي، يواف جالانت، أراد أن يجعل منه عبرة يخيف بها من يخرج عليه من الليكود ليحتفظ بلقب الملك المتوج على اليمين وعلى الليكود، فصنع ملكًا آخر.

آه من غرور الملوك الشعبيين الذين يتلاعبون بالانتخابات ويجندون المتطرفين، في النهاية تلتف حولهم الشباك ولا يستطيعون الخروج منها، ستذكر إسرائيل ثلاثة أيام في مارس 2023، غيرت الدولة اليهودية بالكامل، ونقلتها من عصر الأساطير إلى أرض الواقع.

وقع نيتانياهو، وخضع لشركائه في تيار الصهيونية الدينية، الذين يعارضون سياسات جالانت ويعتبرونه خصمًا لهم، يعوق مشاريعهم الاستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، وهكذا التف بن غفير، ليهتف بإقالة جالانت ويفعلها نيتانياهو، ليتم تغيير كامل فى إسرائيل.

الجيش والشارع هما اللذان سيحكمان في المرحلة المقبلة، واليمين سوف ينسحب بعد عقدين من السيطرة، دفعوا فيها إسرائيل إلى الجحيم، والفلسطينيون هم الغائبون الحاضرون في هذا المشهد الصعب، والدقيق في إسرائيل، القرار الأول جاء ضد نيتانياهو وبن غفير، سمرتريش.

العالم سوف يعاملهم بعد اليوم، بما يستحقون، المتغيرات السياسية مفتوحة الآن على إسرائيل، وعلى الفلسطينيين أن يرتقوا إلى مستوى هذه المتغيرات، وأن يكونوا حذرين. 
حدث غير مقصود شارع هزم اليمين، إنهم يجرون الآن في الشوارع وينسحبون. 

الليكود واليمين، سيعودان إلى قواعدهما السابقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
إجبار إسرائيل على التوقف

الحرب يجب أن تنتهى الآن فى غزة، خصوصا عندما تصل إلى المربع الأخير، أصبح كل فريق على أرض المعركة فى غزة، وخان يونس، وأخيرا رفح، عليه أن يعيد حساباته، والنظر

في ظلال الذكرى والطوفان

رحلة الإسراء والمعراج فى وجدان كل مسلم. وفى ظلال الأزمة الطاحنة التي تعيشها منطقتنا، جددت حرب طوفان الأقصى ولهيبها على أبناء غزة وأطفالها ذكرى هذا الحدث