Close ad

للسيطرة على الجوع والعطش.. أفضل الأكلات في سحور رمضان وفوائدها الصحية

26-3-2023 | 18:02
للسيطرة على الجوع والعطش أفضل الأكلات في سحور رمضان وفوائدها الصحيةطعام
إيمان البدري

من الضروري أن  يحرص الصائم في  سحور رمضان على اختيار الوجبات المثالية والصحية والأكلات المشبعة،  ولذلك من الضروري اختيار الوجبات للسيطرة على الجوع والعطش في فترة نهار رمضان أثناء الصيام، حتى تتمكن في إمداد جسم الصائم بالطاقة، والتخلص من  الشعور بالخمول والكسل في نهار رمضان.            

موضوعات مقترحة

فوائد السحور

 يقول الدكتور سيد عوض أستاذ تكنولوجيا الأغذية والتغذية بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية، إن السحور يعتبر مهما جدا للصائم لأنه يساعده على النشاط والاستمرار صامدا طوال فترة صيام نهار رمضان.

ويضيف أستاذ تكنولوجيا الأغذية: يعتبر السحور مصدر الطاقة للجسم خلال نهار رمضان، وتزداد ميزة السحور خاصة إذا كانت هذه وجبة السحور غنية بالنشويات البطيئة الامتصاص، مما يساعد في منع حدوث الإعياء والصداع أثناء نهار رمضان، لأن تناول السحور يساعد  في المحافظة على مستوى السكر في الدم.

"كما أن تناول السحور يخفف من الشعور بالعطش الشديد خلال النهار، ويساعد الجهاز الهضمي في تشغيل المعدة والأمعاء، كما تزداد أهمية السحور عندما يحتوي على  المواد الغذائية  خاصة إذا كان متوازنا ويحتوي على أطعمة متنوعة، ومن المواد الغذائية التي تقدم في السحور حتى يكون سحورا متوازنا وصحيا للصائم ومن هذه الأطعمة الفول والزبادي والسلطة الخضراء، والخبز الأسمر والبيض".

الدكتور سيد عوض
          

طبق الفول في  سحور رمضان

 ويضيف  الدكتور سيد عوض ، أن من أهم الأكلات التي يوصي بها على مائدة سحور رمضان هو طبق الفول المدمس، لأنه  يحتوي على نسبة كبيرة  من الألياف الغذائية المفيدة التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة خلال فترة الصيام، حيث يحتوي الفول على البروتينات والأملاح المعدني والحديد، والبوتاسيوم، والماغنسيوم، والمعادن الضرورية للجسم، حيث إنها  تعمل على إمداد الصائم بالطاقة التي يحتاج لها الجسم  في فترة الصيام.

تناول الزبادي يخلص الصائم من العطش

ويشير الدكتور سيد عوض، إلى أهمية تناول الزبادي في  السحور، حيث أنه يساعد على التخلص من الشعور بالعطش أثناء الصيام، نظرا لأنه  يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات، والكالسيوم، وكذلك يحتوي الزبادي على  البكتيريا المفيدة للمعدة، التي تساعد على تحسين أداء الجهاز الهضمي.

"كما يفضل  إضافة الفواكه إلى الزبادي في  وجبة السحور وذلك بهدف  إمداد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها في الصيام ، كما يساعد الزبادي للتخلص من عطش الصيام، والوقاية من  الإصابة بآلام القولون".

السلطة الخضراء تساعد على الشبع في نهار رمضان

 ويؤكد أستاذ تكنولوجيا الأغذية والتغذية بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية، أن السلطة الخضراء غنية تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف الغذائية التي تساعد على منح الفرد الشعور بالشبع والامتلاء، كما تساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك الذي قد يصيب عددا كبيرا من الصائمين نتيجة لعدم اهتمامهم بتناول الخضراوات في شهر رمضان، كما يكون من المفيد إضافة بعض الأنواع من الخضراوات المفيدة في وجبة السحور مثل الخيار والخس،  نظرا لاحتوائهما على المياه التي تعمل على تعويض الجسم عن السوائل المفقودة خلال فترة الصيام، كما توفر الخضراوات لجسم الإنسان الفيتامينات، والأملاح المعدنية، والمعادن الغذائية المهمة.

البيض

 ويذكر الدكتور سيد عوض، أن تناول البيض في وجبة السحور،  يعتبر من أفضل الأكلات المشبعة في سحور رمضان، حيث  يحتوي البيض على نسبة كبيرة من الكالسيوم، والبروتينات التي تساعد على تنشيط الجسم، وتقوية العضلات، ومنح الفرد الشعور بالشبع لفترة طويلة وخاصة خلال الصيام، فضلاً عن التخلص من الشعور بالعطش.

الخبز

ويكمل: إن الخبز الأسمر يمنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، نظرا لأنه غني بنسبة كبيرة من فيتامين ب1، والألياف الغذائية التي تعمل على تنظيم عملية الهضم.

ومنح الشعور بالشبع لفترة طويلة، ولهذا من المهم إدراج الخبز الأسمر على المائدة في وجبة السحور للحصول على فوائده الصحية والغذائية المهمة للجسم.            

نصائح لتناول سحور صحي

 ينصح  الدكتور أحمد إسماعيل استشاري التغذية العلاجية، بشرب كمية كافية من الماء قبل وقت السحور لتجنب الإحساس بالعطش خلال النهار.

الدكتور أحمد إسماعيل

  " ومن الضروري تجنب الأطعمة المالحة مثل المخللات، والحلويات الدسمة  مثل الكنافة، البقلاوة، الأطعمة الدسمة أو المقلية، مع ضرورة الامتناع عن تناول التوابل والبهارات لأنها تزيد من  الإحساس بالعطش في نهار شهر رمضان، وإذا أراد الصائم تناول حلوى في السحور فيجب أن يتناول الحلويات الخفيفة  مثل المهلبية أو الأرز بالحليب، حيث إنها تعطي الإحساس بالشبع وتمد الجسم بالطاقة والسكر الذي يتناقص في الجسم والذي يمكن أن يسبب الشعور بالتعب أثناء النهار، كما يفضل أن يكون السحور متوازن ومتنوع لكي يمد الجسم بكل المجموعات الغذائية الأساسية

وجبات السحور للأطفال في رمضان

يقول الدكتور أحمد إسماعيل استشاري التغذية العلاجية، إن الطلاب  في جميع المراحل العلمية من الصغار للكبار عند الصيام، يجب أن يراعوا عندما يستعدون للصوم أن يركزوا على تناول البيض أو الجبنة، الخبز، التمر، ملعقة من العسل والحليب، حيث تحتوي هذه الأطعمة  على فيتامين  B، كالسيوم، بروتين ونشويات، فتجعلها سببا في تنشط عملية الهضم وتمد الطفل  وجميع الطلاب بالطاقة لساعات طويلة خلال اليوم.

متى يتم  تناول وجبة السحور

 يؤكد الدكتور أحمد إسماعيل،  يفضل تأخير السحور قرب الفجر  وذلك بهدف تمكين الجسم من الاستفادة من الغذاء لأكبر قدرا من ساعات النهار لإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها للصبر على الجوع والعطش حتى المغرب.

فوائد تناول وجبة السحور في شهر رمضان

يؤكد  الشيخ على مصطفى من علماء الأزهر،  أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان يؤخر وجبة  السحور إلى آخر الليل أي قبل  صلاة الفجر بوقت قليل،  وكان يؤكِّد على التأخير في تناول السحور بشدة، حيث قال  رسول الله " فصلُ ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السَّحَر)، وقال : (لا تزال أمَّتي بخير ما عجَّلوا الفطرَ وأخَّروا السحور).

الشيخ علي مصطفى

" وذلك نظرا لأن فائدة وجبة السحور هي نوع من  التزود من الطعام والشراب لرحلة الصيام اليومية, لذلك تناول السحور يمنع حدوث الإجهاد والصداع وتخفيف الشعور بالعطش, كما أنَّها تساعد على أداء صلاة الفجر في وقتها, فيجتمع فيها خيرُ الدنيا والآخرة، ولهذا كان صلَّى الله عليه وسلم يقول (تسحَّروا فإنَّ في السحور بركة)، وكان يسمِّي السحورَ "الغذاءَ المبارك"،وقال  (إنَّ السحورَ بركة أعطاكموها الله, فلا تدعوها).

ويكمل أن من أفضل وجبات السحور التمر والخضراوات والفواكه،  نظرا لاحتوائها على الألياف التي تبقى فترة أطول في الجسم، وقد جاء في الحديث  النبوي (نِعمَ السحور التمر).

" وفي العموم أن التبكير في تناول السحور لا يفيد  الصائم في سد جوعه لصيام النهار القادم، كما أنَّه يضيع على نفسه بركةَ السحور، ولذلك  يفضل تناول السحور في  الثلث الأخير من الليل، كما أن التبكير في تناول السحور تتسبب في ضياع أداء صلاة الفجر ويحرم من خير كثير من أداء صلاة التهجد وصلاة الفجر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: