راديو الاهرام

بيان من دار الإفتاء حول صوم الأطفال ومشروعية إجبارهم على آداء الفريضة

26-3-2023 | 13:34
بيان من دار الإفتاء حول صوم الأطفال ومشروعية إجبارهم على آداء الفريضةدار الإفتاء المصرية
شيماء عبد الهادي

دعت دار الإفتاء المصرية، الآباء والأمهات إلى عدم إجبار أطفالهم على صيام اليوم كاملا في شهر رمضان المبارك.

موضوعات مقترحة

ونصحت دار الإفتاء، من خلال صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": إلى التدرج في تعليم الأطفال الصوم.

رأي المفتى في صيام الأطفال 

وقال الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية: "إن تعويد الأطفال على الصوم والصلاة شيء مستحب بهدف التدريب والتعويد ولكن بدون إجبار."

وتابع من خلال إحدى حلقات برنامجه السابق "كتب عليكم الصيام" ردًا على بعض الأسئلة الخاصة باستغراب البعض لإجبار الأطفال على الصيام، وكذلك حزن بعض الآباء والأمهات على عدم صيام بعض الأبناء الكبار تهاونًا بفريضة الصيام قائلًا: إن كل إنسان مسئول عن عمله سواء في ذلك الصيام أو غيره، وهو الذي سيحاسب، وأما أولياؤهم فلن يحاسبوا ما داموا قد قاموا بالنصح والتوجيه والإرشاد.

شروط وجوب صيام شهر رمضان

ونبهت دار الإفتاء، في وقت سابق إلى أنه إذا توافرت في الإنسان الشروط الأربعة التالية وجب عليه صوم رمضان.
وأوضحت الإفتاء أن أول هذا الشروط هو  الإسلام، وهو شرط عام للخطاب بفروع الشريعة، وثاني الشروط هو البلوغ، ولا تكليف إلا به؛ لأن الغرض من التكليف هو الامتثال، وذلك بالإدراك والقدرة على الفعل، والصبا والطفولة عجز، ونص الفقهاء على أنه يؤمر به الصبي لسبعٍ - كالصلاة - إن أطاقه.

وتابعت الإفتاء موضحة أن ثالث الشروط هو العقل؛ إذ لا فائدة من توجه الخطاب دونه، فلا يجب الصوم على مجنون إلا إذا أثم بزوال عقله، في شراب أو غيره، ويلزمه قضاؤه بعد الإفاقة.

أما الشرط الرابع فهو القدرة على الصوم، فلا يجب صوم رمضان على المريض ومَنْ في معناه مِمَّن تلحقه مَشَقَّة فوق استطاعته ، و الإقامة؛  فلا يجب الصوم على الْمُسَافر، و عدم المانع شرعًا؛ فلا يجب الصوم على الحائض والنُّفَساء.

وأكدت دار الإفتاء المصرية،  أن الأئمة الأربعة اتفقوا على أن صوم رمضان واجب على كل مسلم، بالغ، عاقل، طاهر من حيض أو نفاس، مقيم، قادر على الصوم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة