Close ad

صلاة التراويح.. ملاذ القلوب وأمان النفوس.. كيف كان يصليها النبي وأمهات المؤمنين؟

26-3-2023 | 17:40
صلاة التراويح ملاذ القلوب وأمان النفوس كيف كان يصليها النبي وأمهات المؤمنين؟ صلاة التراويح
داليا عطية

في شهر رمضان الكريم، يتسابق المسلمون، ويتنافس المتنافسون، في تحصيل أكبر قدر ممكن من الطاعات والحسنات، ويتسارعون إلى العبادات التي يرجون بها تقربًا من الله عز وجل، ليرضى سبحانه وتعالى، ويغفر، ويرحم، فيفوز العبد بالشهر الكريم، وبفضله، وثوابه.

موضوعات مقترحة

ومن بين هذه العبادات، صلاة التراويح، التي يبتهج القلب بها، وتسعد الروح لها، ويهنأ الجسد بأدائها، وتتسارع الخطوات إليها، في المساجد، والشوارع، والساحات، وتوضح "بوابة الأهرام" في التقرير التالي، فضل هذه الصلاة، وطريقتها، وكيف كان يؤديها النبي صلى الله عليه وسلم، وأمهات المؤمنين.

صلاة التراويح

يقول أستاذ الشريعة الإسلامية، الدكتور أحمد كريمة، تدعى أو توصف صلاة التراويح، بأنها أيضًا صلاة القيام، قال النبي صلى الله عليه وسلم مَن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدَّم من ذنبه. متَّفق عليه.

بداية صلاة التراويح

وفي التطبيق العملي، خرج النبي صلى الله عليه وسلم  في إحدى ليالي شهر رمضان، إلى المسجد دون أن يدعو الناس إليها، فأتم به أناس، أي صلاة التراويح، وفي الليلة الثانية كثروا، وفي الليلة الثالثة لم يخرج إليهم، وقال لهم في الصباح، عرفت اجتماعكم وانتظاركم، إلا أني لم أخرج إليكم، مخافة أن تُفرض عليكم.

كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي التراويح؟
وبحسب أستاذ الشريعة الإسلامية، صلى النبي صلى الله عليه وسلم، صلاة التراويح، طوال حياته، في حجراته، وكذلك أمهات المؤمنين، فكانت السيدة عائشة، رضي الله عنها، تُحضر قارئًا للقرآن الكريم، يؤمها، وبعض الصحابيات، رضي الله عنهن، في صلاة التراويح.

وصلاة التراويح، يقول عنها أستاذ الشريعة الإسلامية، إنها عبادة بدنية، يختص بها شهر رمضان، وهي من وسائل القرب إلى الله عز وجل، بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لسيدنا عبدالله بن عمر، رضي الله عنهما، أعنّي على نفسك بكثرة السجود لله عز وجل، وهذا كان الأمر الأول في أعلى وسائل القرب من الله تعالى "واسجد واقترب".

عبادات قلبية لسانية

وبهذا يجمع المسلم بين عبادة بدنية، ألا وهي الصيام والصلاة، وعبادة مالية ألا وهي صدقة الفطر وتفطير الصائم في شهر رمضان، وبين الأذكار، والأوراد، والأدعية الشرعية، وهي عبادات قلبية لسانية، يقول أستاذ الشريعة الإسلامية: "كل هذا يحقق المجاهدة، لقول الله تعالى: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) مؤكدًا أن صلاة التراويح، ستظل معلمًا من معالم شهر رمضان.

كيف تصلي التراويح؟

وعن كيفية أداء صلاة التراويح، قال أستاذ الشريعة الإسلامية، الأعداد ليست قطعية، فعلى حسب الوسع، والطاقة، لافتًا إلى ما روته السيدة عائشة، رضي الله عنها، عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم ، أنه لم يزد في أي ليلة، سواء في رمضان، أو غير رمضان، في قيام الليل، عن إحدى عشرة ركعة.

عدد ركعات صلاة التراويح

لكن هذا ليس إلزامًا، فبحسب أستاذ الشريعة الإسلامية، قد زاد بعض الناس في زمن سيدنا عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، إلى بضع وعشرين ركعة، وفي عهد سيدنا عمر بن عبدالعزيز، رضي الله عنه، إلى بضع وثلاثين ركعة، فالمسلم يؤديها على السعة، على حسب نشاطه، وعلى حسب وسعه، لأن هذه من النوافل التي ليست لها أعداد ملزمة.

الشفع والوتر

وعن صلاة الشفع والوتر، قال أستاذ الشريعة الإسلامية، إنها من السنن الرواتب، لأنها تتعلق بصلاة العشاء، سواء في شهر رمضان، أو في غير شهر رمضان، وهذا من السنن المؤكدة عن النبي، صلى الله عليه وسلم، خاصةً الوتر، فقد قرر الفقهاء أن الوتر يقترب من الوجوب.

كيف تصلي الشفع والوتر؟

ويقول أستاذ الشريعة الإسلامية، ما أحلى أن يختم الإنسان صلاته التكليفية بأن يصلي ركعتين، ثم يصلي ركعة ليكون ذلك آخر العمل منه قبل نومه.

وعن كيفية أداء صلاة الشفع والوتر، وهل تكون الثلاث ركعات بتسليمة واحدة، أم بتسليمتين، يقول أستاذ الشريعة الإسلامية، هذا منقول، وهذا، لكن الأفضل ركعتان ثم ركعة، لقول النبي صلاة الليل (وهي النوافل) مثنى مثنى.

فوائد صلاة التراويح

ويقول الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، إن صلاة التراويح لها خصوصية في نفوس المسلمين، لما تتمتع به من روحانيات شهر رمضان الكريم، وما تحمله في طياتها من معانٍ سامية للقرب والتقرب من الله تعالى بمزيد من النوافل ابتغاء المزيد من الحسنات وتحصيل الكثير من الطاعات.

العبادات والأمراض النفسية
ويضيف استشاري الصحة النفسية، إن صلاة التراويح تحمل ترويحًا للنفس البشرية عند أدائها، وهكذا تفعل كل العبادات التي فرضها الله سبحانه وتعالى والتي يؤديها الإنسان تطوعًا ومحبةً وتقربًا للرحمن وطمعًا في رضاه عز وجل ووصل حبل الود بينهما، وما أجمل أن يتصل حبل الود بينك وبين الله.

دواء القلوب
ويشير استشاري الصحة النفسية، إلى أن العبادات ومنها صلاة التراويح تعد أقوى مضاد للاكتئاب الذي هو مرض يصيب الروح والنفس، وليس للروح والنفس علاج إلا مَن سوَّاهم وهو الله عز وجل، فعندما يقترب العبد من ربه، ومن الطاعات، وفعل الخيرات، سواء بالعبادات أو بالمواقف الحياتية، كأنما يقترب بروحه ونفسه من الراحة والهدوء والطمأنينة، وهكذا قال الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: "أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: