Close ad

هذه خطة أمريكا لإجبار مالكي "تيك توك" على بيعه

23-3-2023 | 15:52
هذه خطة أمريكا لإجبار مالكي  تيك توك  على بيعهتيك توك
وكالات

تتعرض الإدارة الأميركية لضغوط شديدة من الجمهوريين والديمقراطيين، لحماية البلاد من التهديدات الأمنية المحتملة التي تشكلها الملكية الصينية لتطبيق "تيك توك" الشهيرة.

موضوعات مقترحة

وقد كشف موقع سكاي نيوز عب تقرير شرح فيه خطة أمريكا في مواجهة مخاطر تيك توك.

ما خطة البيت الأبيض؟

يشعر الديمقراطيون المقربون من البيت الأبيض بالقلق من أن يواجه بايدن "مشاكل سياسية" إذا أقدم على حظر التطبيق، الذي يستخدمه أكثر من 150 مليون شخص في أميركا.

ولهذا الغرض، تفكر السلطات الأميركية في عدم حظر تيك توك في الولايات المتحدة، لكن بشرط واحد، وفق ما كشف موقع "أكسيوس" الأميركي.

ويتعلق الشرط بإجبار شركة "بايت دانس" الصينية لتكنولوجيا الإنترنت، ومالكة تيك توك، على بيع التطبيق لشركة أخرى.

كيف ردت الحكومة الصينية؟

أعلنت الحكومة الصينية، اليوم الخميس، اعتزامها معارضة هذه الخطة، محذرة من أن مثل هذه الخطوة ستضر بثقة المستثمرين في الولايات المتحدة.

قالت شو جيتينغ، المتحدثة باسم وزارة التجارة الصينية: "إذا كانت هذه الأخبار صحيحة، فإن الصين ستعارض ذلك بحزم".

وأضافت: "البيع الإجباري سيضر بشكل خطير بمستثمرين من عدة دول، من بينها الصين. هذا سيضر بالثقة في الاستثمار بالولايات المتحدة".

لم تتحدث شو عما قد تفعله بكين.

هذا هو سبب قلق الإدارة الأميركية

تشعر حكومات دول عدة، من بينها أميركا، بالقلق من إمكانية قيام شركة "بايت دانس" بإعطاء سجل التصفح أو بيانات أخرى متعلقة بالمستخدمين للحكومة الصينية، أو الترويج لدعاية ومعلومات مضللة.

تطبيق تيك توك يعد أحد سبب النزاعات بين الصين وحكومات أخرى حول مجالي التكنولوجيا والأمن.

من المقرر أن يتحدث شو زي تشيو، الرئيس التنفيذي لتيك توك، اليوم الخميس أمام لجنة في الكونغرس الأميركي لإثبات سبب عدم حظر التطبيق الذي يحظى بشعبية كبيرة.

حظرت الولايات المتحدة وبريطانيا وبرلمان نيوزيلندا تطبيق تيك توك على الهواتف التي تصدرها الحكومة.

مالك تيك توك يردّ

وفقا لشهادة مكتوبة نشرتها لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الأميركي، سيقول تشي تشو، الرئيس التنفيذي لتيك توك، الخميس:

تطبيق المقاطع المصورة القصيرة لم ولن يشارك بيانات مستخدميه مع الحكومة الصينية.

لن يولي تيك توك مثل هذا الطلب اهتماما إذا تلقاه في أي وقت من الأوقات.

شركة بايت دانس ليست مملوكة لأي كيان حكومي أو تخضع لسيطرته.

أقول هذا بشكل لا لبس فيه: بايت دانس ليست عميلة للصين أو لأي دولة أخرى.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة