Close ad

"التحول الرقمي" أصبح واقعًا

21-3-2023 | 15:25

يبرز الدور المهم للمؤتمرات العلمية في المجتمعات المتقدمة أو التي تسعى لدرجة أعلى من التقدم والتطور، حيث تساهم في تعزيز الحوار العلمي حول القضايا المختلفة ومن بينها القضايا الإعلامية كقضية التحول الرقمي التي أصبحت واقعًا ملموسًا في مجتمعنا، وهو ما اهتمت به الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام بمدينة الإنتاج الإعلامي، ونظمت مؤتمرها العلمي السنوي السادس لشعبة علوم الإعلام حول هذا الموضوع ووضعت لمؤتمرها الناجح والذي أعدته بتدقيق وتميز عنوانًا شاملًا؛ وهو "الإنتاج الإعلامي في ظل التحول الرقمي"، وشارك به نخبة من كبار الأكاديميين والنقاد والفنانين والمخرجين والمنتجين السينمائيين تحت رعاية وتوجيهات رئيس رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي عبدالفتاح الجبالي الذي قام بتوفير كل الإمكانات لخروج مؤتمر ناجح، أسهم في تقديم رؤى جديدة حول التحول الرقمي والتحديات التي تواجه الإنتاج الإعلامي، وجاء المؤتمر الجديد ليكمل سلسلة متميزة من المؤتمرات العلمية نظمتها الأكاديمية الدولية في عام واحد برئاسة الدكتور عادل عبدالغفار إسهامًا منها في خدمة قضايا المجتمع، وهو دور مهم لمؤسسة تعليمية وطنية تؤدي واجبها تجاه الوطن.

لا أحد يستطيع إنكار أن التحول الرقمي أصبح هو الشغل الشاغل لكل المهتمين بمجال الإعلام في ظل التطورات السريعة والمُتلاحقة في مجال تكنولوجيا الإعلام وهو ما يؤكد حاجة الإنتاج الإعلامي لمزيد من الإبداع والابتكار ليتلاءم مع التحول الرقمي الذى تشهده الساحة الإعلامية، ولذلك فقد جاءت فكرة مؤتمر الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام، في وقتها لتكون قريبة من قضايا المجتمع المهمة والتي تناولها المؤتمر ومنها أثر دراما المنصات على الإنتاج الدرامي المصري، والدور الذي تلعبه دراما المنصات في زيادة الإنتاج، والإنتاج السينمائي المصري في ظل التحول الرقمي، يالإضافة إلى موضوعات أخرى ومحاور عديدة شارك في مناقشتها الخبراء من داخل مدينة الإنتاج الإعلامي ومنهم د.خالد عبدالجواد عميد شعبة الإعلام بالأكاديمية الذي يؤكد يومًا بعد يوم إيمانه بأهمية البحث العلمي، ومتابعة التحول الرقمي.

أوجه التحية لكل من ساهم في إعداد هذا المؤتمر الناجح والبالغ في الأهمية، وأذكر هنا الدكتور والخبير يوسف الملاخ صاحب المسيرة العلمية المشرفة والذي سعدت بمشاركته في المؤتمر، وكذلك أستاذ الإعلام والخبير الإعلامى الكبير د.سامي الشريف الذي أدار حلقة نقاشية بعنوان "الإنتاج السينمائي بين تحديات الواقع وآمال المستقبل"، ود.منى الحديدي أستاذ الإعلام وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والمخرجين مجدي محمد علي، وهالة خليل، وعادل عوض، والناقدين طارق الشناوي، والأمير أباظة رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي.

كل الأمنيات باستكمال المسيرة في المؤتمرات الناجحة واستمرار الحلقات النقاشية والجلسات البحثية المفيدة مجتمعيًا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: