Close ad

تجارب عملية تؤكد: تفل البرتقال والبنجر بدائل واعدة في تغذية المواشى

21-3-2023 | 14:10
تجارب عملية تؤكد تفل البرتقال والبنجر بدائل واعدة في تغذية المواشىتفل البرتقال والبنجر بدائل واعدة فى تغذية المواشى
سحر فاوي
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

حبوب الذرة غذاء رئيسى للحيوان يمثل من 50 -70% من أعلافه المركزة، وفاتورة استيراده  تكلف الدولة مليارات الدولارات سنوياً، وبالتالى فإن إيجاد بدائل تخفف الضغط على هذا المكون الرئيسى فى أعلاف الماشية، هو أحد التحديات التى تواجه منظومة الإنتاج الحيوانى فى مصر.

موضوعات مقترحة

يشير الدكتور محمد حسن بكر أستاذ تغذية الحيوان بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إلى أننا نستورد سنوياً أكثرمن 10 ملايين طن ذرة، بتكلفة تتجاوز ثلاث مليارات دولار، وقد حدث انخفاض فى كمية الذرة المستوردة أواخر 2022 ، مما أدى لارتفاع الأسعار لمستويات غير مسبوقة، ووفقاً لتقارير الدول المنتجة للحبوب بالاتحاد الأوروبى، متوقع حدوث انخفاض فى كميات الحبوب بكميات تصل لـ 20 مليون طن عام 2022 / 2023 مقارنة بالعام الماضى، وبالتالى سيقل محصول الحبوب وقد تزداد الأسعار، وبالتالى قد يصبح الاعتماد على الأعلاف غير التقليدية أمر لا مفر منه، خاصة فى ظل الزيادة فى عدد السكان على المستوى العالمى، (متوقع وصول عددالسكان  لـ 9.3 مليار شخص عام 2050)، وعلى المستوى المحلى (نزداد بمعدل 4 أشخاص كل دقيقة فى مصر)،  وبالتالى هناك تحدٍ مستمر فى توفير الغذاء للمواطنين،

ويضيف أن الحيوان يحتاج للأعلاف المركزة، التى توفر أكثر من 50 % من مصادر الطاقة، مثل: الذرة، وكسب فول الصويا، والردة، والأعلاف الخشنة مثل: الدريس، والتبن، والسيلاج، ومع ارتفاع أسعار هذه الخامات وتناقص كميتها، سيكون من الضرورى البحث عن بدائل لتغذية الماشية.

ويشير إلى بعض التجارب التطبيقية، التى أجريت على استخدام الأعلاف غير التقليدية فى بعض مزارع القطاع الخاص والحكومى، مثل نواتج التصنيع الزراعى الصناعى، التى تتوافر بكميات معقولة وغير مكلفة اقتصادياً، مثل تفل البرتقال - وهو المادة المتبقية بعد الحصول على العصير من ثمرة الموالح – وهى مادة مستساغة للحيوان، محتواها من البروتين يصل 7 – 8 % ، ومن الطاقة من 75 – 80 % ، وغنية بفيتامينC، ولكن يعيبها محتواها المرتفع من الرطوبة ( 70 % ماء)، ويصل سعر الطن لـ 600 جنيه، وكل 6 كجم من تفل البرتقال يعادل كجم من الذرة (14 جنيهاً للكيلو)، وبالتالى يمكن استبدال جزء من كمية الذرة التى يتناولها الحيوان يومياً، والتى تصل لـ 4 كجم تقريباً، ويتم إعطاؤه 3 كجم ذرة و 6 كجم تفل البرتقال (سعرها ٣.٦ جنيهات)، وبالتالى توفير ١٠.٤ جنيه من سعر تغذية الحيوان يومياً، ويمكن تحويل تفل البرتقال أيضاً إلى سيلاج أو تجفيفه، وهذه الدراسة كانت موضوع رسالة الدكتوراة، التى حصلت عليها فى مجال استخدام الأعلاف غير التقليدية، وتناولت دراسة استبدال حبوب الذرة الصفراء بتفل البرتقال المجفف فى تغذية أبقار الهولشتاين الحلابة، (يتم استبدال كل 1كجم ذرة بـ 6 كجم تفل برتقال)، وحصلت على جائزة أفضل بحث فى مصر فى تغذية الحيوان عام 2015 .

كما يمكن أيضا استبدال جزء من الذرة بـ تفل البنجر -المادة المتبقية بعد الحصول على السكر من درنات البنجر- وهى أيضاً مادة مستساغة ومتوازنة فى قيمتها الغذائية، وننتج منها كميات كبيرة فى مصر، ووصل سعر الطن لـ 6000 جنيه العام الماضى، وبالتالى سعرها منخفض مقارنة بسعر طن الذرة من 13 إلى 14 ألف جنيه. 

ويشير د. محمد بكر إلى استخدام هوالك تصنيع البسكويت والشيكولاتة والشيبسى والحلويات، كبدائل واعدة أيضاً لارتفاع قيمتها الغذائية وسعرها المنخفض. 

وهناك تجربة لتغذية الأبقار الحلابة بهوالك الشيكولاتة، التى تختلف نسبة البروتين بها حسب مكوناتها سادة أو بالمكسرات (8 – 13 %)، وهى نواتج تصنيع وليست منتهية الصلاحية، وتتم إضافة ذرة أو تبن فى المصنع، حتى لا يُعاد تصنيعها للاستهلاك الآدمى، وسعرها اقتصادى ولا تسبب مشاكل غذائية للحيوان.

ويضيف: جارٍ الإشراف على دراسة دكتورة لاستبدال الدهن المحمى، الذى يصل سعره لـ 60 ألف جنيه للطن، بهوالك تصنيع الشيكولاتة التى يتراوح سعرها من 8 - 9 آلاف للطن، أى تعادل 10% من المادة المستخدمة حالياً.

بالإضافة لنوى البلح، الذى يمكن استخدامه فى تغذية الحيوان باشتراطات معينة، وأيضاً البطاطا والبطاطس الفرزة، حيث يمكن استبدال كيلو الذرة بـ 4.5 كجم من البطاطس الفرزة، التى لا تتعدى تكلفتها 2 جنيه للكيلو، وكذلك نواتج تصنيع الشيبسى والمكرونة.

ويمكن استخدام مولاس قصب السكر، الذى يعادل قيمة الذرة، بحدود معينة لا تتعدى نصف كجم لليوم.

وكذلك يمكن استخدام تفل الرمان، وهى مادة غنية جداً بمضادات الأكسدة، يمكن إضافتها بنسب معينة فى العليقة لتحسين الإنتاجية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: