Close ad

نصائح غذائية في رمضان.. الصيام طريقة فعالة وآمنة لإزالة السموم من الجسم ووسيلة رائعة للشفاء من الأمراض

21-3-2023 | 16:39
نصائح غذائية في رمضان الصيام طريقة فعالة وآمنة لإزالة السموم من الجسم ووسيلة رائعة للشفاء من الأمراضالصوم
منى عبد العزيز
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

 

أيام قليلة ونستقبل شهر رمضان الكريم، والذى يتميز بنفحاته وطقوسه الخاصة، من إفطار وسحور والإقبال الشديد على التمر والياميش، والفول المدمس والحلويات والعصائر وخلافه، وفى وسط هذا الزخم من الأطعمة التى تزين الموائد الرمضانية فى كل مكان، يحتاج الأمر إلى بعض الإرشادات الصحية التى تجنب الصائمين بعض المشكلات أثناء الصيام وبعده، وخاصة المرضى، إذ يُعد تنظيم الطعام والشراب بعد فترة صيام طويلة أمراً ضرورياً.. ونحن فى هذا الموضوع نستعرض بعض النصائح والتوجيهات للصائمين، ونلقى الضوء على أهم فوائد التمر والياميش، والطرق الغذائية السليمة التى يجب اتباعها عند تناول الإفطار والسحور، مع الفوائد الصحية للصيام من خلال هذه السطور..     

فوائد صحية

تحدث الدكتور محمد مسعود أستاذ تغذية الإنسان والمدير التنفيذى لمركز معلومات الأمن الغذائى بمركز البحوث الزراعية، عن الفوائد الصحية للصيام مؤكداً أنه يُعد طريقة فعالة وآمنة لإزالة السموم من الجسم، حيث يحتاج جسم الإنسان إلى فترة راحة من الكيماويات والسموم الموجودة فى البيئة، حيث إنه يمر بعدة مراحل من النشاط مابين العالية والمنخفضة، وفى أثناء مرحلة انخفاض نشاطه وعدم لياقته يتطلب الأمر عدم وضعه تحت عبء ثقيل بتناول الطعام، مما قد يعرضه للإصابة ببعض الأمراض، فالصيام يعطى الجسم فرصة للتخلص من السموم بنفسه، حيث إنه ينظف الكبد والكلى والقولون وينقى الدم، ويساعد فى فقد الوزن الزائد، كما أنه يعمل على تأخر الشيخوخة، وتقوية الجهاز المناعى، وبالتالى فالإنسان يحتاج إلى الصيام المنتظم لكى يصير بصحة جيدة.

وتابع: من ناحية أخرى يعتبر الصيام وسيلة للشفاء من بعض الأمراض، وقد كان يلجأ إليه الحكماء لعدة قرون، ولكن فى هذه الحالة قد يحتاج الأمر إلى متابعة من أخصائى التغذية، وهو لايعنى الوصول إلى المجاعة، لكنه عصيان يوصى به فى معالجة معظم الأمراض، موضحاً أن صيام شهر رمضان لا يفرض لذوى الأمراض المزمنة، مثل مرضى السكر والضغط وتصلب الشرايين والكبد والكلى، إلا بعد استشارة الطبيب المعالج، وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من انخفاض مستوى السكر فى الدم فيجب عليهم تناول الأغذية التى تحتوى على نسبة عالية من الألياف لمدة يومين قبل الصيام مثل الردة والشوفان.

عصائر مفيدة

 ونصح "مسعود" بتجنب العصائر المضاف لها مُحليات صناعية، واستبدالها بعصير الليمون أو البنجر أو الجزر أو الكرفس أو العنب أو التفاح، موضحاً حيث يحتوى عصير الليمون على فيتامين C وهو مضاد للبكتيريا، وينقى الدم ويساعد على إزالة السموم من الجسم، ولكنه يحذر على الأشخاص الذين يعانون من قرح الجهاز الهضمى، كما يحتوى عصير البرتقال على نسبة عالية من فيتامين C، والفيتوكيمكالز التى تكافح السرطان وتقوى الشرايين، كما أن له خصائص مضادة للفيروسات ويساعد على التغلب على نزلات البرد والعدوى، أما التمر هندى فهو ملين ويحتوى نصف كوب منه على 144 كيلو كالورى كما يحتوى على البوتاسيوم والحديد والفسفور وفيتامين C ، A ، E ، B3 ، والخروب به نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين B والماغنسيوم والبيكتين ولا يحتوى على أوكسلات، أما الكركديه فمشكلته أنه يخفض الضغط وهو يؤدى إلى هبوط حاد فى الدورة الدموية للأشخاص الذين يعانون من الضغط المنخفض، كاشفاً بالنسبة لمشروب العرقسوس بأنه يحتوى على نسبة من الكورتيزون والتى تؤدى للبعض ممن يعانون من الأمراض المزمنة إلى احتباس المياه بالجسم.

البندق واللوز

وبالنسبة لفوائد المكسرات التى يتم تناولها فى رمضان أوضح "مسعود" أن عين الجمل والبندق واللوز مفيدة للجسم لأنها تحتوى على أوميجا 3 ، التى تزيد من الكولسترول المفيد وتقلل من الكولسترول الضار، ولكن يجب تناولها بكميات قليلة لأنها تؤدى إلى العطش.

عادات صحية

 وقالت الدكتورة هالة راشد مدرس تغذية وعلوم أطعمة بجامعة عين شمس، أن هناك العديد من العادات الصحية التى يفضل اتباعها خلال شهر رمضان الكريم، والتى من أهمها الحرص على شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل وتناول الأطعمة الغنية بالماء مثل: البطيخ وبعض أنواع الفاكهة بين وجبتى الإفطار والسحور، وذلك لتعويض ما يفقده الجسم أثناء ساعات النهار خاصة عند ارتفاع درجات الحرارة وزيادة معدلات العرق.

ونصحت بتناول السلطة الخضراء التى تحتوى على كثير من الخضراوات الغنية بالماء مثل الخيار والطماطم، وتجنب تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين الذى يؤدى لكثرة التبول، مما قد يؤدى إلى الإصابة بالجفاف.

وجبة متوازنة

 وأكدت على أهمية تناول وجبة إفطار صحية ومتوازنة، حيث يعتبر الإفطار على ثلاث تمرات من الطرق الصحية لبدء وجبة الإفطار لأن التمر غنى بالألياف، ويجب أن تحتوى وجبة الإفطار على الخضراوات الطازجة التى تزود الجسم بالفيتامينات والمعادن الهامة، وكذلك  الحبوب الكاملة التى تمد الجسم بالطاقة.

ووجهت بتجنب تناول الأطعمة المقلية أو المصنعة التى تحتوى على نسبة عالية من الدهون، والاهتمام  بتناول اللحوم الخالية من الدهون ويفضل شيها أو طهيها فى الفرن، محذرة من الإفراط فى تناول الطعام وتناوله ببطء لتحقيق أكبر استفادة منه، كما نصحت بتجنب تناول الحلويات عقب وجبة الإفطار، نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من السكريات واستبدالها بالفاكهة، وكذلك تجنب الأطعمة التى تحتوى على كميات كبيرة من الملح، مثل اللحوم المملحة والمخللات.

وجبة خفيفة

وأشارت بالنسبة للسحور برغم أنه يعد وجبة خفيفة لكنها أساسية وهامة، حيث يتناولها الصائم لتعينه على فترة الصيام، فيجب الحرص على تناولها، ويجب أن تتضمن هذه الوجبة الخضراوات والكربوهيدرات مثل الخبز والأطعمة الغنية بالبروتين مثل منتجات الألبان أو البيض مع الفول، مع التركيز على شرب القدر الكافى من الماء، واتباع النصائح السابقة الخاصة بالإفطار.

فوائد الياميش

وعرفت "راشد" ياميش رمضان بأنه: عبارة عن مجموعة من الأطعمة المجففة والمكسرات التى يتم استخدامها فى عدد من الوصفات الرمضانية كالحلويات والمشروبات، خاصة مشروب الخشاف الرمضانى الشهير، ومن أمثلته القراصيا، والتين المجفف، والمشمش المجفف، والزبيب، والتمر.

 وحول أهمية وفوائد الياميش قالت: بالنسبة للقراصيا وهى البرقوق المجفف تعتبر من أشهر أنواع الياميش وأكثرها تفضيلاً، وتتميز بقيمة غذائية رائعة، حيث تحتوى على البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، كما تحتوى على فيتامين A، وفيتامين B6، وفيتامين C، وتساعد القراصيا على الوقاية من الإمساك والأنيميا والحماية من هشاشة العظام، كما أن لها خصائص مضادة للسرطان.

وتابعت: أما التمر فهو أساس الإفطار فى  رمضان، حيث يبدأ به الصائم إفطاره، ويمكن أن يستخدم فى حشو العديد من أنواع الحلويات والمخبوزات، كما أن هناك مشروب التمر باللبن اللذيذ، والخشاف الرمضانى، وكرات التمر.. والعديد من الوصفات الأخرى التى تشترك جميعاً فى أن قوامها التمر، والذى له فوائده العظيمة فهو مصدر رائع للكالسيوم، والحديد، والماغنسيوم، والفسفور، والصوديوم، والبوتاسيوم، والكبرىت، وحمض الفوليك وعدد من الفيتامينات، وبه نسبة بسيطة من البروتين، ويحتوى على نسبة جيدة من الألياف الغذائية، وخاصة الألياف الذائبة، وهو غنى بالعديد من المواد المضادة للأكسدة، كما يساعد التمر على تخفيف الإمساك واضطرابات الأمعاء والوقاية من الأنيميا وتقوية العظام، وله العديد من الفوائد الهامة الأخرى للبشرة والشعر أيضاً.

وبالنسبة للتين المجفف.. أشارت بأنه مصدر جيد للألياف، لذا فهو يساعد على تحسين صحة الجهاز الهضمى، كما يساعد على خفض ضغط الدم، وحماية العظام بفعل محتواه من الكالسيوم، كما أن له خصائص مضادة للسرطان، ويجب عدم الإفراط فى تناوله نظراً لاحتوائه على نسبة كبيرة من عنصر البوتاسيوم، الذى قد يؤدى إلى حدوث اضطرابات بالكلى، وخصوصاً لدى مرضى القصور الكلوى.

وبالنسبة للمشمش المجفف، أوضحت أنه يحتوى على مستويات عالية من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والماغنسيوم وفيتامين E، كما أن به كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة ويوجد به الكاروتينات، وأنه يساعد على تقوية النظر وتنشيط الدورة الدموية، وتحسين عملية الهضم، كاشفة وقد أظهرت الأبحاث أن المشمش المجفف قادر على تحسين تخثر الدم فى الجسم، وهذا يُعد أمراً رائعاً بالنسبة لأولئك الذين يعانون من اضطرابات النزيف، ولكن يمكن أن يكون خطيراً بالنسبة لأولئك الذين يتناولون أدوية سيولة الدم، أو إذا كانت لديهم بعض أمراض القلب والأوعية الدموية.

أما بالنسبة للزبيب قالت إنه العنب المجفف، والذى يعتبر من أهم الضيوف حلولاً على مائدة رمضان، حيث إنه شريك فى معظم أنواع حلويات رمضان، كما يُستخدم فى العديد من الوصفات الأخرى مثل أطباق الأرز بالطرق المختلفة، وأن له فوائد رائعة للهضم وتحسين صحة الأسنان والعظام، ومعادلة حموضة الدم، ومحاربة العدوى الفيروسية وزيادة الخصوبة، كما أنه يحتوى على نسبة جيدة من الكربوهيدرات والسكريات والبوتاسيوم والزنك.

وكشفت "راشد" عن مخاطر الإفراط فى تناول ياميش رمضان وهى زيادة الوزن، وارتفاع نسبة السكر فى الدم، وتسوس الأسنان، لافتة إلى أن بعض الأنواع قد يكون لها تأثيراً سلبياً على الكلى نظراً لارتفاع نسبة البوتاسيوم بها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة