Close ad

9 هدايا ووصية رئاسية.. المرأة المصرية تحصد اليوم التمكين الإداري ومساواة الأجر.. وسيدات: نعيش العصر الذهبي

20-3-2023 | 18:20
 هدايا ووصية رئاسية المرأة المصرية تحصد اليوم التمكين الإداري ومساواة الأجر وسيدات نعيش العصر الذهبيالرئيس عبد الفتاح السيسي
داليا عطية

"لقد كانت المرأة المصرية دائمًا، هي كلمة السر".. ربما لا تثير هذه الكلمات الانتباه ولا تدعو للتوقف عندها، فدائمًا ما تحظى المرأة بالتقدير والاحترام لدورها الإنساني بين أفراد أسرتها كأم لأجيال جديدة أو كأخت قبل زواجها، لكن عندما تكون هذه الكلمات لرئيس الجمهورية فإنها تدعو إلى التوقف عندها والتمعُّن فيما تحمله من رسائل واضحة ومباشرة مفادها حفظ الدور الذي تقوم به المرأة وتقديره وتمديد مساحته ليكون أكبر وأوسع من منطلق قدرتها على إحراز النجاح. ولعل الرسالة الأهم التي حرص الرئيس السيسي أن يبعث بها للمجتمع هي وصيته للرجال بحسن معاملة المرأة الزوجة والزميلة والأخت.. وأيا كان موقعها واصفًا المرأة المصرية بأنها شديدة الحساسية وتحتاج إلى معاملة بنبل وخلق.

موضوعات مقترحة


الرئيس السيسي وقرينته يشهدان احتفالية المرأة المصرية والأم المثالية لعام ٢٠٢٣

عظيمات مصر

ويصبح التوقف حتميًا عندما يتابع الرئيس حديثه خلال احتفالية المرأة المصرية والأم المثالية لعام 2023 التي شهدها مركز المنارة للمؤتمرات بالقاهرة الجديدة اليوم، قائلًا: "كل عام وأنتِ صوت الضمير، ورمز التضحية، والرحمة، كل عام وأنتِ مصدر السعادة، والبهجة، والداعمة في وقت الشدة" فعندما يكون هذا حديث رئيس الجمهورية للمرأة المصرية في حضرة وأمام مسئولي قطاعات ومؤسسات المجتمع فكأنما يمنحها ضوءًا أخضرَ للتمتع بما تحتاجه من دعم، وفي مختلف المجالات، ودون أن تطلب، أو تلفت النظر إلى ذلك، وإنما متابعةً منه لجهدها، وتقديرًا منه لشخصها، بل تبدو كلمات الرئيس وكأنها وصية للمجتمع بعظيمات مصر، كما يوصفهن دائمًا في لقاءاته وأحاديثه.

قانون الأحوال الشخصية

وكان قانون الأحوال الشخصية، أول الملفات التي تحدث عنها الرئيس، مطمئنًا به المرأة المصرية، بتأكيده الحرص على أن يخرج هذا القانون إلى حيز التطبيق على أرض الواقع، بصورة متوازنة وموضوعية ومعززًا طمأنته بالإشارة إلى البرلمان قائلًا: "الصوت في البرلمان مش هيكون ضد التوازن والموضوعية لهذا القانون".

وثيقة الزواج

وقال الرئيس، إن الدولة معنية أن تضع أنظمة، وآليات عمل، تحقق بها التمكين في مختلف المجالات للمرأة وتتصدى بها لكل المشكلات التي تواجهها وهذا ما نفعله الآن من خلال التوجيه بإنشاء صندوق الأسرة، والتشديد على تقديم وثيقة الزواج الطبية ضمن مستندات عقد القران.

الرئيس عبد الفتاح السيسي

صحة الأسرة

وأضاف الرئيس، أن وثيقة الزواج التي تتكشف من خلالها الأمراض التي يعاني منها أي من الشريكين قبل زواجهما، إنما هي تهدف للشفافية بين الطرفين منذ بداية العلاقة، وحماية الأطفال في المستقبل من الإصابة بأمراض قد تنتقل إليهم بالوراثة، وتنبيه الزوجين أيضًا إلى إصابتهما التي ربما لا يعلمون بها إلا وقت هذا الكشف الطبي الذي يجري داخل مراكز ومعامل وزارة الصحة.

تشريعات جديدة

وقال وزير العدل، المستشار عمر مروان، إن قانون الأحوال الشخصية، الذي تنتظره الأسرة المصرية، والذي تم إرجاء تطبيقه سابقًا بسبب المطالبة ببعض التعديلات على بعض المواد ليتناسب ومصلحة الأسرة، تم الانتهاء منه، بكل أحكامه الموضوعية، والإجرائية، موضحًا: "نحن الآن في فترة مراجعة الصياغة لكن انتهينا من كامل المشروع".

صندوق الأسرة

وأشار وزير العدل إلى ما أثير من جدل حول توجيه الرئيس بإنشاء صندوق للأسرة المصرية، رغم وجود صندوق بالفعل من خلال وزارة التضامن الاجتماعي وبنك ناصر الاجتماعي، إلا أن هذا الصندوق للأسف يعاني مديونيات تجعله غير قادر على تلبية الاحتياجات منه، ما جعل الرئيس يوجه بإنشاء صندوق جديد، بهدف رفع العبء الاقتصادي عن المرأة المصرية، في حالة "لا قدر الله" انفصالها عن الزوج، حيث سيتكفل هذا الصندوق بالإنفاق على الأطفال الذين يدير لهم الأب ظهره، بعد الانفصال، نكايةً في الزوجة، وستكون الأولوية في أوجه الصرف للصحة والتعليم.

9 هدايا من الرئيس للمرأة في 2023

وقدم الرئيس، إلى جانب ذلك، 9 هدايا اليوم، للمرأة المصرية، تضاف لرصيد مكتسباتها، وتأتي استكمالًا لمسيرتها التي شهدت طفرة خلال السنوات القليلة الماضية، تمثلت في التالي:

1 - إصدار قرار بتمثيل المرأة في مجالس إدارات الهيئات العامة وشركات قطاع الأعمال والشركات التابعة لها.

2 - زيادة الأنشطة التدريبية للسيدات؛ بهدف زيادة أعداد المؤهلات منهن، للوصول إلى المناصب العليا بالدولة.

3 - التوسع في البرامج التدريبية في المجالات التكنولوجية والرقمنة؛ بهدف زيادة فرص تمكين المرأة، ومشاركتها في فرص العمل ووظائف المستقبل.

4 - التوسع في دعم مشروعات الادخار والإقراض الرقمية، في المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والبرامج التنموية المختلفة من خلال بناء قدرات المرأة، لتنفيذ مشروعات صغيرة خضراء، وأنشطة مستدامة مدرة للدخل.

5 - تكليف الحكومة، بدعم البيئة التشريعية والمؤسسية، للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر الخاصة بالمرأة بتسهيل إجراءات اللوائح المصرفية والبنكية.

6 - تحفيز مشروعات المرأة، ودخولها ضمن أنشطة المجمعات الصناعية؛ بهدف تعزيز مساهمة المرأة، في توطين الصناعة الحديثة في مصر.

7 - متابعة مؤشر المساواة في الأجر بين الجنسين، واتخاذ ما يلزم من إجراءات، لضمان استدامة التحسن في هذا المؤشر.

8 - حماية المرأة العاملة، وضمان حقوقها في مشروع قانون العمل.

9 - إصدار قرار بالعفو الرئاسي عن كافة الغارمين والغارمات، ممن يقضون عقوبات بمراكز الإصلاح والتأهيل، والإفراج عنهم قبل حلول شهر رمضان المعظم.

الرئيس السيسي وقرينته يشهدان احتفالية المرأة المصرية والأم المثالية لعام ٢٠٢٣

المرأة في مجلس الشيوخ

تقول النائبة هالة كمال، عضو مجلس الشيوخ، إن الحظ حالف المرأة المصرية في السنوات القليلة الماضية، ومنذ أن تولى الرئيس السيسي رئاسة مصر، ومكتسبات المرأة في زيادة، بمختلف المجالات وبنسبة غير مسبوقة.

وتضيف النائبة، أن المرأة المصرية تولت أكثر من حقيبة بالحكومة، فوجدنا 8 وزيرات وهو العدد الذي لم تشهده مصر من قبل كما أنها النسبة التي تعكس مدى الدعم الرئاسي المقدم للمرأة والتقدير والثقة في قدراتها على أن تكون جزءًا من صناعة القرار بل والعطاء الذي تخطى حدود منزلها كأم في المنزل الصغير ليدخل دائرة الوطن الكبير.

وتقول عضو مجلس الشيوخ، إلى جانب نسبة تمثيل المرأة في الحكومة، ارتفعت نسبة تمثيل المرأة في البرلمان، الذي وافق على المادة الأولى بتعديلات قانون مجلس النواب التي تحدد عدد الأعضاء ونسبة المرأة.

النائبة هالة كمال

تشريعات لصالح المرأة

وبحسب القانون، نصت مادة (1) المُعدّلة على أن يشكل مجلس النواب من 568 عضوًا ينتخبون بالاقتراع العام السرى المباشر، على أن يخصص للمرأة ما لا يقل عن 25% من إجمالي عدد المقاعد، ويجوز لرئيس الجمهورية تعيين عدد من الأعضاء في مجلس النواب لا يزيد على 5%، وذلك كله وفق الضوابط المنصوص عليها في هذا القانون.

وهذه المكتسبات تقول عنها النائبة هالة كمال، عضو مجلس الشيوخ إنها أرض صلبة منحتها لها الدولة المصرية ووثقت ملكيتها لها وجعلتها حقًا أصيلًا مستندًا في أصالتها إلى القانون الذي جرى تعديله لأجل "عظيمات مصر"، فما تشهده المرأة من تغيرات اجتماعية وسياسية واقتصادية لصالحها يؤكد بالدليل القاطع وبالشواهد الحية على أرض الواقع أنها تعيش عصرًا غير مسبوق من حيث المكتسبات والتمكين في مختلف المجالات.

المرأة في مجلس النواب

تقول النائبة نيفين حمدي، عضو مجلس النواب، نحن السيدات نعيش فترة مميزة تمتد فيها أيادي الدعم لأحلامنا وطموحاتنا ورغم كون الأحلام والطموحات مشروعة إلا أنها دائمًا ما تُقابَل بكثير من التحديات عندما تكون لامرأة.

تضيف النائبة نيفين حمدي، فتقول: لم أكن بعيدة عن أحلامي وطموحاتي رغم التحديات التي تفترش أرض الواقع وهو ما جعلني أدخل في العمل السياسي من خلال حزب حماة الوطن، بمحافظة أسوان، وفي سن مبكرة، إذ لم يتجاوز عمري 39 عامًا، إلا أن خبر تعييني أمينًا عامًا للحزب بأسوان وترشيحي لعضوية مجلس النواب كان مفاجأة بالنسبة لي لن يمحو الزمان مهما مر، أثر وقعها النفسي عليا.

وتقول النائبة الشابة، جاء خبر تعييني بالحزب وبمجلس النواب مفاجئًا لأن مثل هذه المناصب لم تكن متوافرة من قبل سوى للرجال فقط وكبار السن منهم، وهي المعادلة الصعبة التي تحققت معي وأشكر عليها الرئيس فما كان لقرارات مثل تمكين المرأة أن يشهدها الواقع إلا بتوجيهات وبدعم من رأس الدولة ما يعكس في نفوسنا عدم التمييز بين الجنسين في العمل، والأهم في العطاء للوطن، قائلة: "أرى فيما وصلت له من تمكين سياسي في السن المبكرة هذه، تكريمًا من سيادة الرئيس للمرأة المصرية بشكل عام، ولنساء الصعيد بشكل خاص".

النائبة نيفين حمدى

المرأة في الحكومة

وحظيت المرأة المصرية بمكانة مميزة في الحكومة، ولأول مرة في تاريخ مصر، تكون نسبة 25% في الحكومة، للسيدات بعدد 8 وزيرات في حكومة واحدة، وفي مجالات، الصحة، التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والبيئة، والهجرة والمصريين في الخارج، والاستثمار والتعاون الدولي، والتضامن الاجتماعي، والثقافة، والسياحة، وهو ما يبعث برسائل أمل لفتيات المستقبل أن طموحاتهن ممكنة وأحلامهن العملية ليست خارج حسابات الدولة.

المجلس القومي للمرأة

وأعرب المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي، وجميع عضواته وأعضائه، عن بالغ السعادة والفخر بنسبة المرأة في التشكيل الحكومي، الذي يؤكد ثقة الدولة في قدرة المرأة على المشاركة في نجاحات هذا الوطن وثقة الدولة في قدرتها على المشاركة في تحقيق التنمية المستدامة ليس على مستوى أسرتها الصغيرة فقط وإنما على مستوى وطنها الكبير أيضًا.

الدكتورة مايا مرسي

تمكين المرأة في مصر

تقول وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة هالة السعيد، إن الاهتمام بدعم المرأة وتمكينها أصبح متأصلا في التوجه التنموي للدولة، وتجلت ثماره في مؤشرات إيجابية، مشيرة ظهرت في أرقام هي مرآة للواقع وعين للحقيقة.

وتذكر وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، من هذه المؤشرات الإيجابية أنه خلال ثماني سنوات ساهمت المرأة المصرية في المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

وتقول وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن نسبة الشمول المالي للمرأة المصرية ارتفعت من 19% إلى 58% في ديسمبر 2022، وأن عدد السيدات المتمتعات بالخدمات المالية خلال هذه الفترة ازداد بما يتجاوز الضعفين بنسبة 210% من 6 ملايين إلى 18 مليون سيدة.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، إلى أن المرأة تأتي في قلب المبادرات الرئاسية المختلفة، والموجهة لتحسين الخدمات الصحية، مثل المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة، ومبادرة دعم صحة الأم والجنين، دون الحديث عن المبادرات الصحية الموجهة لعموم المصريين، والتي تستفيد منها المرأة أسوة بالرجل.

الدكتورة هالة السعيد

حقوق المرأة في مصر

تقول الدكتورة هدى بدران، رئيس الاتحاد النوعي لنساء مصر، لولا الدعم الرئاسي المباشر والموجه لتمكين المرأة المصرية في مختلف المجالات ما كانت هذه المكتسبات تسير على أرض الواقع.

وتضيف رئيس الاتحاد النوعي لنساء مصر، أن الإرادة السياسية التي تعكس تفهّمها لدور المرأة وقدرتها على المساهمة في تنمية بلدها وإحراز مزيد من الأهداف إلى جانب الرجل تجتمع جميعها لصالح الوطن، تجلّت واضحة في تصريحه الشهير، الذي صافح عبره أحلام وطموحات وآمال المرأة في مصر حين قال: "لن أوقّع على قانون ينتقص من حق المرأة".

وتقول الحقوقية، هدى بدران، إن الدعم التشريعي الذي أعلنه الرئيس لصالح المرأة المصرية كان كفيلًا بمجرد إعلانه منه شخصيًا، بوأد فكرة التمييز بين الجنسين، ويضاف إلى ذلك ما شهده المجتمع، في السنوات القليلة الماضية، من زيادة عدد الجمعيات الأهلية، والشخصيات التي تمثل المرأة، وتدافع عن حقوقها، وهو ما يعكس تمكين المرأة سياسيًا وحقوقيًا.

الدكتورة هدى بدران

المرأة في مصر

تقول وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، السابق، مارجريت عازر، أثبتت المرأة المصرية عن جدارة، قدرتها على تحمل المسئوليات التي آلت إليها، في مختلف القطاعات، بعد أن عانت كثيرًا في طريق تولّي المناصب التي باتت الآن تشغل فيها مقعد المحافظ، والوزير، والنائب بل والقاضي.

وتضيف إلى ذلك، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، السابق، وصول المرأة لمنصب مساعد رئيس الجمهورية للأمن القومي، إضافة إلى ارتفاع عدد برامج الحماية الخاصة بها، مثل برنامج تكافل وكرامة الذي أطلقته وزارة التضامن الاجتماعي تحت مظلة تطوير شبكات الأمان الاجتماعي للمرأة المعيلة.

تراجع ظاهرة الغارمات

وتشير وكيل لجنة حقوق الإنسان، في مكتسبات المرأة المصرية، إلى تراجع ظاهرة الغارمات على أثر المبادرة الرئاسية "سجون بلا غارمات"، التي أزاحت عبئًا اقتصاديًا وكذلك نفسيًا من على المرأة وأيضًا أسرتها التي تأثرت بلا شك إيجابيًا بعودتها إلى منزلها بعد أن تخلصت عبر الدولة ودعم الحكومة من ديونها المتراكمة والتي أدان فيها خبراء علم الاجتماع، جهاز العروسة، وطالبوا بعدم المبالغة والمغالاة فيه من أجل فقط التفاخر الاجتماعي الذي يضر بالأم وأيضًا الأب باعتبارهما المسئولين عن هذا الجهاز.

مارجريت عازر

تحسين جودة الحياة

تقول الدكتورة هالة يسري، أستاذ علم الاجتماع، رغم كل ما سبق الإشارة إليه من مكتسبات سياسية واقتصادية، إلا أن المكتسبات الصحية، تظل الأكثر أهمية فبدون صحة جيدة وجسد غير عليل لا تكون هناك قدرة على العمل أو الإنتاج.

100 مليون صحة

وتشير أستاذ علم الاجتماع، إلى مبادرة "100 مليون صحة" وهي المبادرة التي أطلقها رئيس الجمهورية وأشادت بها دول ومنظمات عالمية لكونها الأولى من نوعها والأكبر في حجمها وحجم التمويل الذي قدمته الدولة حيث شملت المبادرة الكشف عن الأمراض غير السارية، والكشف عن فيروس سي، وذلك لجميع المصريين، نساءً ورجالًا، إلا أنها توسعت لتشمل أيضًا الكشف المبكر عن أورام الثدي والتوعية بالصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة والحياة الصحية، والأهم هو توفير العلاج .

الدكتورة هالة يسري

الرعاية الصحية

وانطلقت في يوليو عام ٢٠١٩ مبادرة رئيس الجمهورية، 100 مليون صحة، لدعم صحة المرأة المصرية باعتبارها أهم شرائح المجتمع، وأكثرها احتياجًا للتوعية والرعاية الصحية.

وكانت تعاني المرأة المصرية منذ عقود من مشكلات صحية متراكمة في مقدمتها الأورام السرطانية، وطبقًا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية عام ٢٠١٨ ، يأتي سرطان الثدي في مقدمة الأورام السرطانية التي تعاني منها المرأة المصرية بنسبة تصل إلى ٣٥٪ من إجمالي الإصابات السرطانية للمرأة المصرية.

الكشف المبكر عن الأمراض

واستهدفت المبادرة، ولا تزال، الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو ٢٨ مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية، بالفحص والكشف الإكلينيكي عن المرض، وتوفير العلاج بالمجان.

الصحة الإنجابية

وتشمل المبادرة أيضًا التوعية بالصحة الإنجابية، وتنظيم الأسرة والحياة الصحية، والكشف عن الأمراض غير السارية (السكري، ضغط الدم، قياس الوزن، والطول، وتحديد مؤشر كتلة الجسم، ومستوى الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن)، بالإضافة إلى عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير السارية، والتوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي.

الصحة النفسية

يقول استشاري الصحة النفسية، الدكتور وليد هندي، إن هذه المكتسبات التي حصلت عليها المرأة في مصر، ولا تزال، تعكس لديها الشعور بالاهتمام والتقدير من الدولة، ومن المجتمع، مما يعزز مفهومها نحو ذاتها، ويدعم ثقتها في نفسها بأنها قادرة على المشاركة في نجاحات وطنها، كما تشارك، وبلا شك، في نجاحات أسرتها ومنزلها .

وتنعكس عليها هذه المكتسبات، بحسب استشاري الصحة النفسية، بالشعور بالكفاءة النفسية، مما ينعكس بالإيجاب على أدائها اليومي، سواء داخل منزلها بين أفراد أسرتها، أو في عملها بين زملائها، فضلًا عن زيادة قدرتها على التركيز، وارتفاع عزيمتها وإرادتها في أن تكون على قدر المسئولية التي تولتها، حتى تثبت أنها على قدر الثقة التي حصلت عليها، وأنها جديرة بالمكانة التي تقلدتها في مختلف القطاعات.

فيما تنعكس مكتسبات المرأة المصرية أيضًا، على أسرتها سواء زوجها أو أبنائها، فبحسب استشاري الصحة النفسية، يرتفع بالتبعية لديهم جميعًا، الشعور بالكفاءة النفسية، ومفهومهم نحو ذاتهم، وثقتهم في أنفسهم، بسبب المكانة الاجتماعية التي تتمتع بها الأم، والتي تدعوهم للتفاخر بها، وهو ما يُحفّزها أكثر وأكثر، على إحراز المزيد من الأهداف، وتحقيق الكثير من النجاحات.

الدكتور وليد هندي

وفي الأخير، تنعكس كل هذه الآثار النفسية الإيجابية التي تتمتع بها المرأة وأسرتها نتيجة تقدير الدولة لها عبر تمكينها في مختلف المجالات، تنعكس على المجتمع ككل بزيادة الإنتاج وزيادة النجاحات وإضافة رصيد جديد لحساب التنمية المستدامة التي يسعى إليها الوطن.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة