عالم

مخلص قطب يؤكد أهمية العلاقات "المصرية - الروسية" بعد 30 يونيو

14-11-2013 | 09:12

مخلص قطب

أ ش أ
أكد السفير مخلص قطب، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أهمية تعزيز وتطوير التعاون الثنائى بين مصر وروسيا.. وذلك فى إطار علاقات طبيعية تعتمدها ثوابت استراتيجية السياسة الخارجية وتقوم على مبدأ الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول.


وقال فى تعقيب له اليوم - لوكالة انباء الشرق الاوسط - حول العلاقات المصرية الروسية الجديدة - إن مصر بعد 30 يونيو منفتحة على جميع دول العالم ايمانا منها بأهمية التعاون الدولى المشترك لتحقيق التنمية والرفاة للشعب المصرى وللمصالح المشتركة وبما يعزز من فرص السلام والاستقرار فى المنطقة والعالم.

واستعرض قطب تاريخ العلاقات بين مصر وروسيا.. قائلا إنها مرت بمراحل مختلفة, فقد ساهم الاتحاد السوفيتى السابق "روسيا الاتحادية حاليا" فى العديد من مشروعات وعملياتالتنمية المصرية فى الستينيات من القرن الماضى وفى المقدمة منها بناء السد العالى وتوليد الكهرباء والصناعات الثقيلة.

واستطرد يقول إن روسيا الجديدة بقيادة فلاديمير بوتين ليست الاتحاد السوفيتى السابق الذى اتفق مع الولايات المتحدة فى اوائل السبعينيات على فرض حالة الاسترخاء العسكرى، وكانت مصر فى ذلك الوقت تستعد لاسترداد أرضها فى كل سيناء وكانت إسرائيل التى تحتل الاراضى المصرية متفوقة كما وعددا فى السلاح. وختم قطب تعقيبه بأن مصر تتطلع لعلاقات تعاون جديدة مع روسيا فى مختلف المجالات تقوم على المصالح المشتركة وخدمة الامن والسلم الدوليين بما للبلدين من مكانة وثقل فى المنطقة والعالم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة