Close ad

النقل النظيف.. مشروعات صديقة للبيئة على أرض مصرية بتكلفة منخفضة

14-3-2023 | 20:48
النقل النظيف مشروعات صديقة للبيئة على أرض مصرية بتكلفة منخفضة سيارة كهربائية - أرشيفية
إيمان البدري

وسائل النقل التي تعتمد على الطاقة النظيفة، أصبحت الاتجاه السائد لدى مصر والعالم لتقليل الانبعاثات الضارة الناتجة عن استخدام الوقود من البترول ومشتقاته، والسير نحو استغلال المشروعات الخضراء الذكية التي تساهم في حل المشكلات البيئية،  وتبرز وسائل النقل الكهربائية باعتبارها وسائل آمنة وسريعة وقليلة التكلفة وتعمل على تلافي مشاكل الارتفاعات الكبيرة في أسعار البترول والغاز عالميا،  الأمر الذي ساهم في زيادة الاستثمارات العالمية في هذا المجال. 

مصر تصنّع السيارة الكهربائية

تسعى مصر إلى التحول للطاقة النظيفة بقطاع السيارات، وتدعم كل الجهود التصنيعية والتجارية التي تسهم في تسريع وتيرة التحول من الطاقة الأحفورية "البترول" إلى الطاقة الخضراء "الكهرباء".

وخلال الفترة الماضية، كشف عدد من الشركات المصرية عن نماذج تعمل بالطاقات النظيفة، وحازت تلك النماذج على إشادات واسعة على الصعيدين الرسمي والجماهيري.

وفي 21 فبراير الماضي أعلنت الحكومة عن البدء في تصنيع أول سيارة تسير بالطاقة الكهربائية. 

المونوريل 

يعد المونوريل أضخم مشروع لوسائل النقل النظيفة  داخل مصر، وهو عبارة عن قطار كهربائي أحادي الخط لنقل الأفراد قيد الإنشاء في القاهرة الكبرى، والخط الأول منه شرق النيل، مونوريل العاصمة الإدارية، والآخر خط مونوريل غرب النيل مونوريل السادس من أكتوبر.

وينضم المونوريل لمنظومة النقل النظيف بالقطارات الكهربائية في مصر والتي تتكون من، الترام، مترو الأنفاق، المونوريل، القطار الكهربائي الخفيف LRT، القطار الكهربائي السريع. 

القطار الكهربائي السريع 

والقطار الكهربائي السريع هو مشروع  لثلاثة خطوط لقطار سكة حديد كهربائي فائق السرعة لنقل الأفراد والبضائع في مصر بإجمالي أطوال حوالي 2000 كم، ويربط الخط الأول منه بين مدينتي العين السخنة ومرسى مطروح، والثاني يربط بين مدينتي السادس من أكتوبر وأبو سمبل، والثالث يربط مدينة قنا بمدينتي الغردقة وسفاجا.

كما يتولى بإنشاء مشروع القطار الكهربائي السريع،  تحالف شركات سيمنز الألمانية، المقاولون العرب وأوراسكوم كونستراكشون.

"السكوتر الكهربائي" 

ويأتي "السكوتر" الكهربائي على رأس وسائل النقل الكهربائية التي حظيت باهتمام كبير مؤخرا محليا ودوليا  كونه وسيلة مواصلات قليلة التكلفة وصديقة للبيئة، تحافظ على البيئة وتساهم في حل أزمات الكثافات المرورية، كما توفر فرص عمل للشباب، وتحقق عائدا اقتصاديا كبيرا للدولة .

 ويقول رائد الأعمال، عصام شوشة في هذا الصدد إن  "السكوتر" الكهربائي الذي يعتبر إحدى وسائل النقل المستخدمة للطاقة النظيفة، يعد من وسائل المواصلات الذكية البديلة للتوك توك، وذلك لأنه يسهم بشكل كبيرفي  حل  أزمة المسافات القصيرة والتي يمكن استخدامها بشكل يومي والتحرك به بسهولة في الطرق دون أي معوقات، بتكلفة جنيه واحد للدقيقة الواحدة.  

ويضيف: الـ "سكوتر" يعمل من خلال تطبيق إلكتروني على الهاتف المحمول، ويستخدمه المواطن من خلال محفظته الإلكترونية، ويتم من خلاله قراءة الـ"Qr Code" الموجود على "السكوتر" لمسحه إلكترونيا، كما أنه يتصل بنظام تتبع عن بعد "GPS” يراقب تحركاته ويضمن لقائده عوامل الأمن والسلامة، وبعد انتهاء كل رحلة يتم ربطه بـ"جنزير معدني" بأي حائط بالشارع.

وأشار شوشة إلى أنه يطمح في إحلال السكوتر الكهربائي المتطور محل وسائل النقل المضرة بالبيئة لتقليل عوادم الكربون المنبعثة من السيارات والدراجات التي تعمل بالوقود التقليدي، خاصة مع الاتجاه العالمي الذي يستهدف  استخدام الطاقة النظيفة وهي الأقل ضررا على البيئة من مخلفات الوقود.

النقل النظيف يسهم في خفض الكمية المستخدمة من الوقود الإحفوري

وفي نفس الشأن يوضح المهندس أيمن رفاعي استشاري وخبير البيئة، أن استخدام وسائل النقل النظيفة التي تسير بالكهرباء يوجد منها نوعان وسائل نقل خاصة ووسائل نقل جماعي، وكلاهما يحقق خفض الكمية المستهلكة من الوقود الأحفوري الطبيعي، كما أن استخدام وسائل النقل التي تعتمد على استهلاك الكهرباء، يكون لها تأثير مباشر على الهواء وتنخفض معه العوالق،  مما يوفر بيئة وطاقة أنظف، كما أن الاعتماد على وسائل النقل التي سير بالكهرباء  يقلل من انبعاثات الغاز الحراري التي تؤثر على التغير المناخي.

المهندس ايمن رفاعي

ويضيف، رفاعي، أنه نظرا لتيسير تطبيق وسائل النقل النظيفة، يتم بخصوصه في البداية السماح بمرور العربات الكهربائية وجميع وسائل النقل الكهربائي دون جمارك،  وذلك  كنوع من التشجيع على استخدام هذا النوع  من وسائل النقل التي تستخدم الطاقة النظيفة.

الدكتور رشاد عبده

ولزيادة الإقبال أكثر على استخدام الطاقة النظيفة في وسائل النقل، وصل الأمر الآن لعمل اتفاقيات مع بعض الجهات مابين الصين والإنتاج الحربي وهيئة التصنيع بهدف توطين الصناعة المحلية في مصر.

وحسب المهندس أيمن رفاعي، فإن استخدام وسائل النقل النظيفة عندما ننظر لها من بعد اقتصادي، سنجد أنها ستقلل من  الواردات البترولية في مصر، لأن مصر ليست دوله بترولية مما يساعد في تخفيف الأعباء على الدولة.

اللواء سعيد طعيمه

 

استخدام النقل النظيف يهدف إلى تحقيق إستراتيجية 2030

ويضيف: استخدام النقل النظيف يعتبر نوعا من توطين الصناعات، والاتجاه للصناعات منخفضة الكربون لتحقيق استراتيجية،2030، وتعتبر الإسكندرية هي أول محافظة استخدمت 15 اتوبيسا كهرباء في المطارات، وتستخدمها المطارات  للنقل داخل المطارات، كما تم استخدام اتوبيسات الكهرباء خلال مناخ كوب 27 في شرم الشيخ، وكذلك عربيات التاكسي الخاصة استخدمت أيضا داخل المؤتمر بنظام الكهرباء، وهي جميعها تجارب تمت على أرض الواقع واستخدمت فيها الطاقة النظيفة.


ويقول الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتصاد والاستثمار والتمويل الدولي، ورئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، إن وسائل النقل النظيف في مصر لم تنتشر بشكل كبير، وهي سمة العصر خاصة أن العالم يتجه لها، وفي هذا الشأن مصر نظمت مؤتمر المناخ 27، وبالتالي مصر حصلت على منح جيدة لكي تتحول إلى  الطاقة النظيفة، بالإضافة أن العالم يعتبره ثروة كبيرة في هذا المجال والجميع سيتحول لهذا الاتجاه.

كما علينا أن نستعد في مصر لهذه المرحلة الجديدة لأن من يتراجع لن يحصل على منح ومعونات، ونظرا لأن محطات الطاقة جميعها من السولار وهو ملوث للبيئة كما أنها تستهلك أموالا كثيرة، أما الطاقة النظيفة فهي تنقسم إلى جزءين، جزء أساسي منها مرتبط بالتكلفة والمال،  والجزء الآخر مرتبط بصحة الإنسان وتكلفة علاجه.

كما أن العلاج نتيجة التلوث يحتاج إلى تكاليف وهذا ما تخلصنا منه الطاقة النظيفة، ولذلك عندما عقدت مصر  مؤتمر المناخ توصلنا إلى مبالغ وصلت 80 مليار دولار، لكي نستثمر في استثمارات الطاقة النظيفة وهذه معظمها منح وهذه المنح قد استفدنا منها لأنها تخدمنا وتخدم العالم، لأنها تساعد على تصدير طاقة بلا تلوث ومعها تزدهر الاقتصاديات، لأننا حصلنا على منح وقروض بتكلفة منخفضة، ونفذنا مشروعات سيتم تصديرها  في صورة طاقة للعالم مما يساعد على دخول عملة صعبة.

ونتيجة الملوثات والإصابة بالفشل الكلوي وجه رئيس الجمهورية بتنفيذ برنامج 100 سنة صحة، ومن هنا تأتي أهمية استخدام الطاقة النظيفة التي تمنع وجود كل هذه الأزمات والأمراض، وبالتالي يتم التوفير  في تكلفة الجانب الصحي الذي يتم استيراد جزء منه من الخارج، مما يجعلنا نحتاج عملة صعبة، لكن عندما نستخدم الطاقة النظيفة سنوفر هذه العملة الصعبة التي يمكن توجيهها للشعب المصري من السلع الأساسية والغذائية ومستلزمات الإنتاج.

خطة الدولة لتكثيف استخدام وسائل النقل النظيفة

ويرى اللواء سعيد طعيمة مدير الإدارة العامة للمرور سابقا، أن وسائل النقل الذكية في الفترة الحالية التي تعتمد على استخدام الطاقة النظيفة متنوعة، ومنها الأتوبيس الترددي، ونجد أن خطة الدولة الآن هي استخدام الطاقة النظيفة والكهرباء، بدلا من المواد البترولية حتى تصبح مصر في  مصاف الدول في استخدام الكهرباء في وسائل المواصلات، وهذا سيؤثر تأثيرا كبيرا جدا على المناخ وسيؤثر أيضا على تقييم الدول الأجنبية لمصر.

ويقول اللواء طعيمة، إن المرور لو لم تتح بدائل وسائل نقل جماعية مثل المترو والقطارات الكهربائية التي تعتمد على  الكهرباء والطاقة النظيفة، كان الأمر سيصبح صعبا في المرور..  ولكن بعض أنواع النقل لكي يتم تنفيذها للسير في الطرق يجب أن تخصص لها حارات على الطرق مثل الأتوبيس الترددي، فمثل هذه الأتوبيسات تساعد الفرد على معرفة ميعاد وجود الأتوبيس ومدة بقائه في الطريق ومتى سيصل لوجهته وهذه ميزة للمواصلات الكهربائية، وهذا ما يحتاجه السائح عند الوجود في مصر، وهو أن يعرف الوقت الذي يحتاجه للوصول إلى مكان ما في خلال وقت محدد، حيث إن المترو وحده لم يعد كافيا لتحقيق ذلك للجميع، لذلك يتم التوسع في جميع الأنواع المواصلات التي تعمل بالكهرباء،  وبذلك تصبح مصر لها شأن أمام العالم الخارجي،  لذلك فهي تأخذ بالتطور الموجود في هذا المجال.

كلمات البحث