Close ad

الموت في الحمل والولادة.. ظاهرة خطيرة تُلاحق السيدات و11 نصيحة للنجاة.. وأطباء: نقص هذا الفيتامين يضر الجنين

6-3-2023 | 17:43
الموت في الحمل والولادة ظاهرة خطيرة تُلاحق السيدات و نصيحة للنجاة وأطباء نقص هذا الفيتامين يضر الجنينشكل الجنين أثناء فترة الحمل
داليا عطية

بعد تقرير للأمم المتحدة كشف عن وفاة امرأة كل 120 ثانية، أثناء فترة الحمل أو عند الولادة، ونشرت "بوابة الأهرام"، تقريرًا عن أسباب هذه الوفيات وطرق الوقاية منها، تقدم "بوابة الأهرام"، عبر السطور التالية، ومن خلال أطباء متخصصين، طرق حماية صحة الجنين أثناء فترة الحمل لتأمين ولادته وكذلك حماية صحة المرأة لتأمين عملية الولادة من مخاطر النزيف والمضاعفات المميتة.

موضوعات مقترحة

ولكي تتمكن المرأة الحامل من تأمين حملها وولادتها، وأن تحظى بطفل صحيح الجسد غير ذي علة أو مرض تسبب في حدوثه إهمال الرعاية الصحية أثناء فترة الحمل، فإنه يتعين على الحامل الحرص على تناول بعض العناصر من الفيتامينات والمعادن ومحفزات كفاءة جهاز المناعة الذي بدوره يقوم بصدّ العدوى وطردها خارج الجسم، ولحسن الحظ أن كل هذه الاحتياجات يمكن أن تحصل عليها الحامل من خلال غذائها اليومي، وهي أكثر الطرق أمانًا.

يقول استشاري التغذية العلاجية، الدكتور أحمد دياب، فترة الحمل من أهم الفترات في حياة المرأة وتحتاج خلالها لتغذية خاصة تضمن الحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

ولتحقيق النتيجة المطلوبة في هذه الفترة، لابد أن تحصل السيدة الحامل على البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، التي تمد الجسم بالطاقة والنشاط والصحة بسبب أهمية كل عنصر منها، ويمكن الحصول عليها من خلال الغذاء.

بحسب حديث استشاري التغذية العلاجية لـ"بوابة الأهرام"، تحتاج المرأة الحامل للبروتين بصفة دورية أثناء فترة الحمل ولا بد ألا تقل عن 1.5 جرام بروتين لكل كيلو جرام من وزن جسمها.

وعلى سبيل المثال، إذا كانت المرأة الحامل، وزنها 60 كيلو جرامًا، فلا بد أن تحصل على قطع من اللحوم في حدود 90 جرامًا، ويمكن الاستعاضة عن اللحوم بالدجاج، أو البيض، أو الفول أو العدس، أو اللوبيا، أو الفاصوليا البيضاء.

وتحتاج المرأة أثناء فترة الحمل، إلى الحصول على عنصر الكولين، وهو العنصر المسئول عن نمو وسلامة المخ للجنين، وهذا العنصر موجود في البيض فيمكن الحصول عليه بتناول بيضة يوميًا، كما يمكن الحصول عليه أيضًا من الخبز الكامل، والبقول مثل الفول، والعيش الأسمر.

وحذر خبراء من ضعف نسبة الحصول على ما يكفي من الكولين أثناء فترة الحمل، في حين أن المرأة الحامل يمكن أن تصل إلى المعدل اليومي الموصي به من الكولين (من 450 إلى 900 مل جرام) عن طريق تناول نحو 3 بيضات يوميًا، لأن البيض أكبر مصدر للكولين.

وتحتاج الحامل إلى الحصول على حمض الفوليك أسيد، لأنه من العناصر المهمة جدًا للحفاظ على الأم والجنين خلال فترة الحمل، وهو أحد أنواع فيتامين ب، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول الخس، أو السبانخ، أو الفول السوداني، أو تناول معلقة من جنين القمح يوميًا.

كما يمكن الحصول عليه أيضًا، من تناول الفاصوليا المجففة، والعدس، والبرتقال، ومنتجات القمح، والكبد، والهليون، والبنجر، والبروكلي، وبراعم البروكسيل، والسبانخ.

وتحتاج الحامل الحصول على فيتامين ب المركب، لأنه من الفيتامينات التي لها دور أساسي في جسم الإنسان، فهو من الفيتامينات المولدة للطاقة، والتي تساعد الأم على القيام بالأنشطة اليومية، وتساعدها أيضًا على تكوين الجنين بصورة سليمة، ويمكن الحصول عليه من تناول كوب من الزبادي أو تناول اللبن الرايب يوميًا.

وتحتاج الحامل الحصول على فيتامين ج، فهو من الفيتامينات الهامة جدًا خلال فترة الحمل، بحسب حديث استشاري التغذية، ويمكن الحصول عليه بتناول العصائر الطبيعية، مثل عصير البرتقال، أو الجوافة، أو تناول ثمرة برتقال، أو تفاح، أو جوافة بصفة يومية.

ويقول استشاري التغذية، تحتاج المرأة الحامل أيضًا الحصول على المعادن، خلال فترة الحمل، لأنها من العناصر الهامة لنمو الجنين، والحفاظ على صحة الأم، ومن ضمن هذه المعادن، الحديد، موضحًا أنه يمكن الحصول عليه عن طريق تناول معلقة عسل أسود يوميًا، أو تناول شوربة الخضار، أو تناول السلاطة الخضراء، يوميًا.

كما تحتاج الحامل، الحصول على الكالسيوم، لأنه ضروري خلال فترة الحمل، ويجب الحصول عليه يوميًا، ويمكن ذلك من خلال تناول 2 كوب لبن، يوميًا.

وتحتاج الحامل أيضًا أن تحصل على الزنك لأنه من العناصر التي تحافظ على مناعتها ومناعة جنينها خلال فترة الحمل، كما أن نقص الزنك قد يؤدي إلى حدوث التقزُّم في الأطفال، وليمكن الحصول عليه من خلال تناول شوربة الخضار، والمأكولات البحرية، والمكسرات، والفول، والعدس، واللوبيا، والفاصوليا البيضاء.

وقد ثبت أن اللوز، بالأخص، يمنع الإصابة بالفيروسات ويكافحها وذلك عن طريق تقوية الجهاز المناعي.

كما أن الثوم مضاد حيوي طبيعي وثمار الحمضيات تُعرف بقدراتها على التنظيف، والتي تأتي بشكل أساسي من المواد الكيميائية النباتية الموجودة فيها والتي يمكنها مكافحة السقم والمرض

بالإضافة إلى أن الفاكهة والخضروات هي الخيار الأمثل للحصول على جميع الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسمِ أثناء الحمل للحفاظ على قوة الجهاز المناعي.

وأخيرًا ينصح استشاري التغذية العلاجية، المرأة الحامل، بتناول مصدر من مصادر النشويات، يوميًا، وكذلك الكربوهيدرات، مثل الخبز البلدي، والأرز، والمكرونة، بما لا يقل عن طبق يوميًا.

ويقول استشاري أمراض النساء والتوليد، الدكتور محمد أمين، أن هناك بعض الأدوية التي تحتاج المرأة إلى تناولها خلال فترة الحمل، ويختلف أنواعها حسب اختلاف شهور الحمل، وهذه الأدوية تساعد على تعزيز صحة الحامل، وصحة الجنين، ولا يجوز تناولها إلا بوصف الطبيب المتخصص، مشددًا على أهمية المتابعة مع الطبيب أثناء فترة الحمل.

ويضيف استشاري أمراض النساء والتوليد، إن تجاهل الرعاية الصحية أثناء فترة الحمل يؤدي أيضًا لولادة غير آمنة، وتتمثل الرعاية الصحية في تناول السيدة الحامل لأغذية ومشروبات صحية تحافظ على كفاءة جهازها المناعي، وتحافظ على صحة الجنين، وتقلل من احتمالات دخوله الحضّانة بعد الولادة.

ويحذر استشاري أمراض النساء والتوليد، من تناول المرأة الحامل لأية أدوية خلال فترة الحمل، دون الرجوع قبلها للطبيب المتخصص، قائلًا :" تناول الدواء بعشوائية أثناء الحمل حتى لو كانت أدوية دور برد، قد يؤدي لمضاعفات غير حميدة مثل حدوث نزيف مما يفقدها الجنين وربما حياتها".

 


طفل حديث الولادةطفل حديث الولادة

طفل حديث الولادةطفل حديث الولادة

صورة تعبيريةصورة تعبيرية

المتابعة مع الطبيب أثناء الحملالمتابعة مع الطبيب أثناء الحمل

امرأة حاملامرأة حامل
كلمات البحث
اقرأ ايضا:
الأكثر قراءة