Close ad

طرق زيادة تركيز طفلك وتعزيز قدرته على التحصيل في نهار رمضان

6-3-2023 | 17:14
طرق زيادة تركيز طفلك وتعزيز قدرته على التحصيل في نهار رمضان صيام الأطفال في رمضان
شيماء شعبان

الكثير من الأطفال يرغبون في صيام رمضان مثل الكبار، لكن قرار السماح بصيام الأطفال يعتمد بشكل أساسي على عدة عوامل، أهمها سن الطفل، حالته الصحية والنفسية، فضلا عن استشارة طبيب الأطفال الذي باستطاعته تحديد إمكان صيام الأطفال أم لا، ولكن يبقى التساؤل الأهم وهو، كيف تحافظين على تركيز طفلك في نهار رمضان؟

موضوعات مقترحة

وينصح أطباء أنه في حالة صيام الأطفال فمن المهم أن يتم الصيام بشكل تدريجي، مع وضع نظام غذائي للطفل لكي يتمكن من التركيز والمقاومة طول ساعات الصيام.

وتتزامن أيام شهر رمضان المبارك منذ سنوات مع أيام الدراسة، الأمر الذي يجعل صيام الأطفال أمرًا صعبًا بسبب المجهود الذهني الذي يبذله الطفل خلال اليوم الدراسي مع طول عدد ساعات الصوم، مما يجعل الأطفال في حاجة لمزيد من الطاقة لمواصلة الدراسة والتركيز.

صيام الأطفال لابد أن يكون بشكل تدريجي 

وفي هذا الإطار، تقول الدكتورة رنا محمود، أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الدمرداش، لابد أن نبدأ أولا بتدريج ساعات الصيام للأطفال؛ حيث إن صيام الطفل يومًا كاملا في ظل طول عدد ساعات الصيام أمرا مرهقا يمكن أن يتسبب في عدة مضاعفات فيمكن أن يدخل الطفل في حالة جفاف وهذا الأمر يمثل خطورة، لذلك لابد من تدريج ساعات الصيام يوما حتى ينتهي الأمر بصيام اليوم كاملا، بمعني يبدأ الطفل الصيام منذ آذان الفجر ثم على آذان الظهر يفطر أشياء بسيطة هذا في اليوم الأول، ونأتي في اليوم التالي ونزيد من الفترة وهكذا، إلى أن يصبح قادر على صيام اليوم كاملا هذا بالنسبة للأطفال أقل من ثماني سنوات.

تنظيم وقت النوم والاهتمام بالوجبات الصحية 

وتابعت، أخصائي طب الأطفال: أما بالنسبة للأطفال من سن تسع سنوات فيما فوق، فلابد أن تحتوي وجبة الإفطار على "التمر"، لأن التمر يحتوي على سكريات بطيئة الحرق، بالإضافة إلى تنظيم وقت النوم في الميعاد المحدد لهم ويتم تجهيز وجبة السحور الخاصة بهم في منتصف الليل وتحتوي هذه الوجبة على الكربوهيدرات المعقدة مثل البطاطس مهروسة، أو البطاطا أو الأرز، فمثل هذه الوجبات بطيئة الحرق وفي نفس الوقت تمنح طاقة.

كما تنصح الطبيبة، أن تكون وجبة السحور متضمنة أيضا طبق من الفول، والبلية، ولا ينصح بتناول الزبادي.

وعن وجبة الإفطار، قالت: لابد أن تتضمن الخضراوات، وطبق سلطة لاحتوائها على مجموعة من الفيتامينات والأملاح المعدنية، وتمنع من حدوث الإمساك.

وحذرت الدكتور رنا محمود، من عدم الإكثار في شرب الأطفال للمياه خشية من العطش لأنه يمكن أن يتسبب هذا الأمر في حدوث تبول لا إرادي ليلي، منوهة على ضرورة إبلاغ المدرسة عند حدوث دوار للطفل عليهم إفطاره وإبلاغ الأبوين بذلك، ثم إجراء بعض التحاليل للاطمئنان.

الدكتورة رنا محمود عباس اخصائي طب الأطفال

عناصر غذائية تقوي ذاكرة الطفل 

ومن جانبه، يوضح الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية، لكي يتمتع الطفل بذاكرة قوية وزيادة في التركيز في نهار رمضان لابد من حصول الطفل على مجموعة من العناصر منها:

ويساعد على التغذية الجيدة للمخ ويمكن الحصول عليه من تناول القمح الكامل من الخبز الأسمر أو طبق بليلة مع وجبة السحور.

وهو عنصر مهم ويتجنب الطفل من خلاله حدوث أنيميا وذلك لأن الأنيميا تؤدي إلى ضعف شديد في التركيز لاسترجاع المعلومات.

وهو أحد العناصر المهمة لنمو المخ ويمكن الحصول عليه من خلال تشجيع الطفل من تناول الخضراوات الورقية مثل السبانخ، والخس والكبوتشا و غيرها من الخضراوات الورقية.

وهي من العناصر المهمة جدا لنمو خلايا الذاكرة ويمكن الحصول عليها من تناول ملعقة من المكسرات يوميا.

ممارسة الأطفال للرياضة يزيزد من التركيز

ونوّه استشاري التغذية العلاجية، بضرورة الحرص على تناول ويحصل الطفل على ملعقة من الزبيب يوميا، لأن الزبيب أحد العناصر الهامة لتوليد الطاقة بصفة عامة والطاقة الذهنية بصفة خاصة، كذلك تناول ملعقة من جنين القمح، ملعقة من الكركم ويمكن أن يضاف إلى طبق الفول، ملعقة زيت زيتون.

كما يجب تشجيع الطفل على ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة بين وجبة الإفطار والسحور، وكذلك تناول لتر من المياه بين الوجبتين" الإفطار والسحور".

الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية العلاجية

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة