Close ad

استخدام المحمول في الظلام.. مخاطر صحية عديدة ونصائح لتجنب الإصابة بالأمراض

11-3-2023 | 13:52
استخدام المحمول في الظلام مخاطر صحية عديدة ونصائح لتجنب الإصابة بالأمراض أخطار استخدام المحمول في الظلام
إيمان البدري

 يتسبب النظر إلى شاشة الهواتف المحمولة الساطعة أثناء الظلام في إجهاد العين بقوة، وإصابتها بالعديد من الأضرار، وقد يمتد الأمر إلى إصابة قرنية العين والإصابة بجلطة، ويقدم الأطباء والمتخصصون طرق التعامل الصحيحة مع المحمول حتى يتلاشى مستخدمو الهواتف المحمولة الأضرار الناجمة  عن استخدام المحمول في الظلام.

موضوعات مقترحة

نصائح لتجنب الإصابة بالأمراض نتيجة استخدام الهاتف في الظلام

يقول الدكتور محمد إبراهيم أستاذ جراحة العيون بجامعة عين شمس، إنه يجب معرفة أن استعمال المحمول سواء في وجود إضاءة أو في الظلام لفترات طويلة مضر بسلامة العين، لذلك يجب أن يتم استعماله لفترات قصيرة؛ حيث يتردد أن استخدام المحمول في الظلام، يؤثر بشدة في صحة العين، ويتسبب في فقدان البصر في بعض الأحيان.

"ويوضح أن استخدام الهاتف المحمول في الظلام، يسبب جفاف العين، وذلك نتيجة التركيز الدائم على الجوال؛ لذلك يؤكد أن استخدام الهاتف المحمول، فترات بسيطة، لا يسبب أي أمراض أو مشاكل للعين، وينصح الجميع بأهمية عدم استخدام الجوال بشكل كثيف، كما أنه لا توجد أي أبحاث أو دراسات تثبت صحة أن استخدام المحمول في الظلام يسبب سرطان العين، ولكن هذا لا ينفي خطورة تلك العادة.       

النظر للهاتف في الظلام يصيب العين بالجفاف     

 وفي سياق متصل، يقول الدكتور محمد إبراهيم، إن العين تظل مفتوحة لفترة طويلة والتي تتعرض دائما  للضوء الساطع من المحمول  في الظلام، تصاب العين في هذه الحالة بانخفاض إفراز الدموع الكافية لترطيبها فتتعرض للإصابة بالجفاف.

" كما يسبب جفاف العين ألمًا دائمًا في العين والإحساس بالتهابهات، ويحدث معها الرغبة في فرك العين بشكل مستم، وقد يصل  الأمر إلى ضعف القدرة على الإبصار، لأن قلة إفراز الدموع تؤدي إلى إصابة القرنية.

ويكمل: إن الإشعاع الصادر  من شاشات الهواتف المحمولة في الظلام يؤثر على الخلايا الشبكية للعين، وبالتالي تصبح أكثر حساسية للضوء التي تسبب ضعف النظر وتصيب العين بالزغللة.                      

 استخدام المحمول في الظلام يسبب الصداع 

ومن جهته، يشير الدكتور هشام أشرف عمر، طبيب جراحة العيون بالقصر العيني، إلى أن من أضرار  استخدام المحمول أنه يسبب الصداع نتيجة إجهاد العين وبالتالي يسبب اضطراب النوم، وتزداد هذه الأضرار خاصة مع استخدام المحمول في الظلام، وقد تمتد الأضرار إلى حدوث جلطة في العين وهي  تؤدي إلى فقدان البصر إذا لم يتم علاجها على الفور.


"وهناك عدة  أسباب تجعل مستخدمي الهواتف المحمولة تتوقف عن استخدام الهاتف في الظلام، لأنها تسبب انخفاض إفراز الدموع في القرنية، وجفاف العين، وتسبب ارتفاع خطر الإصابة  بالسرطان، وتدمر الشبكية، وتسبب ضعف القدرة على الإبصارز

 ويقول الدكتور هشام أشرف عمر، إن الوهج المباشر للمحمول عند الاستمرار في استخدامه لمدة 30 دقيقة، من الممكن أن يسبب ضمورا بقعيا للعين لا رجعة فيه ويحدث ذلك على المدى الطويل، مما يؤدي إلى تدهور ملحوظ في الرؤية.

"ومن مشاكل استعمال الشاشات الرقمية ليلا دون وجود مصدر ضوء قريب منا، يسبب تعرضنا للطاقة العالية للضوء المرئي أو الضوء الأزرق، لذلك لا بد من وجود منبع إنارة قريب، وبون ذلك سيحدث تأثير الضوء الأزرق على العين نتيجة التعرض لجرعة عالية منه مما يسبب  تغيرات في خلايا معينة من العين.

 ويوضح أن عادة استخدام المحمول في الظلام قد لا تسبب ضررًا كبيرًا مثل  فقدان دائم للبصر إذا استخدمها الشخص لفترات قصيرة من حين لآخر، لكن ستسبب  الإصابة بمتلازمة إجهاد العين الرقمي.       

عدم المبالغة في سطوع شاشة الهاتف يحافظ على صحة العين     

ويوصي أستاذ جراحة العيون، على ضرورة اتخاذ بعض الاحتياطات لتجنب استخدام المحمول في  الظلام، ومنها  ترك مسافة مريحة بالابتعاد عن الشاشات بـ 50 سم سواء كانت هواتف أو كمبيوترات، مع التأكد من أن سطوع الشاشة كاف دون مبالغ، كما يجب  تكبير الخطوط بما يكفي للقراءة بشكل مريح.


"ومن الاحتياطات عند استعمال الهاتف المحمول، أن يتم التأكد من أن معدل الرمش  في العين تتم  بشكل طبيعي، حتى لا يتم التركيز باستمرار مع الهاتف المحمول، وبهذا الشكل يتم إرخاء عضلات العين، مع ضرورة  الراحة بين الحين والآخر، ومن الضروري  تقليل  خاصية الضوء الأزرق التي لا بد من أن تكون متوفرة في شاشات المحمول.

 ولكن إذا تطلب الأمر القيام بإنجاز أعمالك  على المحمول  في مكان مظلم، هنا يفضل تشغيل  فلاش المحمول بهدف  توفير مصدر إضاءة.                 

يقول المهندس مصطفى طلخان الخبير الإلكتروني، يوجد عدد من النصائح يجب اتباعها عند استخدام المحمول في الظلام، وهذه الإرشادات تختلف من نوع محمول لآخر؛ حيث في بعض أنواع المحمول  يتم فيها تمكين الوضع المظلم على مستوى الهاتف بأكمله؛ حيث  يعيد الوضع المظلم تصميم نظام تشغيل الهاتف المحمول بالكامل لاستخدام الخلفيات المظلمة مع النص الفاتح وهذا فعلاً  يعتبر مثالي للقراءة والتصفح ليلا.

"كما يمكن استخدام الوضع الداكن طُوال الوقت أو تشغيل الوضع تلقائياً عند حلول الظلام، كما يفضل استخدام مرشح اللون الأحمر؛ حيث إن الضوء الأحمر أو البرتقالي الذي تراه في بعض أنواع المحمول يسهم في الحفاظ على الرؤية الليلية لأنه من الصعب جداً الحفاظ على الرؤية إذا كنت تنظر إلى شاشة بيضاء ساطعة أو تستخدم مصباحا عاديا.

ويشير إلى أنه، من الضروري تمكين الفلاش للتنبيهات؛ حيث إن معظم مستخدمي المحمول  يجعل  هاتفه في الوضع الصامت دائما، لذلك الحل الأبسط والأفضل هو أن يتم تشغيل الفلاش؛ حيث يؤدي عمل وميض بسرعة كلما تلقيت اتصالا تليفونيا في الظلام، وهذا النظام يكون مثالي لالتقاط الإخطارات في الليل.


الدكتور محمد إبراهيم الدكتور محمد إبراهيم

الدكتور هشام أشرف عمرالدكتور هشام أشرف عمر

المهندس مصطفى طلخان المهندس مصطفى طلخان
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة