Close ad

تحذير عاجل من الأرصاد.. تطورات متلاحقة في الطقس خلال الساعات المقبلة.. وهؤلاء الأكثر تضررًا

5-3-2023 | 14:05
 تحذير عاجل من الأرصاد تطورات متلاحقة في الطقس خلال الساعات المقبلة وهؤلاء الأكثر تضررًاالتقلبات الجوية
إيمان فكري

تشهد القاهرة والمحافظات اليوم، موجة من الأحوال الجوية السيئة والعواصف الترابية، حيث توقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية مواجهة مصر لحالة من عدم الاستقرار في الطقس، والتي قد بدأت ظهر اليوم في الكثير من المناطق، وتشتد خلال الساعات القادمة.

وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من ارتفاع درجة الحرارة اليوم، وتسجل 37 درجة مئوية بجنوب البلاد، وتقترب من 40 درجة تحت أشعة الشمس خلال الساعات القادمة، يصاحب ذلك نشاط للرياح المثيرة للرمال والأتربة نتيجة الرياح الجنوبية الغربية القادمة من الصحراء الغربية للبلاد على معظم أنحاء الجمهورية.

ويصاحب نشاط الرياح، تدهور في مستوى الرؤية الأفقية على بعض الطرق، لذلك يجب القيادة بحذر، كما يفضل لمرضى الجيوب الأنفية وحساسية الصدر ارتداء الكمامات أثناء الخروج، حيث تشكل التقلبات الجوية السيئة والطقس السيئ خطرًا كبيرًا على المرضى.

وتستعرض "بوابة الأهرام" في السطور التالية، الأشخاص الأكثر ضررًا من الأتربة والعواصف والطقس الحار، بحسب الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، الذي قدم عددًا من النصائح للمواطنين لمواجهة الساعات القادمة.

وارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الشتاء، يكون بسبب التأثر بكتل هوائية جنوبية قادمة من الصحراء الغربية، مع امتداد مرتفع جوي، يعمل على زيادة فترات سطوع أشعة الشمس، خلال فترة النهار، مع الإحساس بالارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، وتسود فترة النهار أجواء حارة، والسواحل الشمالية الغربية، أجواء مائلة للدفء.

الأشخاص الأكثر ضررًا من الأتربة والطقس البارد

1- مرضى الجيوب الأنفية

يعتبر مرضى الجيوب الأنفية، هم الأكثر عرضة للضرر من الأجواء المحملة بالأتربة والرياح، لأنها تزيد التهابات الجيوب الأنفية، ما يسبب خروج إفرازات من الأنف تجف مع الوقت ما يؤدي إلى انسداد فتحات الجيوب الأنفية، كما أنها تزيد من أعراض المرض، وتتمثل في:

  • الصداع
  • الزكام.
  • العطس.
  • الشعور بآلام شديدة في الأنف.
  • خروج إفرازات سميكة من الأنف.
  • الإرهاق.

2- مرضى حساسية العين

تتأثر العين بشكل كبير إذا تعرضت للأتربة، ويزداد الأمر سوءًا لدى مرضى الحساسية، وتسبب العواصف الترابية وتلوث الهواء بالتهاب الملتحمة التحسسي، والذي يحدث نتيجة تحسس العين من الأتربة المتناثرة في الجو، ما يسبب تهيج الأغشية المخاطية الملتحمة، ما يؤدي أيضًا إلى التهاب الأوعية الدموية، ويتعرض المصاب لالتهاب الملتحمة التحسسي لهذه الأعراض:

  • احمرار شديد في العين
  • حك العين باستمرار
  • خروج إفرازات من العين
  • مشاكل بالرؤية.

3- مرضى القلب

هؤلاء المرضى هم الأكثر تضررًا من الأتربة وتلوث الهواء، لما لها من خطورة على صحة القلب، حيث تزيد من انقباض الشعب الهوائية، ويشعر مرضى القلب بزيادة بعض الأعراض في هذا الوقت، وهي:

  • زيادة ضربات القلب
  • ضيق بالتنفس
  • اضطراب في الدورة الدموية قد يصل إلى هبوط.

4- مرضى الصدر

يعاني مرضى الأمراض الصدرية من تلوث الهواء، حيث إن الأتربة تؤدي إلى امتلاء الحويصلات الهوائية الموجودة في الرئة بالهواء البارد والأتربة، كما أنها تتسبب في تهيج الشعب الهوائية وضيق التنفس، وبمجرد التعرض لهذا الهواء، يشعر مرضى الصدر، بتلك الأعراض.

  • ضيق في التنفس
  • نهجان شديد عند الحديث
  • التعب بعد القيام بأي مجهود
  • سماع صوت صفير من الصدر

نصائح لمواجهة مخاطر التقلبات الجوية

وينصح الأطباء هذه الفئات بعدم الخروج من المنزل حتى الغد، لأنهم سيكونون عرضة للمتاعب الصحية خلال موجة الطقس السيئ التي نشهدها اليوم والغد، كما يجب على المضطرين للنزول اتباع عدد من النصائح لمواجهة مخاطر التقلبات الجوية:

  • عدم الخروج من المنزل خلال الساعات القادمة إلا للضرورة القصوى.
  • شرب الماء والسوائل الطبيعية الدافئة
  • تجنب ارتداء العدسات اللاصقة اليوم وغدًا
  • مسح الأنف بالفازلين وارتداء أقنعة واقية ضد الأتربة أو وضع المناديل المبللة، حتى لا تصل الأتربة إلي الصدر والرئة والجهاز التنفسي السفلي.
  • تناول أدوية علاج الحساسيات خاصة الوقائية التى تباعد بين فترات حدوث أزمات الحساسية.
  • لا تنظر إلى الهواء في حالة وجود التراب والهواء البارد.
  • غسل اليدين جيدًا قبل وبعد النزول في الشارع.
  • الحرص على ارتداء الكمامات ذات التصفية للهواء مع تغييرها باستمرار.
  • تأجيل السفر غير الضروري، وفي حالة السفر يجب اتخاذ جميع الاحتياطات للسيارة وترك مسافة أمان جيدة وغلق نافذة السيارة.
  • في حالة التعرض لضيق التنفس وعدم القدرة على التقاط أنفاسك عليك التوجه لأقرب مستشفى، لأخذ جلسة تنفس صناعي.

أهمية ارتداء الكمامة لمرضى الجيوب الأنفية

يحمي ارتداء الكمامة مريض الجيوب الأنفية من نوبات التهابات الجيوب المؤلمة نتيجة التقلبات الجوية والرياح المتربة، وتحميهم من ظهور أعراض الحساسية الجلدية التي تنتج عن استنشاق المواد التي تسبب في ظهورها.

وارتداء الكمامة عند الخروج في الصباح الباكر يحمي من الهواء الساخن، الذي يؤدي لرشح الأنف والعطس والإصابة بنزلات البرد، وتعمل أيضًا على الحماية من الإصابة بـأمراض الجهاز التنفسي المعدية والخطيرة التي تسببها أنواع مختلفة من البكتريا والفيروسات والفطريات، كما أنها تحمي من ملوثات الجو الناتجة عن عوادم السيارات وأي ملوثات صناعية أو غيرها.

كلمات البحث