Close ad

قطاع البترول وضرورات التحول الرقمي

27-2-2023 | 23:11
قطاع البترول وضرورات التحول الرقميقطاع البترول وضرورات التحول الرقمي

يلعب قطاع البترول دورا مهما في اقتصادات الدول المنتجة له بشكل عام، وبشكل خاص تهتم الحكومة المصرية بهذا القطاع المهم، بل وتعتبره العمود الفقري المحرك للتنمية، وبخلاف الحوافز الإجرائية التي يبحث عنها المستثمرون، إلا أن توافر الوقود واستقرار سعره، يعد مأمنا لأي مستثمر يرغب في استثمار أمواله في أي بلد حول العالم.

موضوعات مقترحة

ولأهمية هذا القطاع فقد قامت الدولة بجهود حثيثة، لتعظيم الاستفادة منه، وذلك من خلال الحوافز العديدة الخاصة بالتنقيب والإنتاج، والتي تُسهل على المستثمرين الدخول في اتفاقيات متنوعة مع الشركات الحكومية، والتي من شأنها تساهم في تعزيز وزيادة الإنتاج من النفط والغاز من خلال الاستكشافات المحلية العديدة. 

فالنفط .. سلعة استراتيجية مهمة للاستثمار وتؤثر بشكل عام في كافة أوجه النشاط الاقتصادي صناعية كانت أو زراعية أو تجارية، وتعد مصدرا مهما للدخل في الدول المنتجة له، من خلال عوائد التصدير وحتى على المستوى المحلي من خلال الضرائب التي تفرض على الاستهلاك، لذلك يمكن القول إنه قطاع استراتيجي مهم يؤثر في كافة القطاعات المختلفة، كلما كان متوفرا، ومتأثرا بشكل حاد في حال تناقصه وعدم استقراره.

التحول الرقمي في قطاع البترول طبقا لمتطلبات العصر الحديث 

ومع الثورة الهائلة في قطاع المعلومات والاتصالات، فقد بدأت الدول المنتجة للنفط في اتخاذ بعض الخطوات المختلفة نحو التحول الرقمي، من خلال استخدام التقنيات المختلفة في كافة مجالات العمل بذلك القطاع، خاصة وأن الرقمنة لها دور مهم في سرعة اتخاذ القرارات المختلفة المتعلقة بالإنتاج والنقل والتخزين والتوزيع، واستدامة أنشطة البحث والاستكشاف وتحسين أنشطة التكرير والبتروكيماويات وخلافة، وذلك من خلال المعلومات التي توفرها قواعد البيانات الخاصة، ويتم إداراتها بشكل آلي، وبأقصى سرعة ممكنة، بما يلبي الغرض من القرارات التي يتم اتخاذها.

وبالنظر للرقمنة في قطاع البترول، فقد اتخذت الحكومة المصرية خطوات جادة، للبدء في التحول الرقمي بكل أنشطة قطاع البترول، من خلال استخدام كافة الأدوات والوسائل والتقنيات التكنولوجية الحديثة، التي تسهل كافة عمليات التشغيل والإدارة عن بعد، فضلا عن وضع الحلول السريعة لأية أخطاء قد تنجم عن الأزمات المختلفة التي يمكن أن تحدث بشكل عارض، بما يتناسب مع رؤية مصر 2030، الخاصة بتطوير قطاع البترول ورقمنته.

الجهود المحلية لرقمنة قطاع البترول تماشيا مع رؤية مصر 2030

ويمكن القول إن البرنامج الطموح الذي تبنته وزارة البترول والثروة المعدنية للتحول الرقمي لقطاعي البترول والغاز، وضع على رأس أولوياته، تحسين أنظمة العمل وتحقيق الترابط بين أنشطة القطاع وإتاحة البيانات المطلوبة لدعم وتسريع اتخاذ القرار لإدارة الأزمات بشكل خاص، ومن ضمن ما أنجزته الوزارة في ذلك القطاع:

تحديث بوابة مصر للاستكشاف والإنتاج. 

وبناء مركزين رقميين لاستيعاب البيانات الاستكشافية والإنتاجية يشمل كل البيانات التي تم تسجيلها لأكثر من 70 عاما. 

واستكمال تنفيذ مشروعات تحديث وتطوير البنية التحتية بشركات القطاع تكنولوجيا. 

واستخدام نظام تخطيط وإدارة الموارد ERP، وكذلك التحول الرقمي لرفع الكفاءة بمصافى التكرير. 

البدء في انشاء مركز تحكم رئيسي (SCADA) لخطوط الأنابيب بالشركة المصرية لأنابيب البترول. 

تنفيذ 55 مشروعًا إضافيًا لأنظمة تخطيط الموارد، وإصدار القوائم المالية للهيئة المصرية العامة للبترول لأول مرة من خلال نظام تخطيط الأصول وإدارة الموارد. 

الانتهاء من مشروع المنصة الموحدة لأنظمة المعلومات الجغرافية.GIS.

دور شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تسريع وتيرة التحول الرقمي لقطاع البترول 

وقد كان للشركات العاملة في قطاع التكنولوجيا، دور مهم في كافة المراحل الخاصة بالانتقال إلي التحول الرقمي للشركات العاملة بقطاع البترول، والتي قامت بكافة الإجراءات المطلوبة للعمل آليا من خلال استخدام الأدوات والوسائل التكنولوجية المناسبة، والتي كان لها عظيم الأثر على العوائد المختلفة الخاصة بسرعة اتخاذ قرارات الإنتاج والتشغيل والنقل والمخزون وإدارة الأزمات، وتقليل النفقات، ونظم إدارة الموظفين، وغيرها، وكلها بشكل عام سهلت من إدارة الشركات العاملة في القطاع.

ومن بين الشركات التي لها دور ملموس في تقديم الاستشارات والأدوات التكنولوجية المختلفة لرقمنة قطاع البترول، شركة هواوي تكنولوجيز، التي تملك خبرة لسنوات في تقديم الحلول المبتكرة للتحول الرقمي والطاقة الخضراء، من خلال استخدامها أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية الخاصة بمجالات التنقيب والإنتاج والتشغيل، وبناء خطوط الأنابيب الذكية والآمنة، وبناء محطات وقود رقمية و توفير حلول لتخزين البيانات وحمايتها ضد الهجمات الالكترونية في جميع مراحل البترول بدايةً من التنقيب وصولاً إلى محطات الوقود والغاز.

ويمكن القول إن الحلول والتقنيات المختلفة للتحول الرقمي التي أعدتها شركة هواوي تكنولوجيز، خصيصا لرقمنة قطاع الطاقة تُراعي بشكل مستمر استخدام أفضل الممارسات والاستراتيجيات المختلفة الخاصة بالرقمنة ونقل البيانات بأحدث وسائل الإتصالات، وهذا ما توضحه بعض الاحصائيات حيث طبقت الشركة حلولها بالفعل في أكثر من 45 دولة من الدول المنتجة حول العالم، وتخدم نحو 70% من أكبر 30 شركة عالمية تعمل في مجال النفط والغاز.

وفي مصر قدمت الشركة حلولها للتحول الرقمي للعديد من الشركات العاملة في القطاع، ومؤخرا وقعت الشركة اتفاقيات تعاون على هامش فعاليات معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول إيجيبس 2023، وهي اتفاقية تعاون مع شركة التعاون للبترول، خاصة بتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واتفاقية تعاون مع شركة مصر للصيانة لتفعيل التحول الرقمي في قطاع النفط والغاز.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: