عالم

وفد القوى السياسية يدعو في موسكو لتطوير ودعم العلاقات المصرية الروسية

7-11-2013 | 21:39

روسيا

أ ش أ
أكد وفد القوى السياسية المصرية الذى يزور روسيا حاليا حرص مصر وشعبها على دعم وتطوير وتوثيق أوجه التعاون المشترك مع روسيا فى كافة مجالات وأوجه التعاون لما لذلك من تحقيق لمصالح مشتركة لشعبي البلدين الشقيقين اللذين تربطهما معا أواصر تاريخية مشتركة.


وأشار الوفد إلى أن الحرص على التعاون مع روسيا وإقامة علاقات استراتيجية معها ليس فقط من أجل تحقيق توازن فى العلاقات المصرية الأمريكية، وإنما في المقام الأول لخدمة المصالح المشتركة للبلدين.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده وفد القوى السياسية بمقر السفارة المصرية فى موسكو الذى نظمه السفير محمد البدرى سفير مصر لدى موسكو.

وأعرب الدكتور يحى الجمل نائب رئيس الوزراء الأسبق عن تقدير شعب مصر لروسيا لدروها التاريخي فى دعم مصر ومساعدتها فى مسيرة التنمية خلال حكم الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر والذى تجسدت أسمى صوره فى مساعدة مصر فى بناء السد العالي وإنشاء المشروعات القومية العملاقة وإمدادها بالسلاح الذى تمكنت من خلاله فى تحقيق نصر أكتوبر المجيد.

وناشد الدكتور الجمل المواطنين الروس بالقيام بزيارات لمصر وزيارة المقاصد السياحية التير يرتادها السائحين الروس مثل الأقصر وشواطىء البحر الأحمر وغيرها.

وأكد أن مصر بلد أمن وأمأن، وأن ما يحدث من جرائم محدودة على أراضيه يقل كثيرا جدا عما يحدث فى دول مماثلة ومن جانبه أكد السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق أن مصر منذ ثورة 25 يناير وبعد ثورة 30 يونيو شهدت رغبة شعبية كبيرة تدعو للتوجه صوب روسيا وتطوير علاقات
التعاون معها والإرتقاء بها على كافة المستويات.

وأشار إلى أن المرحلة المقبلة سوف تشهد تبادلا للزيارات من جانب وزراء ومسئولين من كلا البلدين متوقعا أن يقوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة لمصر عقب إتمام الانتخابات البرلمانية والرئاسية في ظل رغبة كلا البلدين تطوير العلاقات والتعاون المشترك بينهما.

وأكد المستشار أحمد الفضالي المنسق العام لتيار الاستقلال أن شعب مصر عندما استرد إرادته كاملة بعد ثورة 30 يونيو فكان من الطبيعي أن يطالب بإعادة العلاقات الطبيعية مع روسيا بما يخدم مصالح شعبي البلدين واستكمالا لمسيرة تاريخية من التعاون بين البلدين.

وأشار إلى أنه سوف يتم قريبا عمل نصب تذكاري لبعض الخبراء الروس الذين لقوا مصرعهم أثناء تقديمهم لخبراتهم الفنية لمصر خلال فترة حرب الإستنزاف ما بين عامي 1967 و 1973.

وأعرب عن تقدير الشعب المصري قيادة وحكومة وشعبا لروسيا وموقفها الداعم لثورة 30 يونيو والمساند لإرادة شعبها وجيشها الحر الذي حمى ثورة الشعب.

من جانبه، أكد الإعلامي وائل الإبراشي أن شعب مصر قام بثورة 30 يونو ضد نظام حكم الإخوان المسلمين حينما أيقن أنه نظام فاشي استبدادي، وأنه ينتمي لتنظيم دولي للاخوان يرتبط بأجهزة مخابرات خمس دول يعمل على تحقيق مصالحها على حساب الشعب المصري.

وأشار الى أن هناك وعيا داخل مصر على أن العلاقات المصرية الروسية أصبحت مصيرية ولم تعد خيارا يقبله أو لايقبله أي من الطرفين.

كما أكد الكاتب الصحفي مصطفى بكري عضو مجلس الشعب السابق أن زيارة الوفد المصري لموسكو تهدف لتقديم الشكر للقيادة الروسية على موقفها المساند لخارطة الطريق, مشيرا إلى أن مصر وروسيا تقفان معا في خندق واحد ضد مشروع الشرق الأوسط الجديد، وضد أن يظل العالم محكوما بقطب واحد، وطالب بعالم متعدد الأقطاب حتى يحل السلام في العالم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة