Close ad

"بي دبليو سي" تناقش الإصلاحات التي شهدتها منظومة الضرائب على الصعيدين المحلي والعالمي

23-2-2023 | 17:34
 بي دبليو سي  تناقش الإصلاحات التي شهدتها منظومة الضرائب على الصعيدين المحلي والعالميشريف شوقي الشريك الرئيسي - قطاع الضرائب في مكتب بي دبليو سي الشرق الأوسط في مصر والكويت وليبيا
فاطمة سويري

عقدت بي دبليو سي الشرق الأوسط في مصر ندوتها الضريبية السنوية بعنوان "هل أنت مستعد لتحويل أعمالك؟" بحضور  الدكتور محمد معيط، وزير المالية، وحسام هيبة، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار، ومختار توفيق، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إلى جانب مستشارين وزير المالية ومجموعة من خبراء الضرائب في بي دبليو سي الشرق الأوسط ورواد مجتمع الأعمال.

موضوعات مقترحة

وأتاحت الندوة فرصة لخبراء الضرائب في بي دبليو سي وكبار المسؤولين الحكوميين ومجتمع الأعمال في مصر مناقشة وتبادل الرؤى حول آخر التطورات الضريبية في مصر، بما في ذلك الإجراءات الضريبية الموحدة والتعديلات الجديدة على قانوني الضريبة على القيمة المضافة وضريبة الدمغة ومسودة قانون ضريبة الدخل لعام 2023.

كما تناولت الندوة أيضاً أحدث التطورات الضريبية على مستوى العالم والركيزة الثانية للإطار الشامل لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي "الحد الأدنى العالمي للضرائب وتأثيرها على الأعمال".


وعلى هامش الندوة، صرح شريف شوقي، الشريك الرئيسي لقطاع الضرائب في مصر والكويت وليبيا لدى بي دبليو سي الشرق الأوسط، قائلاً: "تشهد مصر تحولاً رقمياً متسارعاً يستلزم اتخاذ إجراءات في الوقت المناسب من أجل دعم ومساعدة المؤسسات في الاستعداد للتغير التكنولوجي الذي تشهده الساحة الضريبية.

ففي عام 2022، أصدرت الحكومة المصرية تعديلات جديدة على قانوني الضريبة على القيمة المضافة وضريبة الدمغة لتمنح المشاريع العاملة داخل المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة ميزة الخضوع لضريبة قيمة مضافة بسعر (صفر) على السلع والخدمات التي تصدرها إلى خارج البلاد".


وأضاف: "لقد تشرفنا بحضور وزير المالية وقيادته للمناقشات اليوم بهدف استكشاف المزيد حول مستقبل الاستثمار في مصر.

وفي هذا الصدد، نؤكد على التزامنا بمساعدة المؤسسات في فهم والتعرف على أحدث التطورات الرقمية في مجال الضرائب ومساعدتها أيضاً في فهم التشريعات المحلية والعالمية الجديدة حتى تتمكن من الاستمرار في اتخاذ قرارات تجارية مستنيرة قائمة على معرفة وفهم".


بينما علق محمد يغمور، شريك ورئيس قسم الخدمات الضريبية والقانونية في بي دبليو سي الشرق الأوسط، قائلاً: "يأتي الإصلاح المالي على رأس جدول الأعمال الحكومية في جميع دول العالم والمنطقة، ولا شك أن منطقة الشرق الأوسط على وجه الخصوص تمر بتحول سريع وهائل في المشهد الضريبي في ضوء سرعة التغير التكنولوجي في منظومة الضرائب، ونحن ملتزمون بمساعدة مختلف المؤسسات والقطاعات على إعادة رسم ملامح ممارسة الأعمال في ظل الأوضاع الجديدة بصفتنا واحدة من أبرز شركات الاستشارات الضريبية والقانونية الموثوقة في المنطقة، ودائماً ما تتصدر بي دبليو سي جهود التحول في منطقة الشرق الأوسط وتستثمر باستمرار في الأدوات والتقنيات التي تدعم عملائنا في رحلاتهم نحو التحول".
 
بينما علق ماجد عز الدين، الشريك التنفيذي والرئيس المسؤول عن قسم الصفقات في مكتب مصر في بي دبليو سي الشرق الأوسط: "يسعدني أن أرى مبادرات وجهود الحكومة نحو تحقيق اقتصاد أكثر ازدهارًا واستدامة. في بي دبليو سي الشرق الأوسط، نحن ملتزمون بدعم عملائنا من القطاعين العام والخاص من خلال خبرتنا ومعرفتنا من أجل مواكبة التغيرات في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية والمساهمة في تحقيق خطة التنمية المستدامة الشاملة وفقاً لرؤية مصر 2030".
 
وتعتبر ندوة الضرائب المصرية التي تنظمها بي دبليو سي الشرق الأوسط هي عبارة عن تجمع سنوي يضم كبار المسؤولين الحكوميين والرؤساء التنفيذيين والمدراء الماليين للشركات المتعددة الجنسيات والمؤسسات الكبرى ورؤساء الهيئات وخبراء الصناعة لمناقشة آخر التطورات التي تشهدها الساحة الاقتصادية والضريبية والقانونية في مصر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة