Close ad

"ميتا" تبرز أصوات الأبطال المجهولين في أحدث حملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

21-2-2023 | 14:51
 ميتا  تبرز أصوات الأبطال المجهولين في أحدث حملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقياميتا تبرز أصوات الأبطال المجهولين في أحدث حملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
فاطمة سويري

 تحتفل ميتا بقادة المجموعات الذين يحدثون تأثيرا إيجابياً في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في حملتها الجديدة - #التكاتف_قوّة. تتمحور الحملة حول قصص أربعة من وكلاء التغيير، وتؤكد على قوة الاتصال والدور الذي يمكن أن تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في مساعدة الأفراد على بناء مجموعات قائمة على التغيير والتأثير.

موضوعات مقترحة

وصرحت راوية عبد القادر، مديرة الاتصالات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في ميتا: "تفخر ميتا بكونها موطناً لقادة المجموعات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذين يسعون جاهدين لإقامة علاقات مجتمعية إيجابية وتمكينية. بشكل يومي، نرى قصصاً تجسد أفضل ما في الإنسانية، حيث نرى الأفراد يستخدمون تطبيقاتنا لدعم مجتمعهم ومساعدة الآخرين - ليصبحوا متبرعين بالدم، أو يتواصلون مع الأشخاص الذين يحتاجون إلى مساعدة، أو ينضمون إلى حركة جماعية للتغيير والاكتشاف، ولكن قد لا يتم تسليط الضوء على مثل هذه الجهود دائماً. وتقديرا لجهودهم وتأثيرهم، أطلقنا حملتنا الجديدة، #التكاتف_قوّة، لتسليط الضوء على دور وسائل التواصل الاجتماعي في بناء مجموعات قوية تقود التغيير الهادف".

تضم الحملة أربعة مسؤولين على مجموعات فيسبوك كان لعملهم تأثير إيجابي ملموس داخل مجتمعاتهم. 

هالة دحروج أسست   LibanTroc في عام 2019 استجابةً للظروف المنهكة الناجمة عن الأزمة الاقتصادية الحادة في لبنان. من منصة مقايضة (TROC باللغة الفرنسية تترجم إلى "المقايضة") لتبادل السلع والخدمات، تضم المجموعة 85,000 عضو وتنشر الوظائف، وتتبادل السلع والخدمات المجانية، وتجمع التبرعات وتدعم الآخرين. وقد ساعدت أكثر من 2,000 أسرة عبر توفير الغذاء والسكن وحتى العمليات الجراحية المنقذة للحياة.

مروان زيتان، مؤسس  Moroccan Travelers Community، يحتفي بمفهوم السفر المستدام. إنه يشجع المسافرين على مشاركة تجاربهم ونصائحهم وإلهام بعضهم البعض لاستكشاف المغرب والعالم. اليوم، تشجع المجموعة التي تضم أكثر من 340,000 عضو بعضهم البعض على السفر بطريقة مستدامة، وتعزز إجراءات الحفاظ على البيئة، والعناية بالمواقع التي تتم زيارتها بشكل كبير.

في مصر، أنشأت رانيا عاطف منظومة دعم لرائدات الأعمال من خلال  I Make This!  - مجموعة مخصصة للأعمال والشركات المملوكة للنساء للإعلان عن منتجاتهن.

في المقابل، تدعو هذه الأعمال شبكة معارفها إلى الإعجاب بصفحة I Make This!، وبالتالي زيادة جمهور المستهدف للجميع. بدأت عاطف، وهي مصورة مستقلة، المجموعة عندما وجدت التسويق التقليدي صعباً ومكلفاً؛ وهو ما أدى بها إلى بناء مجموعة نمت إلى 189,000 عضوة.

أنشأ إبراهيم صفوت مؤسس مجموعة  Cairo Runners واحدة من أكبر المجموعات الرياضية وأول مجموعة ركض في مصر، حيث تقدم للقاهريين تجارب الركض المختلفة كل يوم جمعة. تنظم المجموعة نصف ماراثون القاهرة، وهو أكبر حدث للركض في مصر مع أكثر من 5,000 مشارك، كما تنظم ماراثونا مصغرا، مع تعزيز الاستدامة البيئية في الرياضة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: