Close ad

مرض التقزم.. أسباب قصر القامة عند الأطفال وطرق علاجه

20-2-2023 | 16:56
مرض التقزم أسباب قصر القامة عند الأطفال وطرق علاجهصورة أرشيفية
إيمان محمد عباس

تعد مشكلة قصر القامة عند الأطفال من المشكلات الصحية وفق إحصائية رسمية لليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية، فإن 21% من أطفال مصر يعانون التقزم، كما أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو" أن مصر تعاني  مشكلة مزمنة في سوء التغذية لدى الأطفال دون الخامسة؛ مما أصاب الأطفال بمرض التقزم.

"بوابة الأهرام" تستعرض أسباب مرض التقزم.. وكيفية تشخيصه وطرق العلاج من خلال خبراء.

ما هو قصر القامة "التقزم"؟

قال الدكتور تامر عبد الحميد أستاذ طب الأطفال بكلية طب القصر العيني، إن قصر القامة، هو ارتفاع للجسم أقصر من جميع الأطفال الآخرين في نفس العمر والجنس، أي أنه  قِصار جدا بالمقارنة مع الأطفال الآخرين، مستكملا أن بعض الأطفال قصيري القامة أصحاء ولكنهم مجرد أصغر في الحجم أو يحتاجون وقتًا أطول للوصول إلى الطول الكامل.

واستطرد الدكتور تامر عبد الحميد، أنه في بعض الأحيان، لا يكون لدى الأطفال ما يكفي من هرمون النمو وفي أحيان أخرى، لا يحدث نمو بشكل طبيعي عند الأطفال الذين لديهم مرض خطير.

أسباب قصر القامة

 

واستكمل أستاذ طب الأطفال بكلية طب القصر العيني، أن هناك أسبابًا لقصر القامة، وهي إذا كان الطفل يعاني أمراض القلب أو الرئة أو الأمعاء أو الغدة الدرقية، أو نقص في هرمون النمو، أو التعرض إلى الأشعة، أو عدوي مثل التهاب السحايا و السل، الاضطرابات الوراثية، أو العلاج بالكورتيزون للأطفال لفترة طويلة وذلك لتأثير الكورتيزون على هرمون النمو.

وأشار الدكتور تامر عبد الحميد، إلى أن الأطفال قصار القامة عادة ما يعانون بطئًا في النمو تأخر في ظهور أسنان البالغين بشكل أكثر من الحد الطبيعي.

 

كيف يتم تشخيص قصر القامة؟

وفي سياق متصل، أضافت الدكتورة رنا محمود عباس أخصائي طب الأطفال بمستشفي الدمرداش، أنه لكي يتم تشخيص قصر القامة عند الأطفال ينبغي قياس طول ووزن الطفل ووضع النتيجة على مخطط النمو، مستكملة أنه يتم تصوير عظام اليد عند الطفل بالأشعة السينية لقياس عمر العظم.

ما هو طول الطفل الطبيعي حسب العمر؟

 

وأكدت الدكتورة رنا محمود عباس، أن معدل الطول الطبيعي للطفل مكتمل النمو حوالي 50 سنتيمترًا، ولكن تتراوح القراءات ما بين 45.7 - 60 سنتيمترًا، عند الولادة، مستكملة أن ينمو الأطفال بمعدل 1.5 إلى 2.5 سنتيمتر كل شهر من الولادة إلى عمر الستة شهور، وبمعدل 1 سنتيمتر كل شهر من عمر 6 - 12 شهرًا، وفي فترة ما قبل المراهقة بمعدل 5-6 سم في السنة.

وأشارت أخصائي طب الأطفال، إلى أن عادة ما يعتمد معدل نمو الطفل على طوله عند الولادة، فإذا كان طوله عند الولادة أعلى من المتوسط في الأغلب ينمو بمعدل أعلى من المتوسط في أول سنة من عمره، موضحة أن قصر القامة في كثير من الحالات قد لا تكون وراثية، فمن الممكن أن يولد الشخص مصابا بالقصر لوالدين غير مصابين، وفي بعض الحالات لا يستطيع الأطباء التعرف على السبب.

سوء التغذية أهم أسباب قصر القامة

وأكدت الدكتورة رنا محمود عباس، أن من أهم أسباب قصر القامة هي سوء التغذية التي تؤثر على النمو في جميع الأعمار و خاصة في الطفولة، مشيرة إلي أنه يجب أن يتناول الطفل كميات كافية من البروتين والدهون والكربوهيدرات والسوائل والفيتامينات والمعادن والعناصر بطريقة متوازنة للنمو الطبيعي.

وأضافت أن الأطفال حديثي الولادة يجب أن ترضع ويفضل الرضاعة الطبيعية لانها تقوم بتلبية الاحتياجات الأزمة للتغذية في الأشهر الستة الأولى من العمر بشكل مثالي وتوفر أفضل نمو.

علاج قصر القامة  "التقزم"عند الأطفال

واستطردت أنه يوجد علاج لقصر القامة خاصة أذا تم تشخيصه قبل مرحلة البلوغ وهي إعطاء هرمون النمو بشكل حقن يومية تحت الجلد لتحريض الغدة النخامية على إفراز هرمون النمو، أو إعطاء كبسولات الزنك للطفل؛ مما يؤدي إلى تقوية الغدة النخامية وبالتالي إفراز هرمون النمو بشكل أفضل.

 علاج قصر القامة بعد البلوغ

وأشارت الدكتورة رنا محمود عباس، إلى أنه في مرحلة البلوغ ينصح بممارسة الرياضة التي تساعد على إطالة وتقوية عضلات الساقين وكامل الجذع، مع التغذية الجيدة التي تحتوي على كميات عالية من البروت.


الدكتورة رنا محمود عباس الدكتورة رنا محمود عباس
كلمات البحث