عالم

برهان غليون: بشار الأسد استعان بطيارين من كوريا الشمالية

29-10-2013 | 10:04

برهان غليون

بوابة الأهرم
قال القيادي في المعارضة السورية والرئيس السابق للمجلس الوطني المعارض، برهان غليون، إن الرئيس السوري، بشار الأسد، بات يعتمد على مجموعة من الطيارين القادمين من كوريا الشمالية لقيادة مروحياته، مضيفا أن سوريا "تتعرض لمؤامرة" من الدول التي ساهمت في وصول نظام حزب البعث إلى السلطة قبل عقود.


وقال غليون -حسب موقع السي إن إن- في سلسلة تعليقات عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك": "بعد أن فقد الثقة بطياريه يستقدم الأسد طيارين كوريين لقيادة الحوامات الهجومية."

وتابع غليون بالقول: "لا يكف الكثير من الصحفيين والرأي العام العربي عن الحديث عن المؤامرة التي تتعرض لها سوريا بعد بلاد عربية أخرى.. المؤامرة الفعلية على سوريا والشعب السوري هي نظام الأسد نفسه، مؤامرة على الشعب والدولة والعالم العربي."

واعتبر غليون أن هدف ما وصفها بـ"المؤامرة" هي معاقبة السوريين على "مواقفهم الطليعية ضد التسلط الاستعماري،" ولحرمانهم من "حقوقهم وتسليط عصابة شاذة عليهم،" أما الهدف الخاص بالعالم العربي فهو "تقسيم صفة ومنعه من أي تقدم أو تفاهم يضر بإسرائيل"

وتابع غليون بالقول: "ما يقوم به اليوم من تقتيل وتدمير وتشريد يبرز هذه المؤامرة ويكشف حقيقتها. وما تظهره الدول الكبرى من تهاون أمام تدمير سوريا وتشريد أبنائها يفضح تواطؤها... ليس النظام هو الذي يتآمر على الشعب، من وضع النظام ومكنه من السيطرة على سوريا هو المتآمر، ولا يزال..ولا يعيش النظام إلا على هذا التآمر".

وختم غليون بالقول: "كل ما حصل ويحصل الآن قنبلة موقوتة وانفجرت في بلدنا، وفرح العالم بأكمله في الداخل والخارج، وأولهم تجار الحروب والأزمات، وفرصه لإسرائيل، حتى يغض العالم البصر عنها. ولكن بيت القصيد أن تصبح سوريا مسرحا عالميا لحرب بالوكالة وبفضل الزمرة الديكتاتورية المجرمة" على حد تعبيره.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة