Close ad

بعد محادثات ذكاء اصطناعي أثارت قلق المستخدمين ..إخضاع روبوت «مايكروسوفت» لقيود

18-2-2023 | 15:39
بعد محادثات ذكاء اصطناعي أثارت قلق المستخدمين إخضاع روبوت ;مايكروسوفت; لقيودمحادثات بينج
وكالات

أعلنت شركة البرمجيات الأمريكية "مايكروسوفت" عن فرضها قيودا على المحادثات الخاصة بروبوتها ‏للدردشة "بينج"، الذي يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي.‏

موضوعات مقترحة

وقالت الشركة في مدونة رسمية لها،  إنها قامت بتحديد محادثات "بينغ" بـ50 سؤالا في اليوم، و5 أسئلة لكل جلسة سؤال وجواب، وذلك بعد أن لوحظ أن الروبوت يهين المستخدمين، ويكذب عليهم، ويتلاعب بهم عاطفيا، وهو ما ترك مخاوف ومشاعر غير مريحة لديهم.

وأشار فريق العمل المسؤول عن "بينج" إلى أن بياناتهم التحليلية، أظهرت أن الغالبية العظمى من الأشخاص يجدون الإجابات التي يبحثون عنها في غضون 5 أدوار، وأن نحو 1% فقط من محادثات الدردشة تحتوي على أكثر من 50 رسالة".

وتابعوا موضحين أنه "إذا وصل المستخدمون إلى حد خمسة أسئلة لكل جلسة، فسوف يطالبهم روبوت الدردشة "بينج" ببدء موضوع جديد، من أجل تجنب جلسات الدردشة الطويلة، ذهابا وإيابا".

وكانت شركة "مايكروسوفت" حذرت في وقت سابق من الأسبوع الحالي، أن جلسات الدردشة الطويلة، التي تضم 15 سؤال أو أكثر، من الممكن أن تجعل الروبوت "بينج" "متكررا أو يُطلب منه/ يحفز على إعطاء إجابات ليست بالضرورة مفيدة أو تتماشى مع أسلوبنا المصمم".

ولم توضح "مايكروسوفت" إن كان حد الخمس أسئلة سيكون دائما أم مؤقت في روبوتها "بينغ"، وأكدت أنها لا تزال تعمل على تطويره، بالتزامن مع تلقيها تعليقات المستخدمين بشأن نسخته التجريبية.

وأصبح "الذكاء الاصطناعي" يشغل بال العديد من المهتمين بالتكنولوجيا في الوقت الحالي، بعدما أثار برنامج الدردشة الذكي "شات جي بي تي" جدلا واسعا خلال الأشهر الماضية، وهو روبوت محادثة بطلاقة، من تطوير شركة "Open AI"، التي يقع مقرها في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وأثار إعجاب أو إزعاج أكثر من مليون مستخدم بشري، من خلال نشره القصائد والقصص القصيرة والمقالات، بل وحتى النصائح الشخصية، منذ إطلاقه في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

وفي هذا الإطار، توقع خبير تقني أن 5 وظائف سيحرم البشر من القيام بها لصالح تكنولوجيا "الذكاء الاصطناعي"، خلال الثلاث سنوات المقبلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: