Close ad

بعد نجاح جهود الاستكشاف.. مصر تتحول إلى مركز إقليمي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي

16-2-2023 | 18:10
بعد نجاح جهود الاستكشاف مصر تتحول إلى مركز إقليمي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعيمركز إقليمي لإنتاج وتصدير الغاز الطبيعي
إيمان محمد عباس

يعد ملف الطاقة في مصر، أحد أقوى وأهم الملفات الاقتصادية، والتي ساهمت في زيادة الدخل القومي المصري وتقليص عجز الموازنة، وخاصة الغاز الطبيعي بعد الإعلان عن العديد من الكشوف الغازية في عدة مناطق متفرقة وأهمها حقل ظهر.

موضوعات مقترحة


ولا يمثل ملف الطاقة أهمية اقتصادية لمصر فقط، حيث زاد الطلب عالميًا على الغاز الطبيعي وأصبحت مصر سوقًا بديلاً للسوق الروسي لإمداد أوروبا وأمريكا بالكميات اللازمة من الغاز الطبيعي، مما يحقق لمصر مكاسب سياسية واقتصادية على حد سواء.

ونجحت مصر في تحقيق عدد كبير من اكتشافات الغاز خلال الفترة الأخيرة، وهو ما ساعد في تغيير خريطة مصر للغاز بالعالم كله، ومن أبرز هذه الحقول حقل "نرجس" وحقل "ظهر"، وهما الأكبر على مستوى الشرق الأوسط حتى الآن في إنتاج الغاز الطبيعي.


"بوابة الأهرام" ترصد أهمية زيادة الكشوف الغازية وتحوّل مصر إلى مركز إقليمي لإنتاج وتصدير الطاقة وخاصة الغاز الطبيعي.

خفض الواردات النفطية

أكدت الدكتورة وفاء علي، أستاذ الاقتصاد وخبير الطاقة، أن اكتشافات الغاز الطبيعي ترتب عليها انخفاض الواردات غير النفطية وارتفاع الميزان البترولي، بعد زيادة صادراتنا من الغاز.

وأضافت الدكتورة وفاء علي، أن القطاع البترولي كان سببًا من أسباب صمود الاقتصاد المصري ليحقق فوائض بنحو ٨,٤ مليار دولار وزيادة حجم الصادرات الغازية إلى ٦٦٠ مليون دولار شهريًا.


واستطردت الدكتورة وفاء علي، أن القطاع البترولي، يستهدف زيادة صادراته إلى ١٢ ملیار دولار سنويًا، وجاءت توقعات صندوق النقد الدولي لهذا القطاع بزيادة صادراته إلى ٢٣,٥ مليار دولار بنسبة زيادة تصل إلى ٣٠,٦% في العام المالي الحالي الذي ينتهي في ٣٠ يونيو ٢٠٢٣ مما رفع سقف طموحات ملف الغاز المصري.

صادرات مصر الغازية

وأوضحت الدكتورة وفاء علي، أن زيادة صادرات مصر الغازية بنسبة ١٤٠% عن عام ٢٠٢١ في ظل ارتفاع أسعار الغاز عالميًا على ظلال الحرب الروسية الأوكرانية دفعة قوية للاقتصاد المصري، وسعت الدولة المصرية إلى بناء اقتصاد وطني متكامل يتمتع بمزايا تنافسية عززت من مستويات النمو في مختلف القطاعات وتحسين مناخ الاستثمار وسوق العمل ودعم مصادر النقد الأجنبي في هذا القطاع وغيره ووضع نظام تشاركي بين القطاع العام والخاص فقد واجه قطاع الطاقة تحديات كبيرة، واستطاع تحقيق نجاحات كبيرة على كافة الأصعدة ساعدت كثيرًا خلال الفترة الماضية في صمود الاقتصاد المصري من خلال استغلال التموضع الجيوسياسي بمصر وبنيتها التحتية ليصبح من أكثر القطاعات التي أسهمت في تحقيق الرؤية الشاملة والمستدامة رغم كل التحديات، وشهد قطاع الطاقة نهضة لا مثيل لها أبهرت العالم برؤية مصر في ملفها نحو التحول الطاقي واستطاعت مصر تحقيق حلمها بامتلاك الطاقة.

300 بئر استكشافية

أكد الدكتور عبد الفتاح صديق أستاذ الجغرافيا والاستشعار عن بعد بجامعة عين شمس، أن الدولة المصرية تبذل جهودًا مضاعفة للتنقيب عن البترول والغاز الطبيعي، من خلال شركات عالمية ومحلية، وهو ما حقق نجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية، حيث حققت مصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وقلّت وارداتها البترولية مما خفف الضغط عن الميزان التجاري والموازنة العامة للدولة.

وأضاف الدكتور عبد الفتاح صديق، أن إعلان وزارة البترول عن خطة لحفر ما يزيد على 300 بئر استكشافية للنفط والغاز في البلاد، خطوة غاية في الأهمية وبدأ بالفعل التواصل مع الشركاء العالميين، والاتفاق على خطة تمتد حتى عام 2025، تتضمن أعمال الحفر والتنقيب لدخول تلك الآبار حيز الإنتاج في أسرع وقت ممكن، موضحًا أن اهتمام وزارة البترول بالعمل على تحقيق أعلى معدلات الأداء في حقل ظٌهر بالبحر المتوسط، يمثل أهمية كبيرة لمصر على مستوى إنتاج الغاز الطبيعي ويعد نموذجًا في مشروعات الإنتاج المستقبلية، حيث يعد حقل ظهر أكبر وأهم حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط عام 2015.

دعم الاقتصاد الوطني

وقال الدكتور محمد البهواشي الخبير الاقتصادي، إن الدولة المصرية تحمل تاريخًا مشرّفا في التنقيب عن البترول واكتشاف الغاز الطبيعي، وخلال الفترة الماضية أصبحت مصر مركزًا إقليميًا لتبادل الطاقة في شرق المتوسط وأوروبا، وهو ما يمثل دفعة قوية للاقتصاد المصري وتوفير العملة الصعبة وتقليص الواردات البترولية.
وأضاف الدكتور محمد البهواشي، أن اكتشافات الغاز الطبيعي في مصر، وتحقيق مصر الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، سوف يجعل مصر موردًا رئيسيًا للغاز الطبيعي إلى أوروبا، وهو ما يحقق عوائد اقتصادية مهمة خلال الفترة المقبلة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة