حـوادث

أهالي قرية الأقواز يتهمون الري بالتسبب في غرق منازلهم.. والقوات المسلحة تنتهي من شفط المياه

17-10-2013 | 15:36

أهالى قرية الأقواز

هانى بركات
يواصل رجال القوات المسلحة جهودهم لاستكمال إنشاء جسر ترعة الصف، الذي انهار بالاشتراك مع مسئولي الرى وشركة المقاولون العرب، ومحافظة الجيزة، كما تقوم بشفط المياه من الأراضي الزراعية والمنازل التي أغرقتها المياه، في الوقت الذي تقدم فيه أصحاب المنازل ببلاغات للشرطة، وقاموا بتحرير محاضر بلتلفيات التى تعرضت لها منازلهم ومزارعهم.


وأمر اللواء كمال الدالي، مساعد وزير الداخلية، لقطاع أمن الجيزة، بالتحقق من شخصية مقدم البلاغ وإخطار النيابة التي تولت التحقيق في الواقعة.

كان العشرات من أهالي منطقة عزبة الجمال، بالصف قد توجهوا إلى مركز شرطة الصف لتحرير محاضر أمام العميد رشدي همام، مفتش مباحث شرق الجيزة، الذي استمع إلى بلاغات المواطنين، حيث تقدم ما يقرب من 120 شخصًا من أهالي قرية الأقواز ببلاغات بتعرض منازلهم للإتلاف.

وأمر اللواء محمد الشرقاوي، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بأن يتقدم كل مواطن من المتضررين بما يثبت ملكيته للمنزل الذي تعرض لتلفيات، حيث طالب الأهالي بضرورة تعويضهم عما تعرضوا له من تلفيات وخسائر لحقت بمزروعاتهم ومنازلهم وماشيتهم.

وقرروا في محاضر الشرطة أنها هي كل ما يمتلكونه ومصدر دخلهم الوحيد، وطالب الأهالي المسئولين بتحمل مسئوليتهم عما لحق بهم من أضرار، في الوقت الذي قامت فيه القوات المسلحة بعمل خيام إيواء ليقيم بها المتضررون، حتى يتم تجفيف منازلهم من المياه التي أغرقتها، إلا أن الأهالي أكدوا أن المياه قد ألحقت أضرارا بالغة بمنازلهم وحتى بعد تجفيف المياه، فإنها سوف تترك أثرا فى الجدران وأثاثات المنازل، كما أن معظمهم رفض البقاء في الخيام مطالبين بالعودة إلى منازلهم.

وأمر العميد مصطفى عصام رئيس مجموعة الأمن العام بالجيزة، بإخطار مسئولي محافظة الجيزة، لتشكيل لجان هندسية من مهندسي المحافظة لمعاينة المنازل ومتابعة الأضرار التي لحقت بها.

من ناحية أخرى، واصلت القوات المسلحة ووزارة الري والمقاولون العرب جهودهم لإعادة إنشاء الجسر المنهار، بعد أن قاموا بتحويل مجرى الترعة إلى مخرات السيول، حتى لا يزيد عدد المتضررين، على أن يقوم مهندسو وزارة الري بتطهير الترعة بعد الانتهاء من العمل بها، ويقوم مسئولو المحافظة بإشراف الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة، بمتابعة العمل لحظة بلحظة للانتهاء منه حتى يعود الأهالي إلى منازلهم.

وعلى الجانب الآخر، قامت القوات المسلحة بإرسال ماكينات شفط كبيرة الحجم لرفع المياه، من المنازل، حيث أوشكت على الانتهاء من رفع المياه تماما من المنازل تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم.

وأمر الدكتور علي عبدالرحمن محافظ الجيزة، بصرف مبلغ 2000 جنيه لكل متضرر من الأهالي بعد معاينة المنازل والمزروعات التي لحقت بها تلفيات، كما توجه عدد من القيادات الشعبية وأعضاء مجلس الشعب السابقين، إلى مكان الواقعة على رأسهم اللواء سعد الجمال عضو مجلس الشعب السابق، واستمعوا للأهالي الذين طالبوا بتعويضهم عن الأضرار التى لحقت بهم، خصوصا أن الانهيار الذي حدث لم يكن مفاجئا، ولم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها منازلهم وأراضيهم للغرق، وأنهم طالبوا المسئولين مرارا وتكرارا بمعالجة العيوب الموجودة بالترعة منذ إنشائها منذ ما يقرب من 20 عاما.

ومن ناحية أخرى طالب المسئولون بمجلس مدينة الصف الأهالي بأن يتقدموا بما يثبت الأضرار التي لحقت بمنازلهم، على أن تكون غير مخالفة ومقامة على أراضي زراعية، بالإضافة إلى تقديم ما يثبت ملكيتهم أو زراعتهم للأراضي التي تعرضت للإتلاف حتى يتم تعويضهم عما لحق بهم من أضرار.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة