Close ad

مصر «صفر» وفيات.. تفاؤل حذر بتراجع إصابات كورونا.. الصحة تتحوط لهجمة ارتدادية باللقاحات.. وخبراء يحذرون

13-2-2023 | 18:06
مصر ;صفر; وفيات تفاؤل حذر بتراجع إصابات كورونا الصحة تتحوط لهجمة ارتدادية باللقاحات وخبراء يحذرونفيروس كورونا المستجد
داليا عطية

تراجعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر، في الوقت الذي تحتل فيه دول كثيرة مراكز متقدمة في الإصابات والوفيات، إلا أن مسئول الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان قال إن الوضع الوبائي في مصر غير مقلق تمامًا، بل إن المجتمع وصل إلى نسبة تكاد تكون "صفر وفيات" يوميًا، ورغم ما تحمله هذه التصريحات من تفاؤل كبير بعد جائحة تواصل عامها الرابع إلا أن الجيش الأبيض الذي كان في مقدمة الدفاع ضد هذه الجائحة، قال: إن تراجع الإصابات يدفع بالوباء إلى خارج البلاد لكن ثمّة مسئولية على المواطنين في الحفاظ على ما وصلنا إليه من مرحله متقدمة في حربنا ضد الفيروس وهي التمسك بتناول اللقاحات واتباع الإجراءات الاحترازية، معززًا دورهما في تراجع الإصابات وتقليل حدوث مضاعفات تؤدي إلى وجود حالات حرجة، وهو ما نبهت وزارة الصحة المواطنين له قائلة إن فيروس كورونا ما زال موجودا رغم انخفاض حالات الإصابة به، وهو ما يتطلب الالتزام بالإجراءات الاحترازية للحماية من الإصابة به ومضاعفاته".

موضوعات مقترحة
فيروس كورونا

كورونا و الأنفلونزا

بحسب الدكتور عمرو قنديل مساعد الوزير للطب الوقائي، هناك تراجع كبير في إصابات كورونا في مقابل إصابات الأنفلونزا يجعل الوضع الحالي للفيروس غير مقلق تمامًا.

اللقاحات المعدلة

وستصل خلال الأسابيع القليلة القادمة اللقاحات المعدلة من فايزر لمصر، وتصل فاعليتها إلى 60% إلى 75% للوقاية من العدوى، ويعد متحور أوميكرون هو السائد حاليًا، أكثر من كل المتحورات، ويمثل 99% من إصابات العالم و99.9% من الإصابات القليلة بمصر، فيما تكاد تصل الوفيات إلى صفر يوميًا.

فيروس كورونا

وزارة الصحة

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن الفيروس، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

الخط الساخن

وخصصت الوزارة عددا من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن الفيروس، والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

حجز اللقاح

وتناشد الوزارة المواطنين، بالتسجيل على الموقع الإلكترونى للوزارة https://egcovac.mohp.gov.eg/#/registration  لتلقى لقاحات فيروس كورونا، لدور هذه اللقاحات في حماية جميع أفراد الأسرة من الإصابات الشديدة بالفيروس ومتحوراته.

فيروس كورونا

المصل واللقاح

وبحسب الدكتور أمجد الحداد، رئيس قسم الحساسية والمناعة بهيئة المصل واللقاح، فإنه رغم وصول مصر في معركتها مع كورونا إلى نسبة تكاد تكون صفر وفيات يوميًا، إلا أنه لا غنى عن اللقاحات وتناولها.

مضاعفات كورونا

ويوضح "الحداد"، أن تناول اللقاحات لا يمنع الإصابة بالفيروس أو سلالاته الجديدة، لكنه يخفف من حدة هذه الإصابة ويجعل المرض حال حدوثه "لا قدّر الله"، غير مقلق ولا خطير :" تمر الإصابة حينها كما يمر دور البرد العادي، هذا بالنسبة لمن تناولوا اللقاح".

جرعات التطعيم

واستطاعت مصر تطعيم ١٠٠ مليون و٩١٧ ألفا و٨١٣ جرعة من لقاحات كورونا، أولى، وثانية، وتنشيطية ثالثة، ورابعة، للمواطنين.

كورونا في مصر .. صفر وفيات

ويقول رئيس قسم الحساسية والمناعة، إن تناول اللقاحات مع التمسك باتباع الإجراءات الاحترازية، يساعدان على بقاء نسبة صفر وفيات التي وصلت إليها أرقام وفيات كورونا في مصر، لأن اللقاحات تمنع دخول المصاب بعدوى الفيروس في المضاعفات الخطيرة للمرض وهذه المضاعفات هي التي تتسبب في الوفاة.

الدكتور أمجد الحداد

المناعة

ويؤكد الطبيب أهمية التمسك بتناول اللقاحات واتباع الإجراءات الاحترازية لدورهما الفعال في تراجع الإصابات بالفيروس وعودة الحياة لطبيعتها قبل انتشار الجائحة قائلًا :"لا ينبغي الاستهانة بدور اللقاحات والإجراءات الاحترازية حتى لو تراجعت إصابات الفيروس في مصر، وعلينا التمسك بهما في كل وقت، خاصة وأن اللقاحات عبارة عن محفزات لجهاز المناعة الذي تتمثل مهمته في صد أي عدوى تهاجم الجسم وليس فقط عدوى كورونا".

كورونا في أمريكا.. الأولى إصابات

ورغم تراجع إصابات كورونا في مصر إلا أن الفيروس لا يزال غير مأمون خاصة وعداد الإصابات به يواصل التقاط كثير من المواطنين في بلدان أخرى، على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، التي سجلت أكبر عدد من حالات الإصابة حول العالم، بلغ أكثر من 102.8 مليون إصابة، بحسب جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

فيروس كورونا في أمريكا

الهند والبرازيل

وتحتل الهند المرتبة الثانية في إصابات كورونا، بنسبة 44.6 مليون إصابة، تليها البرازيل بأكثر من 36.9 مليون إصابة.

فيروس كورونا في الهند

وفيات كورونا

ووفقا لأحدث البيانات، تصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس بأكثر من 1.1 مليون حالة، تلتها البرازيل في المرتبة الثانية بـ697 ألفا و674 وفاة ثم تأتي الهند في المرتبة الثالثة بإجمالي 530 ألفا و753 وفاة.

كورونا في الصين

أما الصين، بؤرة ظهور وانتشار الفيروس، فبلغ لديها عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس، في المستشفيات، في الفترة بين الثالث والتاسع من فبراير الجاري، 912 وفاة، وفق بيان للمركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

كورونا في العالم

فيما وصلت حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا، حول العالم، بحسب جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، إلى 672 مليونا و929 ألفا و54 إصابة، بينما وصل إجمالي الوفيات إلى 6 ملايين و854 ألفا و115 وفاة.

تراجع كورونا في مصر

ورغم الوضع غير المقلق الذي وصلت له مصر بالنسبة لإصابات الفيروس التي تراجعت، وحالات الوفاة التي تكاد تكون صفر يوميًا، إلا أن الدكتور شريف حتة، أستاذ الطب الوقائي، لا يزال يوصي من خلال "بوابة الأهرام"، بعدم التخلي عن الإجراءات الاحترازية.

الوقاية من فيروس كورونا

الإجراءات الاحترازية

ويقول أستاذ الطب الوقائي، إن الدولة بذلت جهودًا كبيرة في حربها مع الفيروس عبر تحركات عاجلة ومسئولة، وصلت بنا إلى الأرقام الحالية، والتي نأمل ألا تعاود الزيادة من جديد، وتقع علينا كمواطنين مسئولية في الحفاظ على ما وصلنا إليه، ووسائل الحفاظ على ذلك هي عدم الاستهانة بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم الأيدي وعدم المصافحة باللمس.

ويؤكد أستاذ الصحة العامة، أن الحفاظ على تراجع إصابات ووفيات الفيروس في مصر، يتطلب التزامًا حقيقيًا بهذه التعليمات التي يهدد التراخي فيها بعودة الجائحة من جديد.

الدكتور شريف حتة

الوقاية من عدوى كورونا

ونشرت وزارة الصحة والسكان، عبر صفحتها الرسمية على "فيس بوك" منشورا للتوعية في تقليل إصابة الأشخاص بالفيروس وذلك باتباع 6 خطوات بسيطة وهي:

  1. الحصول على لقاح فيروس كورونا.
  2. الحفاظ على مسافات آمنة بينك وبين الآخرين.
  3. احرص على ارتداء الكمامة.
  4. التزم بتغطية فمك أثناء العطس والسعال.
  5. احرص على وجود منافذ تهوية جيدة للأماكن.
  6. نظف يديك باستمرار.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: