Close ad

"ازرع" مبادرة الخير لصغار المزارعين.. توجيهات رئاسية بدعم الفلاح وتشجيعه على زيادة الإنتاجية

13-2-2023 | 13:39
 ازرع  مبادرة الخير لصغار المزارعين توجيهات رئاسية بدعم الفلاح وتشجيعه على زيادة الإنتاجيةزراعة
تحقيق - محمد عبد الكريم
الأهرام التعاوني نقلاً عن

بتنسيق بين التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى ووزارة الزراعة، تم اطلاق مبادرة «ازرع» لتشجيع صغار المزارعين على زيادة إنتاجية أراضيهم من المحاصيل الاستراتيجية، خاصة القمح والذرة وفول الصويا، ومحاصيل إنتاج الزيوت والحبوب الغذائية، وذلك باعتبار الزراعة أهم عناصر التنمية ونهضة الاقتصاد القومى. 

موضوعات مقترحة

 وقد شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، افتتاح فعاليات إطلاق «ازرع»، وأكد أهمية المبادرة، وأشاد بأهدافها، كما اعلن مساندة الدولة لها بكل هيئاتها ومؤسساتها. 

الأهرام التعاونى تكشف أهداف مبادرة ازرع، والخدمات التى تقدمها لها مؤسسات الدولة المختلفة، واثرها فى زيادة انتاجية الأراضى الزراعية من المحاصيل الاستراتيجية. 

 

يقول الدكتور مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، ان المبادرة هى نتاج التعاون المثمر والتنسيق المتبادل بين وزارة الزراعة والتحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى، وتهدف لتشجيع المزارعين على زراعة المحاصيل الأستيراتيجية وزيادة انتاجية الأراضى منها، لتعظيم الفائدة للمزارع والمستهلك على حد سواء، لافتا إلى ان مبادرة ازرع تستهدف زراعة مساحة 150 ألف فدان من محصول القمح فى المرحلة الأولى، ويستفيد منها 100 ألف مزارع، بجانب انها توفر التقاوى عالية الجودة المعتمدة للتوسع فى زراعة القمح، ويتم تنفيذ المبادرة فى 8 محافظات خلال مرحلتها الأولى. 

زراعة 150 الف فدان بالقمح

واوضح الصياد ان المبادرة تستهدف فى المقام الأول تحسين دخل 100 ألف من صغار المزارعين، وتوفير المحاصيل الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي، وتقليل الفاتورة الاستيرادية، وتوسيع رقعة الأراضى المنزرعة بمساحة 150 الف فدان بالقمح، وتوفير التقاوى الزراعية عالية الجودة للمزارعين، وهى نتاج تعاون مشترك بين وزارة الزراعة والتحالف الوطنى للعمل الأهلى لتنفيذ استراتيجية مشتركة لخدمة المجتمع وتحسين جودة المحاصيل وزيادة انتاجيتها، من خلال مشروعات المنفعة العامة والتنمية الريفية ودعم المزارعين والمربين وتحسين مستوى معيشتهم، فى إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة، لافتا إلى ان هذا البروتوكول يخدم المزارعين فى المقام الأول من خلال تنفيذ البرامج التدريبية لرفع وعى المزارعين والتدريب والإرشاد الزراعى لكوادر التحالف، بجانب والتنسيق بين الطرفين لإطلاق قوافل بيطرية، ضمن القوافل الشاملة التى ينفذها التحالف بما يحقق الفائدة للقطاع الزراعى، ومنها تنفيذ المدارس الحقلية فى محافظات المبادرة للعمل على دعم المزارعين فنيا، بخلاف توفير أسمدة عالية الجودة لزيادة إنتاجية القمح والمحاصيل الأستيراتيجية الاخرى. 

تحسّن دخل المزارعين 

واضاف الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، ان البروتوكول الموقع بين وزارة الزراعة والتحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، يدعم اكثر من 100 الف مزارع، كما يعمل على زيادة انتاجية المحاصيل الأستيراتيجية واهمها القمح والذرة، وذلك للمشاركة فى منظومة دعم الأمن الغذائى الذى تتبناها الدولة وقيادات العمل الأهلى التنموى، لافتا إلى ان  الرئيس عبد الفتاح السيسى يدعم مبادرة ازرع  من خلال مشاركة العديد من مؤسسات الدولة التى تستهدف 100 ألف مواطن من صغار المزارعين. 

تزيد انتاجية الأراضى

وشدد نقيب الزراعيين أن هذه المبادرة تعد الاولى من نوعها التى تدعم الانتاج الزراعى بالنسبة لكافة المحاصيل الأستيراتيجية واهمها القمح، كما تستهدف تكثيف قدرة الانتاج الحيوانى، إلى جانب دعم التحول من الرى بالغمر إلى الرى بالتنقيط وهو المشروع القومى الذى تقوم به الدولة، بحيث يصل إنتاج الفدان إلى 60 طن سنويا. 

المرحلة الاولى 8 محافظات

وقال النائب مجدى ملك عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، ان مبادرة ازرع من شأنها زيادة الرقعة الزراعية بالنسبة للمحاصيل الأستيراتيجية الهامة مثل القمح، حيث انها تهدف إلى زراعة 150 ألف فدان من محصول القمح فى المرحلة الأولى، بجانب عمل توسعات جديد فى بعض الزراعات مثل الفول، الذرة الصفراء، وقصب السكر، ويستفيد منها اكثر من 100 ألف مزارع على مستوى محافظات مصر للعمل، وتتضمن المرحلة الاولى 8 محافظات، كما تهدف المبادرة  لتوفير التقاوى عالية الجودة المعتمدة، بهدف تقليل تكاليف إنتاج المحاصيل الأستيراتيجية بخلاف الأسمدة عالية الجودة والتقاوي، وكذلك دعم صغار مزارعى النخيل والتمور وتعزيز العمالة الزراعية فى الريف المصرى. 

القمح والذرة وفول الصويا

واضافت الدكتورة نيفين حمدى، عضو لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، ان مبادرة ازرع تعكس نجاح التنسيق والتعاون بين مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع الاهلية لدعم الأمن الغذائى المصرى، عن طريق  رفع انتاجية الأراضى المنزرعة بالمحاصيل الأستيراتيجية مثل القمح وتشجيع المزارعين على زراعة الذرة وفول الصويا وقصب السكر وغيرها من المحاصيل الهامة، التى يمكن تقليل فاتورة استيرادها بالأعتماد على رفع انتاجيتها، مشيرة إلى ان إلى أن مبادرة ازرع تهدف لتشجيع صغار المزارعين على زيادة انتاجيتهم من المحاصيل الاستراتيجية وهى بذلك تدعم جهود اكثر من 100 ألف مزارع، كما تشمل 8 محافظات  «بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والبحيرة والدقهلية والقليوبية والفيوم». 

تحقق الأمن الغذائى 

وقالت البرلمانية، إن بروتوكول التعاون بين التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى ووزارة الزراعة والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية كشريك فى التحالف، يستهدف تنسيق كافة الجهود الممكنة بنوع مع مشاركة الخبرات لتحقى المنفعة العامة  فى القطاع الزراعى للمنتج والمستهلك، إلى جانب تخفيف اعباء وتكاليف الزراعة على الفلاحين، لضمان نجاح جهود الدولة فى تحقيق الامن الغذائى المنشود، وتنمية ومساعدة المزارع ودعمه وخاصة صغار المزارعين الذين يعانون من ارتفاع تكاليف الانتاج.  

تواجه التغيرات المناخية 

ولفتت نائبة البرلمان إلى ان البروتوكول يضمن  ويتضمن قيام وزارة الزراعة بدعم التحالف وذلك بالمشاركة فى المشروعات والفعاليات المختلفة التى تقوم بها المؤسسات والمنظمات الدولية لخدمة المواطنين فى مجالات الزراعة وإستصلاح الأراضى والأمن الغذائي، إلى جانب تطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة للتكيف مع آثار التغيرات المناخية بالنسبة للزراعات الحديثة او التقليدية،بخلاف إطلاق العديد من الفعاليات تحت مظلة مبادرة «ازرع» اهما عمل برامج تدريبية لرفع الوعى والتدريب والإرشاد الزراعى للمزارعين بمختلف المحافظات وسوف تبدأ هذه البرامج فى 8 محافظات كمرحلة اولى، بجانب إطلاق قوافل بيطرية لتوعية المربين والكشف على الثروة الحيوانية  وتدريب المربين على افضل الأعلاف واهمية اعطاء اللقاحات فى مواعيدها المحددة.

زراعة مليون فدان فى 2023

وتحدثت ماجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، حول خطة العمل بمبادرة ازرع عام 2023 والتى تهدف لزراعة نحو مليون فدان من القمح، بخلاف توسعات زراعية جديدة بالنسبة لمحاصيل الذرة الصفراء وقصب السكر وفول الصويا وغيرها، إلى جانب الاهتمام بزيادة حجم التنسيق والتعاون بين الدولة ومؤسساتها المختلفة وبين اتحاد الجمعيات الأهلية والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، لاختراق مجموعة من الملفات وعلى رأسها تسهيل توصيل الخدمات للمواطنين ودعم المزارعين بمختلف المحافظات.

 توفر التقاوى 

وأشارت صاروفيم إلى ان خطة العمل بالنسبة لمبادرة ازرع تهدف لزراعة نحو مليون فدان من القمح بخلاف الزراعات الاستراتيجية الاخرى، إلى جانب توفير تقاوى القمح لصغار الفلاحين والمزارعين بنصف التكلفة، والتعاقد مع المزارعين عبر التحالف الوطنى للجمعيات الأهلية لزراعة فول الصويا والذرة الصفراء بخلاف دعم صغار المزارعين فى النخيل والتمور، وتعزيز العمالة الزراعية فى الريف المصرى من خلال تقديم الدعم الفنى للمزارعين، بجانب التعاقد مع بنك الطعام بما يحقق الاستفادة للمزارع ماديا وفنيا 

تقلل فاتورة الاستيراد

 واضافت مارجريت، ان هدف مبادرة ازرع هو تقليل الفاتورة الاستيرادية التى تستهلكها العديد من المحاصيل مثل الذرة وفول الصويا وغيرها والتى يمكن تقليلها بزيادة حجم الانتاج، إلى جانب تحسين الدخل المالى لأكثر من 150 الف فدان، من صغار المزارعين من خلال دعم اساليب الزراعة واستخدام افضل المعاملات الزراعية للمحاصيل، سواء من جانب التسميد، او من خلال زيادة إنتاج الأراضى بتوفير التقاوى عالية الجودة والمعتمدة من وزارة الزراعة والتى تعطى اعلى انتاجية ممكنة.

تدعم الرى بالتنقيط

وشددت رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية على ان المبادرة تسعى للحفاظ على الموارد الطبيعية لدى المزارعين وعدم إهدارها، ولذلك فهى تدعم عمليات التحول من الرى بالغمر للرى الحديث بالتنقيط، بخلاف تشجيع المزارعين على المواجهة والتكيف مع التغيرات المناخية، وذلك بالتواصل مع خبراء المناخ بوزارة الزراعة ومد المزارعين بأفضل طرق الوقاية من التغيرات المناخية إلى جانب تدريبهم على استخدامها لأعطاء افضل النتائج والتى تتضح فى انتاجية المحاصيل،  كما تعبر مبادرة ازرع عن التنسيق الناجح بين التحالف الوطنى للعمل الأهلى والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية كشريك فى التحالف، ووزارة الزراعة كممثل للحكومة فى تطوير القطاع الزراعى بما يخدم المزارع والمستهلك على حد سواء. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة