Close ad

معاش الطفل.. خطوة الحماية

7-2-2023 | 12:54

من منطلق حرص الدولة المصرية على الاهتمام بالطفل المصري منذ نعومة أظفاره وفي ظل توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي ومناداته بالعناية بفلذات الأكباد، طيرت المواقع الإخبارية خبرًا أثلج صدور المصريين وأولياء الأمور بخاصة، أنه قد تقرر صرف معاشات للأطفال في إطار حمايتهم وتلبية احتياجاتهم وتكفلهم، وذلك لبعض الفئات المستحقة، والتي منها الأيتام، أو مجهولو الأب أو الأبوين.

وشملت الفئات المستحقة أيضًا أطفــال المطلقة إذا تزوجت أو سجنت أو توفيت، وأطفـــال المسجون لمدة لا تقل عن 3 سنوات؛ حيث أعلنت وزارة التضامن الاجتماعي عما صرحت به الوزيرة نيفين القباح، مؤخرًا،عن صرف معاش الطفل لبعض الفئات المستحقة من الأطفال الأولى بالرعاية، والذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا بدءًا من شهر يناير 2023، على أن يكون موعد استحقاق معاش الطفل  بعد التقديم واستيفاء الأوراق المطلوبة وعمل بحث ميداني واستعلام، مشيرة إلى أنه يتم الرد على الطلب خلال 30 يومًا من بدء التقديم.

علما بأنه ستتحدد قيمته وفقًا لعدد الأطفال داخل الأسرة المتقدمة لصرف المعاش، وسيصرف معاش قدره 350 جنيهًا لكل طفل، و700 جنيه للطفلين في الأسرة، و1050 جنيهًا لثلاثة أطفال.

وفي  لفتة رائعة من وزارة التضامن  سيتم صرف منحة دراسية شهرية لكل طفل من الأطفال المستفيدين من (معـــاش الطفل) بحد أقصى 200 جنيه شهريًا لمدة 8 شهور، شريطة أن يكونوا منتظمين بالتعليم الأساسي حتى المتوسط، على أن تبدأ هذه المنحة من أكتوبر حتى مايو من كل عام دراسي.

وقد ساقت الوزارة بعض الشروط الأساسية للحصول على (معاش الطفل) 2023، منها ما يتضمن إما أن يكون الأبوان مطلقين، أو الطفل يتيم الأم والأب، واشترطت ألا يقل عمر الطفل مستحق المعاش عن 18 عامًا، و أن يكون مصري الجنسية من أصول مصرية، مع الاستعلام عن عدم وجود دخل ثابت لأسرة الطفل، وإحضار المستندات التي تشمل صورة وثيقة طلاق الوالدين وصورة وثيقة زواج الأم، وصورة شهادة وفاة الوالدين في حالة الطفل اليتيم ومستند السجن في حالة وجود الأب أو الأم في السجن، بالإضافة إلى ضرورة إرفاق صورة شهادة ميلاد الطفل، وخطاب تأمينات موجه إلى التأمينات الاجتماعي.

كما تضمنت خطوات التقديم على (معاش الطفل) التوجه إلى مديرية التضامن الاجتماعي التابعة لمحافظة كل طفل، وتقديم الأوراق المطلوبة، ويقدم رب الأسرة الأوراق والمستندات التي تثبت هويته، وهوية الطفل _أي شهادة الميلاد وصورة بطاقة الرقم القومي_ وبعد إنهاء الإجراءات يتسلم ولي أمر الطفل كارت ميزة؛ ليقبض المعاش كل شهر. 

وخيرًا فعلت وزارة التضامن في خطوة الحماية الحقيقية لأطفالنا ممن يستحقون هذه الرعاية الواجبة من الدولة حتى عمر الـ 18.

وإن كان هناك سؤال يدور برأسي منذ علمت بتحديد هذه المرحلة العمرية بالذات لينتهي استحقاق الطفل للمعاش أثناءها، هل هذه دعوة ضمنية مقصودة  لتوجيه الأطفال للتعليم الفني والمهني؟! فهم لن يستطيعوا استكمال تعليمهم الجامعي، فانعدام القدرة المادية _بعد انقطاع (معاش الطفل)_ سيحتم عليهم البحث عن عمل بشهادة الدبلوم المتوسطة، ولكن من يريد استكمال مشواره العلمي؛ عليه أن يوفر دخلًا يمكنه من تحقيق طموحاته بالضرورة.. فليكن.. فهذا التوجه الذي يحيط بأطفالنا دعمًا ورعاية كان بالإمكان _كمقترح مني غير ملزم بطبيعة الحال_ امتداد المرحلة العمرية المستحقة للمعاش إلى ما بعد التعليم الجامعي، حتى ولو من خلال حزمة من الضوابط كأن يكون _على سبيل المثال_ تفوق الطفل شرطًا أساسيًا للحصول على الدعم المعيشي لإتمام التعليم العالي أو ما شابه من شروط يتدارسها المختصون بالوزارة لإتاحة الفرصة كاملة أمام من يرغب في الاستكمال ببذل المزيد من الجهد في الدراسة والتحصيل..

 وفق الله أبناءنا في حياة كريمة تكفلها لهم جهود الدولة المصرية بغية ترسيخ قيم الانتماء لدى النشء تعضيدًا للكيانات الأسرية التي تحتاج إلى مساندة للسير قدمًا في صنع مستقبل مشرق لأطفالها ليصبحوا إضافة لمصرنا المحروسة، بدلًا من أن يتركوا في مهب الريح تتلقفهم رياح الضياع والتخبط!

* رئيس قسم الإنتاج الإبداعي الأسبق بأكاديمية الفنون وأستاذ التأليف والكتابة الإبداعية وعضو اتحاد كتاب مصر

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة