Close ad

«الآفات» تحد من محصول العلف الأول في مصر

2-2-2023 | 13:29
;الآفات; تحد من محصول العلف الأول في مصرالبرسيم
محمد حامد
بوابة الأهرام الزراعي نقلاً عن

يُزرع البرسيم المصرى، فى جمهورية مصر العربية مُنذ زمنٍ بعيد، وهو من أهم محاصيل العلف التى تزرع فى مصر وغيرها من البلاد فى الموسم الشتوى، ويبدأ نموه فى أواخر الخريف وينتهى فى الربيع، وقد زادت المساحة المزروعة فى مصر من هذا المحصول زيادةً كبيرة حتى طغى على باقى المزروعات، إذْ تبلغ المساحة المزروعة منه سنوياً 2.5- 3 ملايين فدان، وساعد على ذلك ارتفاع أسعار الأعلاف الجافة وأسعار الحيوانات الزراعية.

موضوعات مقترحة

كما أنه يُرزع فى الأراضى حديثة الاستصلاح لتحسين صفات التربة، وتحمله لدرجات عالية من الملوحة، وتصاب نباتات البرسيم أثناء وجودها فى الأرض بعدد كبير من الآفات، وكلها آفات حشرية ماعدا آفة أكاروسية واحدة هى أكاروس العنكبوت الأحمر العادى، ويُعتبر البرسيم عائلاً هاماً تتوافر فيه المقومات الأساسية اللازمة لنمو وتطور الحشرات، وهو العائل المُفضل للكثير منها لقيمته الغذائية العالية، كذلك تُعتبر حقول البرسيم مأوى جيداً تختفى فيه الحشرات، ومنه تُصيب المحاصيل الأخرى المجاورة، كما أنّ وجوده فى الأرض فترة طويلة من سبتمبر حتى يونيه، وهى فترة طويلة بالنسبة لباقى المحاصيل يتيح للحشرات فرص التربية والانتشار.

ويوضح لنا الدكتور محمد يوسف، أستاذ الزراعة والمكافحة الحيوية بكلية الزراعة جامعة الزقازيق، ومستشار الزراعة العضوية بالوحدة الاقتصادية بجامعة الدول العربية، أهم الآفات الحشرية التى تُصيب محصول البرسيم من بداية موسم الزراعة وحتى نهايته.

-1 الحفار أو كلب البحر العادى:

يتغذى بقرض جذور البادرات والنباتات من تحت سطح التربة، والضرر يكون جسيماً فى حالة إصابته للبادرات والنباتات الصغيرة، مما يضطر المزارع إلى إعادة الزراعة فى حالات الإصابة الشديدة فى الزراعات المبكرة.      

    -2 الدودة القارضة السوداء:

توجد الدودة القارضة السوداء فى حقول البرسيم طول فترة نمو المحصول تقريباً، وتوجد بأعداد قليلة إبتداءً من شهر أكتوبر حتى ديسمبر، ثم تزيد أعدادها بعد ذلك تدريجياً حتى تصل ذروتها فى خلال شهر مارس، ثُم تقل بعد ذلك فى أبريل ومايو لارتفاع درجة حرارة الجو، وخطورة هذه الآفة تكون واضحة فى بداية الموسم، حيثُ تموت بعض البادرات ويلزم إعادة الزراعة أو الترقيع أحياناً، والخطر الأكبر لهذه الآفة أنها تتربى فى حقول البرسيم، ثم تهاجم منها المحاصيل الأخرى المجاورة مثل: القمح والشعير ومحاصيل الخضر، وليس لهذه الآفة برنامج للمكافحة فى حقول البرسيم.

-3   دودتا ورق القطن الكبرى والصغرى:

يُعتبر البرسيم المصرى من أفضل العوائل التى تنجذب إليها فراشات هاتين الآفتين، حيث توجد يرقاتهما فى البرسيم من بداية موسم الزراعة فى سبتمبر حتى نهاية الموسم فى شهر يونيه، ويُمكن تقسيم موسم نشاطها على البرسيم فى مصر إلى فترتين، فترة تكون فيها أعداد الآفة على البرسيم متوسطة، وهى الفترة من أكتوبر حتى يناير، والفترة الثانية تبدأ من شهر فبراير حيث تزيد أعداد الحشرة تدريجياً حتى تبلغ ذروتها فى شهر يونيه، ويُعتبر جيل الحشرة فى شهر يونيه هو أخطر أجيال الحشرة، لأنّ حشرات هذا الجيل تنتقل من البرسيم لتهاجم القطن، لذلك وضع تشريع قانونى للحد من خطورة هذا الجيل، ويقضى هذا القانون بمنع رى البرسيم بعد 10 مايو، وذلك حتى تضيق الفرصة التى تسمح بتكوين جيل قوى من الحشرة يهاجم القطن. 

4- دودة اللوز الأمريكية:

 تعتبر هذه الحشرة من الآفات المنتشرة فى جميع أنحاء العالم خاصة المناطق الدافئة، وتوجد بأعداد كبيرة فى منطقة النوبارية، وبالرغم من أن الحشرة مسجلة فى مصر منذ عام 1905، إلا أنها لم تتحول إلى آفة هامة إلا عام 1972، ويرجع ذلك للتوسع فى استخدام المبيدات واختلال التوازن الطبيعى بين الحشرة والأعداء الحيوية.

  وتضع الأنثى البيض فردياً على أى جزء من النبات وتفضل الأزهار، والأنثى ذات كفاءة تناسلية عالية حيث تضع من 500 – 3000 بيضة، يفقس البيض بعد 2 – 10 أيام حسب درجات الحرارة. ولليرقة 6 أعمار، ويصل طولها عند تمام النمو إلى 3.5 – 4.5 سم، ويستغرق الطور اليرقى من 2 – 4 أسابيع، وتتحول اليرقة إلى عذراء فى التربة داخل شرنقة من الطين المبطن بالحرير، ويتم التعذير على عمق 3 – 8 سم، ويستغرق طور العذراء من 10 – 25 يوماً، اليرقات يمكنها افتراس نفسها، للحشرة 5 أجيال سنوياً منها 3 على القطن و 2 على الخضر.

  ولهذه الحشرة عوائل كثيرة منها الذرة الشامية، العويجة، القطن، الكتان، ومن البقوليات تصيب البسلة، الفول السودانى، البرسيم والترمس، ومن الخضراوات تصيب: الطماطم، الفلفل، الباذنجان، الباميا، الكوسة، الخيار، الكرنب، البامية والسبانخ، ومن الفاكهة تصيب: الموالح، ومن نباتات الزينة تصيب: الورد، الأقحوان والعتر، ومن الحشائش تصيب: البرنوف، الشبيط، الزربيح، شوك الجمال، أبو ركبة والمليح.

5 – المنّ:  

تعج حقول البرسيم طوال الموسم بأنواع المنّ المختلفة، ويُمكن تقسيم فترة نشاط المنّ فى البرسيم إلى فترتين، الأولى من أكتوبر حتى يناير والثانية من فبراير حتى يونيه، وخطورة المنّ هنا على البرسيم غير ذى بال، ولكن الحشرات تنتقل من حقول البرسيم لتهاجم المحاصيل الأخرى المجاورة، وتُحدث بها خسائر كبيرة، وليس هناك أى برنامج لمكافحة حشرات المنّ على البرسيم.

 -6 البقة الخضراء:

وتسمى أيضاً ببقة ورق القطن الخضراء، وهى تتغذى بامتصاص العصارة النباتية من الأوراق مما يؤدى إلى ضعف النباتات.  

  والحشرة الكاملة متوسطة الحجم، إذ يبلغ طولها نحو 1.8 سم وعرضها 0.6 سم ، ولونها أخضر زاهى أو أخضر مصفر، وهى بيضاوية الشكل ومنضغطة قليلاً من أعلى إلى أسفل، قرن الاستشعار مكون من 5 عُقل، تمتد الحلقة الصدرية الثالثة إلى الخلف لتغطى معظم السطح، والطور الضار هو الحورية والحشرة الكاملة، إذ تتغذى  الحشرات الكاملة والحوريات على عصارة  أوراق  البرسيم، وتهاجم  البراعم الزهرية فى نهاية الموسم وتتغذى بامتصاص عصارتها، مما يؤدى إلى إسقاطها، كما تنقل هذه الحشرة بعض الأمراض الفيروسية والفطرية.

  وتمضى هذه الحشرة بياتها الشتوى على الحشائش، ثم يبدأ نشاطها فى الربيع ويستمر من مارس إلى نوفمبر، تضع الأنثى كتل البيض على أوراق النباتات فى مجموعات، وبكل مجموعة من 14 – 127 بيضة متراصة بجوار بعضها، يفقس البيض بعد نحو 6 أيام فى المتوسط إلى حوريات، تنسلخ 5 مرات خلال 3.5 – 4 شهور، تعيش الحشرة الكاملة من شهر إلى شهرين ولهذه الحشرة 3 أجيال فى السنة.

ومن أهم العوائل: البرسيم، البامية، الكرنب، الطماطم، نباتات السمسم، كما توجد على نباتات القطن، الذرة، فول الصويا واللوف.

وتتلخص المكافحة فى  جمع الحشرات الكاملة والحوريات باليد وإعدامها، وكذلك القيام بتعفير أو رش النباتات عند تجمع الحشرات عليها لقضاء بياتها الشتوى بأى مبيد فعال مثل الجاردونا.

7- نطاط الأرز:

توجد هذه الحشرة بكثرة فى بعض الواحات وفى شمال الدلتا، وتُصيب المحاصيل الحقلية الشتوية والصيفية مثل: البرسيم والقمح والشعير والبرسيم الحجازى والأرز والذرة.

والحشرة الكاملة: صغيرة الحجم نوعاً مقارنةً بالجراد والأنواع الأخرى من النطاطات، إذْ يبلغ طول الذكر نحو 2 سم والأنثى 3 سم، اللون العام بنى فاتح وأحياناً يميل إلى الخضرة، ولون الرأس والجسم بنى غامق، والجناح الأمامى أفتح لوناً ويقطعه عرضياً مساحتان أو ثلاث ذات لون مائل إلى الصفرة، أما الجناح الخلفى فهو شفاف تشوبه زرقة وقد يميل لونه إلى الإخضرار الخفيف.

وبعد تزاوج الذكور مع الإناث تضع الإناث الملقحة بيضها على شكل كتل فى حفر، تضعها باستخدام آلة وضع البيض المتحورة للحفر والموجودة فى نهاية بطنها، فى بتون وجسور القنوات والمساقى، بعد الفقس تتغذى الحوريات على الحشائش النامية فى تلك الأماكن، ثم تنتقل بعد ذلك إلى الحقول المجاورة وتهاجمها، حيث تتغذى هى ويافعتها على الأوراق الخضراء والأزهار، وقد تقرض الحوامل الثمرية، وتتشابه الحوريات مع يافعاتها فى الشكل واللون العام، فيما عدا أنها أصغر حجماً ولم يُكتمل فيها تكوين الأجنحة، ولحورية هذا النوع من النطاطات خمسة أعمار مدتها نحو شهر صيفاً و3 أشهر شتاءً، وتعيش الحشرة الكاملة نحو 40 يوماً صيفاً و80 يوماً شتاءً، وتظهر الحوريات فى الربيع المبكر وتتحول إلى حشرات كاملة فى أواخر الصيف أو أوائل الخريف، حيث تتزاوج وتضع البيض الذى يبقى كامناً فى التربة طوال فصل الشتاء، ثم يفقس فى بداية الربيع وهكذا تتكرر دورة الحياة.

8- نطاط البرسيم العادى:

الحشرة الكاملة: متوسطة الحجم يبلغ طول الأنثى نحو 3.5- 4 سم والذكر 2.5- 3 سم، اللون العام بنى مائل إلى الصفرة، ترجة الحلقة الصدرية الأولى كبيرة وأعرض قليلاً من الخلف عنها فى الأمام، يقطعها ثلاثة ميازيب واضحة تمتد على الجانبين، وحافتها الخلفية مستديرة وأعلاها منبسط نوعاً ما، ويمتد عليها شريط أسود يصل إلى الرأس.

تضع الأنثى بيضها فى بتون وجسور القنوات والمساقى، بعد الفقس تتغذى الحوريات على الحشائش النامية فى تلك الأماكن، ثُم تنتقل بعد ذلك إلى الحقول المجاورة، تنشط الحشرة صيفاً للغذاء فى الصباح وقبيل الغروب، أما فى وقت الظهيرة فإنها تلجأ إلى شقوق الأرض والأجزاء الرطبة من الحقل وإلى الأماكن الظليلة تحت النباتات هرباً من الحرارة المرتفعة، وقد توجد مُختفية تحت النباتات المدادة كالنباتات القرعية.

تنتشر هذه الحشرة على الأخص فى شمال الدلتا حيثُ توجد بأعداد كبيرة نسبياً فى حقول البرسيم خلال شهر مايو، وتتغذى على الأوراق الخضراء والأزهار وتقرض الحوامل الثمرية، كذلك قد تصيب المحاصيل الشتوية كالفول والشعير والقمح، وبعد ضم المحاصيل المبكرة تنتقل إلى المحاصيل الشتوية المتأخرة ثُم إلى البرسيم الرباية، ثم بعد ذلك إلى المحاصيل الصيفية كالقطن والأرز والذرة والخضر وغيرها.. وذلك خلال شهور يونيه ويوليو وأغسطس، وتُسبب أحياناً إتلاف بادرات الذرة مما قد يترتب عليه إعادة الزراعة، كذلك تكثر هذه الحشرة بالواحات والوادى الجديد، ولها جيلان هناك وتُحدث بعض الأَضرار للمحاصيل الزراعية.

9- نطاط أوراق الفول:

وتوجد هذه الآفة فى حقول البرسيم طوال الموسم، ولكن أعدادها تزيد خلال شهر مايو، وتنتقل من البرسيم لتُهاجم القطن وسائر المحاصيل الأخرى.

10- سوسة أوراق البرسيم:

الحشرة الكاملة: طولها 4 - 5 مم، الخرطوم طويل أسطوانى مختلف اللون من بنى فاتح إلى بنى قاتم أو أسود، وعلى الصدر والغمدين زغب رمادى وإذا تساقط هذا الزغب يظهر مكانه اللون الأسود العادى للجسم. 

تضع الأنثى بيضها فى تجاويف تصنعها فى ساق نبات البرسيم أو فى أعناق الأوراق وتضع فى كل تجويف عدداً مختلفاً من البيض، مجموع ما تضعه الأنثى الواحدة نحو 500 بيضة، يفقس البيض بعد فترة 10-15 يوماً، وتخرج اليرقات التى تتسلخ عدة مرات إلى أنْ يُكتمل نموها، ثم تنسج حول نفسها شرنقة مستديرة من نسيج حريرى رقيق على سطح وريقة أو بين وريقتين تضمهما إلى بعضهما وتتحول إلى عذراء، بعد نحو أسبوع تخرج الحشرة الكاملة، يبدو أن لهذه الحشرة عدة أجيال على البرسيم فى الفترة من أواخر ديسمبر إلى أوائل مايو، ثم تدخل الحشرات الكاملة فى البيات الصيفى بعد ذلك.

تُعتبر هذه الحشرة من أشد آفات البرسيم الحجازى ضرراً فى بعض مناطق الشرق الأوسط وفى الولايات المتحدة الأمريكية، حيثُ تُسمى بسوسة البرسيم الحجازى، أما فى مصر فضررها محدود ولا تظهر على البرسيم المسقاوى إلا فى نحو شهر أبريل عندما تزداد أعدادها، ولكن بالرغم من ذلك فإنّ الضرر يمضى غير ملحوظ بالنسبة لكثرة الأوراق وتكرار حش النباتات، تُصيب الحشرة بالإضافة إلى البرسيم، نبات الحلبة، وبعض النباتات الأخرى التابعة للفصيلة الفراشية، حيثُ تأكل الحشرات الكاملة واليرقات أوراق النبات، تُسبب الإصابة ظهور ثقوب مستطلية على الأنصال وفى حواف الأوراق، قد تُهاجم الحشرات الكاملة البراعم وتتغذى عليها.

11- سوسة جذور البرسيم:

الحشرة الكاملة: طولها 4 - 5 مم، الجسم عريض نوعاً ولونه رمادى غامق وعليه زغب كثيف، لون الزغب رمادى أو نحاسى ومُرتب فى خطوط طويلة، للحشرة بوز عريض وقصير ينمو على جانبيه قرنا الاستشعار، قرن الاستشعار مرفقى صولجانى.

تقضى الحشرة بياتها الشتوى على هيئة بيضة أو يرقة أو حشرة كاملة، وفى الربيع تنمو اليرقات ثم تعذر وذلك فى نهاية مارس وأوائل أبريل، وتخرج الحشرات الكاملة فى شهرى مايو ويونيه، وتكون هذه الحشرات الكاملة شرهة ونشطة وتتغذى لمدة 1 - 5 أشهر، ثُم يقل نشاطها وتغذيتها فى يوليو وأغسطس، ثم تنشط ثانيةً وتتزاوج وتضع الأنثى نحو 500 بيضة على سطح الأرض حول سيقان النباتات، وذلك فى شهرى أكتوبر ونوفمبر، ولو أنّ نحو 75 % من البيض يوضع فى الربيع التالى (أبريل ومايو)، ويفقس البيض الموضوع فى أكتوبر ونوفمبر بعد نحو 150- 200 يوماً، بينما الموضوع فى أبريل ومايو يفقس بعد نحو 25 يوماً، وبعد الفقس تحفر اليرقات فى التربة حتى تصل إلى جذور النبات العائل وتتغذى عليها، وبعد اكتمال نمو طور اليرقة تتحول إلى عذراء فى التربة داخل شرنقة من الحرير المحاطة بحبيبات التربة، وذلك حول قواعد السيقان والجذور المصابة، وبعد فترة تخرج الحشرة الكاملة التى تعيش مدة شهر أو أكثر.  ولهذه الحشرة جيل واحد فى السنة على نباتات البرسيم فى الفترة من فبراير حتى أواخر مايو.

تُحدث يرقات هذه الحشرة جروحاً صغيرة على سطح الجذور وأجزاء السيقان الموجودة تحت سطح الأرض عند التغذية، ولا يُسبب ذلك للنباتات إلا ضرراً بسيطاً، ولكن الحشرات الكاملة تُحدث ثقوباً مستديرة على سطح الأوراق كما تقرض سيقان النباتات والبراعم وتتلفها.

12-  الخنفساء العنكبوتية:

الحشرة صغيرة الحجم طولها نحو 4 مم، جسمها مُحدب ومُنضغط الجانبين ويزداد عرضاً فى المؤخرة، وقرنا الاستشعار والأرجل طويلة فتبدو الحشرة كالعنكبوت، ولون الجسم من أعلى عسلى أما السطح السفلى فهو مغطى بوبر أصفر.

توجد هذه الحشرة فى المنازل ومخازن البقالة والأدوية وكثيراً ما تُرى على الجدران أثناء سيرها البطئ، وتتغذى على بقايا مواد الطعام والدقيق والمواد الدهنية ومختلف الأغذية المخزونة، وتُشاهد بكثرة فى حقول البرسيم فى نهاية موسم نمو المحصول.

13 - خنفساء بذور البرسيم:

الحشرة الكاملة: يبلغ طولها 1.4- 2.2 مم وعرضها 0.8- 1.1 مم، وهى ذات قرن استشعار منشارى طويل نوعاً فى الذكر عنه فى الأنثى والصدر الأمامى ذو حواف منتظمة، والساق الخلفية لها سنة صغيرة فى الحافة الداخلية، ولون الحشرة العام يميل إلى الأسود ويُغطى بشعر رصاصى غزير عدا الجزء الوسطى عند قاعدة الصدر الأمامى.

عند زراعة بذور البرسيم، يحدث خروج إجبارى للحشرات الكاملة من داخل بذور التقاوى، لتقضى بياتها الشتوى بين الحشائش أو تحت قلف الأشجار، أو فى الطبقة السطحية من التربة أو فى الأوراق الجافة المتساقطة على سطح الأرض، وتتزاوج وتضع بيضاً مخصباً تلصقه بسطح قصرة البذور الجافة، والذى يفقس وتخترق اليرقة جدار البيضة الملاصقة للقصرة ومنه إلى داخل البذرة، حيث تتغذى وتتحول إلى عذراء ثُم حشرة كاملة تخرج من البذرة لتتزاوج وتعيد دورة الحياة من جديد. 

14- أبو دقيق الخبازى:

تُعتبر هذه الحشرة من الحشرات المهاجرة والتى تنتشر فى جهات كثيرة من العالم بعرض المنطقة المعتدلة.

المسافة بين طرفى الجناحين الأماميين المنبسطين فى الحشرة الكاملة نحو 5 – 6 سم، الأجنحة ملونة بألوان زاهية، اللون عند قاعدة الجناح الأمامى بنى وفى الوسط أحمر، وبالطرف بقع سوداء وبيضاء، يغلب على الجناح الخلفى اللون البرتقالى والبنى والأسود والأزرق، يخرج من المنطقة الخلفية للجناح الخلفى أهداب طويلة، قرن الاستشعار صولجانى واضح.

توجد هذه الحشرات فى الشتاء على حالة يرقات غالباً، وتظهر الحشرات الكاملة بكثرة فى أواخر الشتاء، تضع الأنثى البيض فردياً على أوراق نباتات عوائلها، أو على شجيرات وحشائش الفصيلة المركبة، وخاصةً تلك التى تنمو على حواف الحقل فى الأراضى الرملية والصحراوية المستصلحة حديثاً، وتصبح بذلك مصدر عدوى للزراعات القريبة، يفقس البيض بعد 3 - 5 أيام عن يرقات تتغذى على أوراق الخبازى، البرسيم، الخرشوف والترمس فى الشتاء، وتنسلخ عدة انسلاخات لتتم نموها فى نحو 16يوماً، وتُعذر اليرقات على الأوراق وتتدلى العذارى من طرفها الخلفى، وقد تتعذر اليرقات أيضاً فى الفراغات الناتجة من طى اليرقات للأوراق.

نتيجة لتغذية اليرقات تتكون ثقوب فى الأوراق، وفى حالات الإصابة الشديدة قد تأكل اليرقات جميع الأوراق وتنسج اليرقات عادةً خيوطاً حريرية تجمع بها أطراف الورقة وتطويها وتسكن بها أثناء النهار، قد يوجد داخل الفراغ المتكون أكثر من يرقة صغيرة أو يرقة واحدة كبيرة.

15-  الديدان نصف القياسية:

يوجد منها فى مصر ثلاثة أنواع هى: الفراشة ذات الخط المتعرج - الفراشة ذات الحرف Y- الفراشة ذات النقطتين.

تتشابه الأنواع الثلاثة فى الشكل، طول الجسم 15-17مم، المسافة بين طرفى الجناحين الأماميين المنبسطين 3.5- 4 سم، اللون العام بنى، الجناحان الخلفيان أفتح لوناً مع وجود هالة بنية اللون قرب الحافة، على الجناح الأمامى حراشيف معدنية اللون موزعة فى شكل علامات مميزة صفراء مختلفة الأشكال يُمكن بواسطتها التفريق بين الأنواع الثلاثة.  ففى النوع الأول يوجد على النصف القاعدى للجناج الأمامى خط متعرج وفى النوع الثانى يوجد على الجناح الأمامى علامة صفراء على شكل حرف Y.

تتغذى اليرقات الصغيرة على بشرة الأوراق وعندما تكبر تعمل فى الورقة ثقوباً غير منتظمة وتترك العروق الرئيسية دون أن تقرضها، تصيب أوراق الكرنب والقرنبيط والخس والبرسيم والبقوليات كالبسلة والفول، كما تتغذى على كثير من نباتات الزينة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة