Close ad

«حقنة الصيدلية».. الصدمة التحسسية تهدد بمزيد من الضحايا.. وحادث أسيوط أول خرق لتعهدات «الصيادلة»

2-2-2023 | 15:17
;حقنة الصيدلية; الصدمة التحسسية تهدد بمزيد من الضحايا وحادث أسيوط أول خرق لتعهدات ;الصيادلة;حقن الصيدلية
إيمان فكري

أعاد حادث مصرع طفل بمحافظة أسيوط، بعد حقنه بمضاد حيوي داخل إحدى الصيدليات، دون إجراء اختبار له قبل الحقن، الحديث مجددا عن ظاهرة الحقن داخل الصيدليات، لاسيما أن وفاة طفل أسيوط لم تكن الحادثة الأولى من نوعها ولكن يعد الضحية الثالثة، بعد وقوع حادثتين خلال شهر واحد، سبقتهم 13 واقعة أخرى في وقت سابق.

 وعقب الحادث أصدرت النيابة العامة قرارا بحبس المتهم في واقعة حقن الطفل، وقالت التحقيقات إن الواقعة شكَّلتِ جنايةُ الجرحِ العمديِّ المفضِي إلى الموت، فضلًا عنِ جُنحةِ اتهامِهِ بمزاولَةِ مهنةِ الطبِّ البشريِّ بالمخالفةِ لأحكامِ القانون، والعملِ بصيدليةٍ دونَ ترخيصٍ.

وتعد هذه الحادثة أول خرق للتعهدات التي ألزمت بها نقابة الصيادلة أعضاءها بعد تكرار الحوادث من هذا القبيل. 

ضحية جديدة للحقن داخل الصيدليات

البداية كانت عندنا توجه الطفل البالغ من العمر ١١ عاما برفقة شقيقه الأكبر إلى الصيدلية بعد شعوره بأعراض مرضية، وحقن العامل بالصيدلية الطفل بمضاد حيوي، وبعد ظهور أعراض التحسس على جسد الطفل عاد به شقيقه إلى الصيدلية، فحقنه العامل بحقنة أخرى، فساءت حالة الطفل ونقل إلى المستشفى حيث توفى.

حظر الحقن داخل الصيدليات

الحادث جاء بعد نحول 3 شهور من قرار نقابة الصيادلة، طبقا لتعليمات هيئة الدواء في شهر أكتوبر الماضي بمنع الصيادلة إعطاء الحقن داخل الصيدليات، بعد واقعة موت الطفلتين "إيمان وسجدة" بسبب حقن المضاد الحيوي، حفاظا منهم على الصيادلة من التعرض للمساءلة القانونية عن خدمة طبية مقدمة منهم.

وكانت الطفلتان إيمان وساجدة أصيبتا بنوبة إعياء شديدة وارتفاع في درجة الحرارة، وعلى إثرها تناولتا حقن داخل إحدى الصيدليات، وعقب الحقن أصيبت الطفلتان بتشنجات حرارية وحالة إعياء شديدة وعلى إثرها انتقلتا إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم لكنهما كانتا قد لفظتا أنفاسهما الأخيرة.

قرار يرفضه العرف ويجرمه القانون 

وعلى الرغم من زيادة عدد حالات الوفاة بسبب حقن المضاد الحيوي دون الاختبار، وقرار الصيادلة بمنع إعطاء الحقن في الصيدليات، إلا أنه مازال الكثير من المواطنين يتعاملون مع الصيدلية كونها مستشفى، منهم من يحصل على حقن، أو استشارة الصيدلي في أدوية محددة، حيث إنه عرف اجتماعي اعتاد عليه المواطنون منهم لاستسهال الأمر، خاصة في الأرياف.

ولكن الدكتور محمد الشيخ، نقيب صيادلة القاهرة وعضو مجلس الشيوخ، أكد أن تعليمات منع إعطاء الحقن في الصيدليات مازالت سارية، والنقابة ستتخذ كافة الإجراءات ضد من يخالف التعليمات بخصوص إعطاء الحقن في الصيدليات، منوهًا بأن الصيدلي أو مساعده ليس من حقهم إعطاء الحقن للمواطنين.

كما شدد نقيب صيادلة القاهرة، على ضرورة اتخاذ الحذر في التعامل مع أي صيدلية، حيث إن الصيدلية ليست المكان المسموح فيه بإعطاء الحقن، وعلى كافة الصيادلة في المحافظات المختلفة إتباع التعليمات الرسمية، حتى لا يتعرضون لأي إجراء.

شروط جديدة لإعطاء الحقن داخل الصيدليات 

وينص قانون مزاولة مهنة الطب رقم 415 لسنة 1954، أنه لا يجوز لأحد إبداء مشورة طبية أو إجراء عملية جراحية أو وصف أدوية إلا إذا كان اسمه مقيدا بسجلات وزارة الصحة ونقابة الأطباء البشريين.

ومنح قانون مزاولة مهنة الصيدلة، الحق للطبيب بمزاولة المهنة لمرضاه فقط، مشترطا أن تكون المسافة بين عيادته وأقرب صيدلية أو مستشفى بها عيادة خارجية للعيادة على بعد خمسة كيلو مترات، ويتم إلغاؤه عند فتح صيدلية خلال 90 يوما.

ويجعل القانون دور الصيدلي مقتصرا فقط على تجهيز أو تركيب أو تجزئة أي دواء أو عقار أو نبات طبي أو مادة صيدلية، مع توفير الأدوات التي يحتاج لها الطبيب البشري، دون إجراء الكشوفات أو حتى حقن مريض بأي نوع من أنواع الحقن، ولا يوجد في قانون مزاولة مهنة الصيدلة ما يسمى بمساعد الصيدلي، ولا يسمح لهما في التدخل في اختصاصات الطبيب البشري.

ضوابط إعطاء الصيدلي الحقن

ووضعت وزارة الصحة والسكان، عددًا من الضوابط المنظمة للسماح للصيادلة المؤهلين بإعطاء المرضى الأدوية من خلال الحقن، للحفاظ على صحة وسلامة المريض، وجاءت الضوابط في النقاط التالية:

- عدم إعطاء الحقن للمرضى سوى بوجود وصفة طبية من الطبيب المعالج تستوجب حقن المريض بالدواء المطلوب.

- شرط اجتياز الصيدلي للدورات التدريبية من خلال وزارة الصحة أو الجهات التي تحددها الوزارة.

- التأكد من توافر الأدوية المضادة للأعراض التحسسية.

- عدم إعطاء المرضى سوى الحقن العضلية وتحت الجلد فقط.

أهمية حصول الحقن في المستشفى

ونصح الدكتور أحمد كامل أخصائي طب الأطفال، بعدم أخذ الحقن إلا في الحالات الضرورية جدًا، وتحت إشراف طبي كامل والابتعاد عن أخذها في الصيدلية، واللجوء إلى مستشفيات مجهزة لأخذها، حتى يمكن إسعاف المريض في حالة ظهور أية أعراض للحساسية للعقار.

وذلك لأن حالات الحساسية الناتجة عن استخدام الأدوية الأخرى أقل بكثير من نظيرتها في حالة استخدام الحقن، بحسب أخصائي طب الأطفال.

أعراض الصدمة التحسسية للحقن

وهنام بعض الأعراض للصدمة التحسسية الناتجة عن الحق، حيث تكون أسرع وأكثر حدة وهي أكثر شيوعًا لدى الأطفال، ويؤكد "كامل" أن أعراضها واحدة في جميع الحالات، وتكون كما يلي: 

١- طفح جلدي

٢- ارتفاع درجة حرارة الجسم

٣- صعوبة التنفس

٤- الإسهال

٥- المغص

٦- الغثيان والقيء

وفي بعض الحالات قد تسبب الصدمة التحسسية توقف القلب وفقدان الوعي.

وعند تعرض الطفل لأعراض الصدمة التحسسية من الحقن، يجب عمل الإسعافات الأولية اللازمة، وهي:

١- إيقاف الحقن فورًا.

٢- الاستلقاء ورفع الطرفين السفليين، لإعادة ضخ الدم للمخ.

٣- التحرك لأقرب مستشفى، مع الحفاظ على الاستلقاء، وإذا كان التنفس صعبا يمكن الجلوس.

نصائح قبل الحصول على حقن المضادات الحيوية

وينصح الأطباء، بعمل اختبار حساسية قبل الحصول على حقنة المضاد الحيوية، وبعد إجراء الاختبار، يجب الانتظار من ربع إلى نصف ساعة قبل أخذ الطفل الحقنة.

كلمات البحث