Close ad

"إيتيدا" تزيد دعم مشاريع تخرج طلاب كليات الهندسة والحاسب الآلي إلى 30 ألف جنيه

1-2-2023 | 13:20
 إيتيدا  تزيد دعم مشاريع تخرج طلاب كليات الهندسة والحاسب الآلي إلى  ألف جنيهايتيدا
فاطمة سويري

أعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) فتح باب التقدم للدورة رقم 18 من برنامَج دعم مشروعات التخرج لطلاب السنة النهائية بكليات الهندسة وعلوم الحاسب الألى، وذلك خلال الفترة من 15 يناير 2023 وحتى 15 فبراير 2023، وذلك في إطار برنامج التعاون بين الشركات والجهات البحثية والمعروف باسم ITAC.

موضوعات مقترحة

وقد قامت الهيئة بزيادة الدعم المقدم لكل مشروع تخرج من 10 ألف جنيه إلى 30 ألف جنيه. ويتم قبول مشاريع التخرج المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المقدمة من طلاب السنة الرابعة والمسجلين في جامعة أو معهد مصري، والطلاب المُسجلين في كليات هندسة وعلوم الحاسب الألى.

وفي نفس السياق، أعلنت الهيئة عن زيادة مخصصات الدعم الموجه لمشروعات البحث المبدئي (PRP) من 250 ألف جنيه إلى 700 ألف جنيه كحد أقصى.

كما أتاحت الهيئة لشركات تكنولوجيا المعلومات التقدم بشكل منفرد للحصول على الدعم، بهدف تكوين فريق بحث وتطوير قادر على تحويل الأفكار الى نماذج أولية، وذلك في خلال سنة من تاريخ قبول المقترح البحثي.

وتستهدف مشروعات البحوث المبدئية (PRP) إثبات مفاهيم جديدة، من خلال براءات اختراع أو أوراق بحثية والاستفادة من تلك المفاهيم في تطوير نماذج ابتكارية أولية تكون نواة لتأسيس شركات ناشئة.

وقامت الهيئة أيضا بزيادة قيمة الدعم المقدم للباحثين من الجامعات المصرية من 250 ألف جنيه إلى 350 ألف جنيه كحد أقصى إذا توقفت مخرجات المشروع عند مرحلة إثبات المفاهيم، بينما يتم الحصول على كامل قيمة الدعم، 700 ألف جنيه، إذا تم تطوير المشروع وتأسيس شركة ناشئة. 

وتستهدف الهيئة من خلال زيادة مخصصات الدعم إلى تحسين قدرة المشروعات البحثية المبدئية PRP على استكمال سلسلة التطوير للوصول إلى مرحلة تنفيذ مشروعات لتطوير المنتجات PDP. هذا ومن المقرر أن تستقبل الهيئة مقترحات المشروعات في الدورة رقم 34 من برنامج "المشروعات المُشتركة المُمولة" بدءا من مارس المقبل.

ويهدُف برنامج التعاون بين الشركات والجهات البحثية (ITAC) والتي أطلقته هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) عام 2006 إلى دعم التعاون البحثي بين الشركات والجامعات والمراكز البحثية عن طريق الربط بين البحث العلمي من ناحية واحتياجات السوق والشركات العاملة في صناعة تكنولوجيا المعلومات من ناحية أخرى، بما يساهم في إضفاء قيمة مضافة للشركات والباحثين ومجتمع تكنولوجيا المعلومات المصري ككل ويؤمن تعاونًا وثيقًا يضمن خدمة كل منهما لأهداف الآخر.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة