Close ad

يوم البيئة الوطني "الدوار"..

29-1-2023 | 09:59

تظهر بصمات العمل البيئي بوضوح على كافة أنشطة الحياة، بل هي مؤشر مهم لتحضرها ونموها في الاتجاه الصحيح، كما يعكس، هذا الأداء البيئي، العلاقة الصحية، التكاملية والتشاركية، بين أطراف معادلة الوطن الثلاثة، الدولة، المجتمع المدني، والناس، ويتجسد ذلك في "يوم البيئة الوطني"، الذي يوافق 27 يناير من كل عام.

مناسبة هذا اليوم، حققت التكامل بين المجتمع المدني ومؤسسات الدولة.. فقد بزغت الفكرة، منذ 26 عامًا عندما بادرت "جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة" في يناير 1997، بتخصيص هذا اليوم والاحتفال به، تخليدًا ليوم صدور أول قانون لحماية البيئة في مصر قانون 4 لسنة 1994،  وهو أول قانون يصدر للحقوق البيئية في العالمين العربي، والإفريقي..

وإذا كانت وزارة البيئة - وهي أيضا أول وزارة إقليمية متخصصة للبيئة - تحرص على أن يكون لمصر يوم وطني للبيئة يتم الاحتفال به كل عام تحت رعايتها، بهدف نشر الوعي البيئي، وتشجيع الفرد والمجتمع على ممارسة سلوكيات صديقة للبيئة تهدف لصون الطبيعة واستدامة مواردها، فإن الحكومة أيضا استجابت لمبادرة المجتمع المدني، ورعاية الوزارة، بصدور قرار وموافقة رئيس الوزراء عام 2020، على إعلان يوم البيئة الوطني 27 يناير من كل عام مناسبة رسمية، تحتفل بها الدولة ومؤسساتها وأجهزتها المعنية.

ومنذ اليوم الأول والعام الأول لهذه المبادرة، لم يتوقف "المكتب العربي للشباب والبيئة"، ورئيسه الدكتور عماد الدين عدلي، عن التشاور والتنسيق  مع وزارة البيئة، بهدف حشد الاهتمامات الرسمية وتحفيز الجهود المدنية والشعبية، وبناء حوارات مجتمعية، للوصول إلى صياغة رؤى وطنية مشتركة، فضلا عن تعظيم إحساس المواطن بملكيته لأصول رأس المال الطبيعي ومسئوليته نحو الحفاظ على الطبيعة واستدامة استخداماتها.

هذه العبارات والتوجهات كان لها صدى فاعلا خلال الإعداد لمؤتمر الأطراف بشرم الشيخ "COP27"، نوفمبر الماضي، بعد إطلاق المكتب العربي لميثاق شرف لمواجهة التغيرات المناخية في يناير 2022، وحشد جهود كافة فئات المجتمع للتصالح مع الطبيعة الأم، عبر مجموعة من الممارسات التي من شأنها أن تسهم في الحد من التغيرات المناخية.


وعلى مدى العام الماضي، حشد المكتب كافة المحافظات والأقاليم في الجمهورية، للتحضير للمؤتمر، وأنشأ منصات، شاركت فيها المجتمعات المحلية مشاركة نشطة حية فاعلة، من كافة القطاعات، الإعلامية، والزراعية والصناعية والخدمية، واليوم وبعد نجاح المؤتمر،  تحولت المنصات إلى منتديات  لطرح الرؤى وإطلاق العديد من المشروعات والمبادرات لدعم الجهود الوطنية لتحقيق الحياد المناخي، في إطار الإستراتيجيات والخطط التنموية  "رؤية مصر 2030"، والإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050".

وتبلورت هذه الجهود، بعد مشاركته القوية في "COP27"،  ليتوج المكتب العربي للشباب والبيئة، جهوده، في هذا اليوم رافعًا شعار: العمل المناخي.. تعهدات وطموحات"، واضعا الأمن الغذائي والمائي والتعليم في صدارة التنمية المستدامة لتشكل أهم محاور يوم البيئة الوطني 2023، داعيًا كافة الأطراف، الشريكة، المعنيين والمستفيدين، من مختلف المؤسسات الحكومية والمدنية والخاصة، للعمل على ترسيخ النتائج التي أسفر عنها المؤتمر، سعيًا لتحقيق الأمن الغذائي وضمان توطين أهداف التنمية المستدامة بشكل عام، وفي مقدمتها أهداف ومحاور الإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية وإدماجها ضمن الخطط التنفيذية المحلية، على مستوى كافة محافظات الجمهورية، من منطلق إدراكه، عليهما ضمن فعاليات اليوم، ارتباطها بأهداف التنمية المستدامة.

ولتحقيق المعني من شعار "يوم البيئة الوطني"، هناك عدد من المقترحات لعلها تتحقق العام المقبل، وهي: 
- أن يتم اختيار هذا اليوم وتنفذ فعالياته في مدينة بإحدى المحافظات، ويطلق له "شعار ومدينة"، ويتم تدوير فعاليات يوم البيئة الوطني في كل عام في مدينة جديدة بأحد المحافظات.

- تبدأ المحافظة المعنية، في المدينة المختارة، بتدشين الفعاليات فور الانتهاء من فعاليات هذا اليوم، وبدء خطة وبرنامج عمل لتحويلها إلى "مدينة دائرية خضراء"، على نمط المدن الدائرية العالمية.

- التنويه والإعلان عن جائزة لمشروع أو برنامج تم تنفيذه على الأرض يخدم التنمية الدائرية والمستدامة من خلال المشاركة المجتمعية، وأن يتم الإعلان عن الجائزة أو المشروع الفائز، وتقديره أدبيًا وماديًا، وليكن مشروعًا شبابيًا أو تعليميًا.

- دمج الشعارات الواسعة لتغير المناخ والصحة والتنوع البيولوجي، في هذا اليوم، تحت تحت مظلة واحدة، ولتكن "صحة الكوكب"، باعتبارها تؤثر على كافة التحديات الإنسانية والحياتية.

- أن يعلن هدف بيئي تنموي مستدام ومحدد تعكف هذه المدينة في المحافظة المعنية على تنفيذه مع نهاية الإعلان عن الفعالية السنوية.

- أن تحشد المحليات وتستعد جيدًا لمساندة "المدينة الدائرية" المرشحة، وتساعدها لكي تحقق الهدف المعلن والمتفق عليه، وأن يخصص دور مهم معتبر لمؤسسات المجتمع المدني؛ لكي تساهم في مشروع "المدينة الدائرية".

- الإعلان عن المدينة المرشحة لفعاليات الاحتفال ب"المدينة الدائرية"، يوم "البيئة الوطني 2024" المقبل.

[email protected]

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: