Close ad

«تشققات وجفاف جلدي».. أخطار الاستحمام بالماء الساخن في الشتاء تفوق الخيال

27-1-2023 | 09:25
;تشققات وجفاف جلدي; أخطار الاستحمام بالماء الساخن في الشتاء تفوق الخيالالماء الساخن يسبب جفاف الجلد
إيمان البدري

أطلقت وزارة الصحة منشورًا تحذيريًا دعت فيه المواطنين إلى توخي الحذر من استخدام المياه الساخنة في فصل الشتاء، نظرًا للإضرار التي تسببها للبشرة.

موضوعات مقترحة

وقد طالبت الصحة المواطنين باستخدام المياه الفاترة حفاظا على بشرتهم، وتجنبا لجفاف الدهون تحت الجلد.

ومن المعروف أن فصل الشتاء تنتشر فيه التشققات الجلدية خاصة في منطقة الشفاه و الكعب بسبب جفاف الدهون المتواجدة تحت الجلد.

ويعتبر جفاف الجلد من الأمراض الجلدية الشائعة ولكنه لا يسبب القلق في بعض الأحيان، علما بأن الجفاف ليس العَرَض الوحيد للبشرة الجافة، حيث إن البشرة قد  تتعرض للحكة والتقشر والتهيج وغيرها من الأعراض، وهناك أسباب عديدة لجفاف الجلد، منها الاستحمام بالماء الساخن.

الجلد يعتبر خط الدفاع الأول لكل أجهزة الجسم

 تقول الدكتورة لبيبة الجنيدي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والتجميل، مدير مستشفى الجلدية والجذام بكلية طب المنصورة، السبب في نشر بيان من وزارة الصحة  بالتحذير من استخدام المياه الساخنة في فصل الشتاء ، نظرا للإضرار التي تسببها للبشرة، يعود ذلك التحذير لأن الجلد هو خط الدفاع الأول لكل أجهزة الجسم.

الدكتورة لبيبة الجنيدي

لذلك يعتبر الجو البارد أحد مسببات جفاف وتشققات الجلد، مما يؤدي إلي خلل في الحاجز الذي يحمي الجلد وباقي أجهزة الجسم، وبالتالي يسهل جدا اختراق الجلد الجاف والمتشقق من البكتيريا والفطريات والفيروسات مما يؤدي إلي أمراض وأعراض كبيرة.

ومن المعروف أن فصل الشتاء تنتشر فيه التشققات الجلدية خاصة في منطقة الشفاه والكعب بسبب جفاف الدهون المتواجدة تحت الجلد.

المياه الساخنة تسبب حرق الجلد وتؤثر على مناعته

  وتشير الدكتورة سامية قدري، أن اللجوء لاستخدام المياه الساخنة على البشرة والجلد، قد تسبب حرقا من الدرجة الأولى أو قرحة أو تسلخات أو ضعف حاجز الجلد الذي يكون بين الجلد وأجهزة الجسم، مما ؤدي الي اضطرابات في المواد الكيميائية داخل الجلد والمياه الساخنة تؤثر علي خلايا الجلد وطبقات الجلد وتضعفها مما يؤدي إلي تعرض الجلد للأمراض المعدية والمناعية.

استخدام المياه الفاترة العادية

وتوصي استشاري الأمراض الجلدية، استخدام المياه الفاترة أي المياه العادية من الحنفية في فصل الصيف، ولكن في فصل الشتاء يستحب استخدام المياه العادية من الحنفية أو تدفئتها بدرجة قليلة جدا تقارب تحمل الجلد لها.

حيث تعتبر المياه الفاترة أو الدافئة نوعا ما وليست ساخنة، أنها تحافظ علي عدم الإحساس بالبرودة وعدم قشعريرة الجلد أو انكماشه أو جفافه.

لكن المياه الباردة تؤثر سلبا علي الجلد وقد تسبب له صدمة وعدم وصول الدم إلي الأطراف، ولذلك ينصح بالاعتدال في تدفئة المياه.

أسباب انتشار التشققات في الشتاء

 وفي سياق متصل، تقول الدكتورة الجنيدي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والتجميل، إن البرد يسبب جفاف الجلد والجفاف يسبب التشققات والقرح، وبالتالي يكون الجلد سهل الاختراق من البكتيريا والفطريات والفيروسات بكل أنواعها مما تسبب خطورة علي  جميع أجهزة الجسم، لأن الجلد مرآة الجسم.

وكذلك يحدث جفاف الشفاه وتشققات الشفاه في الشتاء نتيجة البرد الذي يسبب ضعف مناعة الجلد والشفاه، ولذلك ينصح باستخدام زبدة الكاكاو دائما في كل وقت، وأيضا ينصح بتناول الطعام الصحي الفني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات والزنك والحديد والكالسيوم لوقاية الجلد والجسم.

أما عن أسباب التشققات الرئيسية التي تحدث في الجلد هي نتيجة ضعف مناعة الجلد الذي يمثل الحاجز والدفاع الأول عن أجهزة الجسم ، وأيضا تشققات الكعبين وعلاجها دهان مرطبات في كل وقت وعدم تلوث القدمين وتدفئة القدمين ولبس الجوارب الصوف في فصل الشتاء.

الحفاظ على الجلد من خلال التغذية السليمة

 وتستطرد الدكتورة لبيبة الجنيدي، لكي نواجه جفاف وتشققات الجلد في فصل الشتاء خاصة عند استخدام المياه الساخنة، فإن أهم شيء يجب الاهتمام به هو التغذية السليمة والبعد عن العادات السيئة مثل التدخين وشرب المياه الغازية والعصائر المحفوظة والمشروبات الكحولية.

مع ضرورة تنظيم مواعيد النوم وضبط الساعة البيولوجية للجسم حتي تزيد المناعة بمعني النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا، والبعد عن التوتر النفسي قدر الإمكان، مع ضرورة استشارة طبيب الجلدية في  حالة ظهور أي عرض أو وجود أي خلل في الجلد.

كما أن جميع المستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة تقدم كافة الخدمات الصحية لكل المواطنين مجانا أي بسعر رمزي وأيضا تقدم العلاج الصحيح.

البرد الشديد يؤثر على مناعة الجسم عموما ومناعة الجلد خاصة 

وتقول الدكتورة لبيبة الجنيدي، أن الجلد مرآة الجسم فهو من أهم ما نحرص عليه لسلامة  جميع أجهزة الجسم، لأن وظائف الجلد هي الوقاية من البرد والحرارة والملوثات الخارجية ويحمي الجسم من التأثيرات الخارجية.

ولذلك لابد من أن نحرص على نظافة الجلد والتغذية السليمة الصحية وتجنب الطعام الغني بالدهون المشبعة والزيوت المهدرجة والمواد الحافظة والمصنعة، والعودة إلي الطبيعة في الغذاء وشرب الماء بكثرة للحفاظ علي حيوية الجلد والشعر والجسم، وعدم استعمال أي مواد للجلد أو ماسكات إلا باستشارة الطبيب المختص وليس أي تخصص آخر.

أسباب جفاف الجلد عديدة 

ويقول الدكتور ماهر محمود استشاري الأمراض الجلدية، إن أسباب جفاف البشرة والجلد لا يقتصر فقط على استخدام المياه الساخنة، ولكن قد يكون السبب في جفاف الجلد هو استخدام الصابون على البشرة، حيث إن مكونات الصابون عبارة عن مواد كيميائية مصممة لإزالة الزيوت غير المرغوب فيها والشحوم والأوساخ.

وقد تكون المكونات المضافة للصابون مثل الكبريتات أو العطور المضافة في الصابون مهيجة وجافة، ويمكن للصابون القاسي أن يعطل حاجز الجلد ويجعل الجلد أكثر عرضة للجفاف، حتى من لا يستخدمون الصابون بكثرة، لكن  الرغوة المتكررة منه يمكن أن يجرد الزيوت الطبيعية من بشرتك.

الدكتورماهر محمود

ونتيجة لتراكم الدهون على البشرة قد يلجأ البعض لاستخدام الماء الساخن لإذابة الدهون وهذا خطأ، لأن الماء الساخن يمكن أن يؤثر سلبًا على الجلد، وكلما زادت سخونة الماء في الدش، كلما كانت أكثر صلابة على الجلد، وتجرده من الزيوت الطبيعية للبشرة التي تحافظ على ترطيبها درجات حرارة الماء الساخن سوف تسبب تهيجًا للجلد.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة