Close ad

دودة الحشد تهدر قمح وبنجر البحيرة .. والمبيدات عاجزة أمامها

24-1-2023 | 10:27
دودة الحشد تهدر قمح وبنجر البحيرة  والمبيدات عاجزة أمامهاارشيفية
تحقيق - إمام الشفى:
الأهرام التعاوني نقلاً عن

 اجتاحت دودة «الحشد» الوافدة من إفريقيا مساحات كبيرة من حقول القمح والبنجر فى معظم قرى ومراكز محافظة البحيرة مما سيؤثر سلبا على الإنتاج الزراعى ودخل الفلاحين وتستهدف هذه الحشرة نحو 70 نوعا من المحاصيل وتظهر أكثر فى القمح والبنجر والذرة الذى يعد من أنسب الحواضن لها حيث تلتهم كميات كبيرة من الأوراق والثمار ما يتسبب فى جفافه وموته فى الوقت الذى استنفد المزارعون كافة السبل لمكافحتها ولم يفلح سعيهم لإحتواء تلك الحشرة الجياشة رغم الجهود التى تبذلها الزراعة فى مكافحة الآفات والحشرات.

موضوعات مقترحة

المزارع شاكر الشيمى سكرتير الجمعية الزراعية بقرية اللوية مركز المحمودية يشكو من الأضرار التى لحقت بآلاف الأفدنة من القمح ومن قبله الذروة نتيجة هجوم دودة الحشد التى تنتشر بصورة سريعة للغاية على شكل أسراب ومجموعات مهددة أراضى المزارعين مما يجهز على مورد رزقهم لافتا إلى أن هذه الدودة هاجمت محصول القمح الخاص به وأحدثت تآكلا فى الثمار وفشلت كافة محاولات الرش بالكيماويات والأسمدة، محذرا من المخاطر التى تنذر بها الحشرة بزراعات القمح وبنجر السكر، ولافتا إلى أن هناك حاجة ملحة لمنع انتشارها فى المنتجات الزراعية مطالبا بسرعة مواجهتها وحماية المحصول من التلف خاصة بعد أن طالت كثير من الزراعات الأخرى.

 وأشار محمود غانم من كبار مزارعى إيتاى البارود إلى أنه من محصول الذرة حتى محصولى القمح والبنجر يبقى الوضع كما هو عليه وتأتى مشكلة دودة الحشد والظروف المناخية حيث يوضح أن هذه الآفة أصابت أغلب حقول المركز خاصة منطقتى ششت الأنعام والحوتة وأدت إلى تآكل أوراق القمح والبنجر معا بل تعدت الأوراق إلى الأفرع والسيقان وحاولنا مقاومتها بالرش إلا أنه لم يأت علينا بأى فائدة رغم تنفيذ تعليمات وزارة الزراعة.

وأضاف محمد حسنى الدقلة عضو الجمعية المركزية للإصلاح الزراعى بالبحيرة أن نسبة عالية من حقول بنجر السكر أصابتها دودة الحشد خاصة فى منطقة كوم البركة ومحيطها الكبير بمركز كفرالدوار وفشلنا فشلا ذريعا فى القضاء على هذه الآفة فهى أخطر كثيرا من دودة ورق القطن المعروفة وتظهر حاليا فى محصولى القمح والبنجر واستخدمنا مبيد « اللانيت» رغم ارتفاع سعره إلا أنه لم يؤثر فى هذ الدودة اللعينة كما استخدمنا نوعيات أخرى من المبيدات ولم تأت هى الأخرى بنتيجة، مطالبا بتفعيل دور الإرشاد الزراعى لتنفيذ برنامج التوعية بمخاطر هذه الآفة وكيفية مقاومتها بطرق حديثة.

وقال المهندس محمود عقيلة زيدان نقيب العمال والفلاحين السابق بحزب مستقبل وطن بالبحيرة: هذه الدودة وافدة من وسط وغرب أفريقيا ودخلت مصر عن طريق السودان منذ نحو أربعة أعوام لتصبح مصر من ضمن الدول الأفريقية التى تظهر بها تلك الآفة بعد السودان وأثيوبيا وزامبيا ومالاوى وتكمن خطورتها فى أنها تتغذى على المحصول بشراهة وتعد من أكثر الحشرات إنتشارا حيث يمكنها الطير لمسافة 100 كليو متر فى اليوم الواحد وتبيض نحو 2000 بيضة فى الشهر كما أنها يمكن أن تلتهم نحو 70 محصولا فى أيام معدودة من بينها الأرز والذرة والقمح والبنجر ويمكن للحشرة أن تتناول ما يزيد عن وزنها فى الليلة الواحدة. 

وأوضح الدكتور محمد الشيخ أستاذ أمراض النبات بكلية الزراعة جامعة دمنهور أن هذه الحشرة التى ظهرت مؤخرا فى مصر تكمن خطورتها فى قدرتها الكبيرة على الانتشار والحشد لذلك يطلق عليها بالحشرة الجياشة لافتا إلى أن الحشرة الفتاكة تنشط أثناء النهار ويتركز نشاطها خلال الليل وتتغذى على معظم المحاصيل الزراعية على رأسها الذرة وقصب وبنجر السكر والقمح أيضا ولكنها تفضل الذرة عن غيره من المحاصيل الأخرى.

 وأوصى الشيخ بتبنى عملية الرى الحديث بدلا من الرى بالغمر للحفاظ على كمية الأسمدة وضرورة أن يكون هناك مشروع قومى للمكافحة فى جميع أنحاء الجمهورية فالعلاج لا يتم إلا إذا شمل كل الزراعات على مستوى محافظات مصر المختلفة.

وحذر المهندس ناجى حسن نقيب الزراعيين بالبحيرة من خطورة دودة الحشد الخريفية موضحا أنها تهدد الأمن الغذائى داعيا إلى اتخاذ إجراءات طارئة للحد من انتشار الحشرة التى تسبب أضرارا كبيرة لغالبية المحاصيل ووضع الخطط اللازمة للسيطرة عليها والحد من وصولها إلى محافظات مجاورة حتى لا يستفحل الأمر على جميع المحاصيل والفواكه وفى الوقت نفسه ضرورة تكثيف جهود وزارة الزراعة فى توفير المصايد الفرمونية والمبيدات الحشرية مع أهمية تطوير أنواع التقاوى والبذور المقاومة لهذه الآفة الخطيرة. 

من جانبه كشف المهندس سعد عمار مدير عام المكافحة بالبحيرة أن الوضع فى المحافظة لازال تحت السيطرة وأن مديرية الزراعة نجحت فى التعامل مع الحشرة عندما ظهرت فى بعض الحقول وأن نسبة الإصابة فى بعض الزراعات أقل من 5 % وقد تم وضع خطة طوارئ واضحة لمواجهة هذه الدودة بكل الطرق المتاحة مع الاعتماد على المكافحة البيولوجية بالتوازى مع إجراءات المعالجة الكيمائية واقتلاع ودفن النباتات الموبوءة بجانب تدريب المزارعين وتزويدهم بالوسائل والطرق اللازمة للمكافحة.

 وأكد عمار أنه مع حلول الموسم الشتوى لم يتم الإبلاغ عن ظهورها حتى الآن إلا فى محصول بنجر السكر وتم التفاعل معها بشكل فورى واحتواء انتشارها مرة أخرى حيث طورت المديرية برنامجا خاصا للقضاء على آفة الحشد حيث تم التركيز على المكافحة البيولوجية والمبيدات الحيوية وإنتقاء التقاوى المكافحة للحشرة مناشدا المزارعين بسرعة الإبلاغ عن الحشرة حين رصد تواجدها فى الحال.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: